أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

تعاون الأصوات العالمية وميدان على ترجمة تغريدات مؤتمر RightsCon

يلتفت الكثير من العاملين في حقل حقوق الإنسان والتكنولوجيا إلى مؤتمر RightsCon الذي سيقام ما بين الثلاثين من مارس / آذار وحتى الأول من إبريل / نيسان القادم في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية. سيتابع الكثيرون المؤتمر من خلال شبكات التواصل الاجتماعي. وسيكون تويتر أحد أبرز هذه المواقع حيث سيساعد الحضور والمتابعين على مواكبة الأحداث والنقاشات التي تحصل بالتوازي كجزء من أعمال المؤتمر.

RightsCon-event

يعتبر المؤتمر من أبرز المؤتمرات الدولية التي تتناول موضوع حقوق الإنسان وتقاطعها مع التكنولوجيا والإنترنت الذي تنظمه مؤسسة أكسس، ويجمع خبراء ونشطاء حقوق الإنسان ورجال الأعمال والمبرمجين والمستثمرين إضافة إلى بعض القادة السياسيين بهدف تبادل الأفكار وبناء الاستراتيجيات حول مستقبل الإنترنت والإطلاع على آخر التطورات التكنولوجية.

هذا العام، تتعاون الأصوات العالمية ومشروع لينجوا مع مؤسسة ميدان على ترجمة تغريدات المؤتمر إلى اللغتين الإسبانية والعربية.

لمتابعة المؤتمر تابع الهاشتاغ #RightsCon، يمكنكم أيضًا الدعم من خلال:

  • متابعة للتغريدات العربية ومساعدتنا بنشر ومشاركة التغريدات المترجمة، على الحساب التالي rightscon3rabi@

  • التطوع لمساعدتنا في الترجمة من الإنجليزية للعربية بين 09:30 و17:00 بتوقيت سان فرانسيسكو.

  • يرجى مراسلة: hello@speakbridge.io

وللانضمام إلى فريق مترجمي الأصوات العالمية اضغط هنا!

1 تعليق

  • […] تعاون الأصوات العالمية وميدان على ترجمة تغريدات مؤتمر … […]

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع