أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

كيف يتذكر الفليبنيون مباراة محمد علي المثيرة في مانيلا

Muhammad Ali (right) against Joe Frazier (left) during the 'Thrilla in Manila' boxing fight.Photo from The Kahimyang Project by Primo Esteria, shared on the official Facebook page of the Philippine presidential palace.

محمد علي (اليمين) ضد جو فريزر ناحية (اليسار) أثناء المباراة بينهم في مانيلا. الصورة من مشروع كايميانج بواسطة بريمو أستريا، وتمت مشاركتها على الصفحة الرسمية للقصر الرئاسي الفلبيني على فيسبوك.

ألهمت أخبار عن وفاة محمد علي العديدين حول العالم ليعبروا عن تقديرهم لأيقونة الملاكمة. في الفلبين، تحدث الكثيرون عن ذكرياتهم عن هذه المباراة المثيرة في مانيلا بين علي وجو فريزر.

الليلة الماضية على مدرج أرانيتا، تقديرًا لمحمد علي.

وقد أقيمت المباراة التي تعتبر من أعظم المبارايات في تاريخ اللعبة واللقاء الثالث والأخير بين اثنين من الأبطال الأسطوريين في الوزن الثقيل في الأول من أكتوبر/تشرين الأول 1975. فاز علي بعد أن كان قريبًا من الهزيمة، وقد شعر فريق علي أنه نجا بأعجوبة من خسارة محققة بسبب حكم المباراة.

يتذكر حكم المباراة الفلبيني كارلوس باديلا ذلك قائلًا:

When I went to Ali’s corner to raise his hand, they weren’t really happy with me and the way I officiated. They surrounded Ali and basically didn’t allow me to go to him and declare him the winner. They figured I made Ali’s life difficult that day. They were none too pleased, but I said, ‘No, no, no, give way.’ They just circled around him. I told Ali, ‘I have to raise your hand.’

عندما ذهبت لزاوية علي لرفع يده، كانوا غير سعداء من طريقتي في إدارة المباراة. أحاطوا بعلي ومنعوني من الوصول إليه لإعلانه فائزًا. اعتقدوا إني جعلت الموقف صعبًا في هذا اليوم. لم يكن أحدًا منهم سعيدًا، ولكني قلت: “لا، لا، لا، أفسحوا لي الطريق” كانوا ملتفين حوله، قلت لعلي: “لابد أن أرفع يدك”.

أعلنت الحكومة الفلبينية عن استضافتها ورعايتها للمباراة بسبب الشهرة التي يمكن أن تجلبها للبلاد. روني ناثانيلسز، ضابط الاتصال المُعين لتلك المباراة’, كتب أن الرئيس فرديناند ماركوس أراد أن يُظهر من خلال هذا الحدث الدولي أن البلاد مسالمة ومزدهرة على الرغم من إعلان الأحكام العرفية:

…he wanted the “Thrilla in Manila” so he could ‘show the world that the country was peaceful, we have no peace and order problems, the economy is doing well and our people are content.
I remember the fight itself before a jam-packed Araneta Coliseum which was re-named the Philippine Coliseum on instructions of President Marcos who wanted the country's name to gain international recognition.

أراد أن تقام تلك المباراة المثيرة في مانيلا ليظهر للعالم أن البلاد مسالمة، وليس لدينا أزمات بخصوص السلام والنظام، والاقتصاد بحالة جيدة والناس سعداء. أتذكر المباراة نفسها أمام مدرج أرانيتا المزدحم والذي تم تغيير اسمه إلى مدرج الفلبين بناءً على تعليمات الرئيس ماركوس الذي أراد أن يحظى اسم البلد بشعبية.

نجحت تلك المباراة بالتأكيد في جذب انتباه الرأي العام تجاه المباراة وبعيدًا عن التجاوزات المزعومة التي ارتكبت عن طريق الحكومة المدعومة من قبل الجيش.

ماني بايمو، مستخدم فيسبوك، يكتب أن تلك المباراة المثيرة أدت إلى مظاهرات محدودة مناهضة للحكومة قبل أسبوع من المباراة:

I was at the college of engineering during the Thrilla in Manila fight at Araneta Coliseum. The week into the fight was the only time we were not out in the street protesting against the martial law regime of Marcos.

كنت طالب في كلية الهندسة أثناء تلك المباراة المثيرة في مدرج أرانيتا. كان الأسبوع السابق للمباراة هو الوقت الوحيد الذي لم نخرج فيه للتظاهر ضد الأحكام العرفية التي أعُلنت من قبل حكومة ماركوس.

لتكريم ذكرى محمد علي، تمت تسمية أحد المراكز التجارية بإسمه. علي مول، أول مركز تجاري فى الفلبين، وأقيم بالقرب من المسرح الذي أٌقيمت عليه تلك المباراة المثيرة عام 1976.

أقٌيمت تلك المباراة المثيرة عندما كنت طالب فى جامعة سوفومور في أكتوبر/تشرين الأول 1975 وقد سمي المركز التجاري باسم علي بعدها بوقت قصير.

سُمي المركز التجاري باسم علي مول كتكريم لمحمد علي بعد وقت قصير من المباراة.

بطل العالم للملاكمة وعضو البرلمان المنتخب ماني باكيو، قاد الفلبين لتكريم محمد علي:

ماني باكيو يصدر تصريحًا ينعى فيه محمد علي.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع