أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

شاب يمني يريدك أن تعرف كيف غيرت الحرب حياته

Bilal and Ahmed Credit: Ahmed Algohbary

بلال و أحمد. الصورة من أحمد الجوهبري.

نشر أحمد الجوهبري هذه المقالة من على موقع PRI.org في 25 مارس/آذار 2016، ونعيد نشرها بموجب اتفاق لمشاركة المحتوى.

شاب يمني يريدك أن تعرف كيف غيرت الحرب حياته. تسجيل صوتي له لمدة دقيقتين يكسر القلوب.

Listen to this story on PRI.org »

قام تحالف القوات الجوية بقيادة المملكة العربية السعودية  في 26 آذار/مارس 2015 بحملة قصف على اليمن، والتي كانت تهدف الى التغلب على قوات الانقلاب التي تمكنت من الاستيلاء على أغلب البلاد ودفعت الحكومة المعترف بها دوليًا إلى الهروب.

باقتراب مرور عام على الحرب الجوية، قام أحمد الجوهبري وهو طالب جامعي يمني بهذا التسجيل الصوتي الذي يحكي قصة أقرب أصدقائه بلال، الذى لقى مصرعه إثر أحد الهجمات الجوية السعودية فى 20 إبريل/نيسان 2015.

كتب أحمد تلك القصة بالإنجليزية ليفهمها الغرب، فيما يقول ” إنها أهم رسالة لما يحدث فى اليمن”.

Hello. My name is Ahmed Algohbary. I'm from Yemen, Dhamar City. I'm going to talk about my best friend, Bilal.

Everyone in this life has a best friend. Someone who knows all your secrets. Someone you talk to every day. Someone who can always put a smile on your face. My best friend is Bilal.

Me and Bilal were playing football together, surfing the net, watching movies and going to school together. Bilal always knows how to make me laugh. He has changed my life and made me a better person.

Three years ago Bilal went to the capital, Sana'a, to study there. And a year ago Saudis started to bombard my lovely country, Yemen.

On the 19th of April, 2015 I went to Sana'a to meet my friend, Bilal. I took him to a coffee shop. We had a nice chat. And then I went back to my house, and Bilal went to his uncle's house. Saudi jets targeted Faj Attan mountain. It was the biggest explosion. My house windows shattered. Three hours later I received a call from Bilal's mother.

She said, “Ahmed, Bilal is dead.”

I said, “What?” I was in a very big shock.

She said, “Saudi killed my son.” And she was crying. I cried, too. I couldn't really believe that: my best friend killed by Saudi air strikes.

Bilal is one of many who are killed by Saudi war on Yemen.

I will never forget watching ‘Game of Thrones’ episodes every day together and dancing around his room and singing.

I hope one day I will wake up and the war will be over.

My message to the Saudi coalition: Please stop killing. We have kids. We are human beings like you. This is not a game.

Another message to United Kingdom: Please stop selling weapons to Saudi Arabia.

And also now the Saudi jets are over my city.

مرحبًا، اسمي أحمد الجوهبري، أعيش في مدينة ذمار اليمنية، وسوف أتحدث عن أعز أصدقائي: بلال.

كل شخص فى هذه الحياة لديه صديق مفضل، شخص يعرف كل أسرارك، تتحدث إليه كل يوم، و يمكنه دائمًا أن يضع ابتسامة على وجهك، صديقي المفضل هو بلال.

دائمًا ما كنًا نلعب كرة القدم سويًا ونتصفح الإنترنت، كما نذهب لمشاهدة الأفلام ونذهب إلى المدرسة سويًا. بلال كان يعرف دائمًا كيف يجعلني أضحك. لقد غير حياتي وجعلني شخص أفضل.

ذهب بلال منذ ثلاثة أعوام إلى العاصمة صنعاء للدراسة هناك، ومنذ سنة واحدة بدأت السعودية بالقصف الجوي على بلدي الحبيب اليمن.

ذهبت في يوم 19 من نيسان/أبريل 2015 إلى صنعاء لمقابلة صديقي. ذهبنا إلى مقهى وأجرينا محادثة لطيفة، وبعدها عدت إلى منزلي، وعاد هو إلى منزل عمه.

استهدفت الطائرات السعودية جبل فج عطان، والذي يعدّ من أكبر التفجيرات، تحطمت نوافذ منزلي.
بعد مرور ثلاثة ساعات تلقيت اتصال من والدة بلال.
قالت” أحمد، لقد توفي بلال”.
شعرت بصدمة كبيرة و قلت “ماذا؟”.
قالت باكية “قتلت السعودية ابني”، بكيت كذلك، لم أستطيع تصديق الأمر: لقد قُتل صديقي أثر الهجمات الجوية السعودية.
بلال واحد من الكثيرين الذين قُتلوا فى الحرب السعودية على اليمن.
لن أنسى أبدًا مشاهدتنا لحلقات مسلسل “لعبة العروش” كل يوم، وغنائنا ورقصنا فى غرفته.
أتمنى أن استيقظ يومًا ما لأجد الحرب قد انتهت.

رسالتي إلى التحالف السعودى: أرجوكم توقفوا عن القتل. هذه ليست لعبة، نحن لدينا أطفال كما أننا بشر مثلكم.
ورسالة أخرى للمملكة المتحدة: أرجوكم توقفوا عن بيع الأسلحة للمملكة العربية السعودية.

تحلق الطائرات السعودية فوق مدينتي الآن.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع