أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

إطلاق سراح المدوّن الإيراني حسين روناغي مالكي بكفالة

حسين روناغي مالكي. صورة تم تحميلها على تويتر بعد الإفراج عنه في 2016

حسين روناغي مالكي. صورة تم تحميلها على تويتر بعد الإفراج عنه في 2016

أُطلق سراح ناشط الإنترنت حسين روناغي مالكي بكفالة في 4 مايو/ أيار 2016. ودخل مالكي في إضراب عن الطعام في إبريل/ نيسان احتجاجًا على سجنه.

في تغريدة نُشرت في السادس من مايو/ أيار، شارك مالكي صورة حديثة له مرفقة بتعليق شعري:

بعد كل مغادرة هنالك عودة. نبتسم ونصمد حتى عند الضعف والمرض. علينا الاستمرار…

واعتقِل مالكي في ديسمبر/ كانون الأول 2009، بعد ست سنوات الانتخابات المثيرة للجدل في إيران. وتم إيداعه في سجن إيفين الشهير على الفور حيث أمضى 376 يومًا في الحبس الانفرادي، قبل أن تبدأ محاكمته في 2010. حكم عليه بالسجن 15 عامًا بتهم “خدمة أجندات خارجية معادية للنظام” و”الانخراط في مجموعة الإنترنت ايران بروكسي“، وكذلك “إهانة المرشد الأعلى والرئيس.”

يدوِّن مالكي تحت اسم مستعار “بابك خرمدین”، الذي يعود لمحارب فارسي قديم من أجل الحرية من أذربيجان (مالكي من أصول ايرانية أذرية)

هذا وأعدّت الأصوات العالمية ودفاع الأصوات العالمية تقريرًا عن حالة مالكي في إبريل/ نيسان يمكنك الإطلاع عليه هنا.

عمل مالكي جاهدًا قبل أيام قليلة من الإفراج عليه بكفالة على توعية الشباب بقضية محمود بهشتي، وهو معارض سياسي آخر دخل حاليًا في إضراب عن الطعام في إيران.

ما يهمّني هو إيمانه الذي لا يوصف و العزيمة التي أظهرها محهود بهشتي من خلال ثباته على مبدئه.

للإطلاع على مقالات حديثة عن حسين روناغي مالكي على الأصوات العالمية:

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع