أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

أيها البيلاروسيون تعروا واذهبوا الى العمل (إنها اوامر الرئيس).

Belarusian Internet users stripped in their workplaces to respond to the President's call to put more effort into their work. Image from Instagram.

استجاب مستخدموا الإنترنت البيلاروس إلى دعوة الرئيس لبذل جهد أكبر في الإنتاح  بالتعري في أماكن العمل. الصورة من انستاغرام.

لا يُعرَف عن المواطنين البيلاروسيين اهتمام كبيرًا لأوامر رئيسهم الذي تولّى الحكم منذ سنوات عديدة. في الواقع إن تفرده في حكم بيلاروسيا هو مصدر امتعاض البعض. لكن كما تبين لاحقًا فإن لكل قاعدة شواذ.

تحدث لوكاشينكا في اجتماع مجلس عمموم الشعب البيلاروسي في يوم 22 من حزيران, منهيًا خطابه بدعوة البيلاروسيين للسعي نحو حياة افضل.

Наша жизнь в простом. Надо раздеваться и работать. До седьмого пота. Не будет этого – погибнем.

إن حياتنا مبنية على أشياء بسيطة. يجب علينا أن نخلع ثيابنا ونذهب إلى العمل. نعمل إلى ان نتعرق. إن لم نفعل هذا سنهلك.

انتشر فيديو خطاب لوكاشينكا بسرعة بين مستخدمي الشبكات الاجتماعية, حيث حاول المشككون منهم التأكد من أنّه استخدم كلمة “يخلع” (раздеваться) وليس كلمة “يطوروا [من أنفسهم] (развиваться)” المشابهة لها صوتيًا.

لكن النسخة المكتوبة من الخطاب والتي نشرت على الموقع الرئاسي أكدت هذا. وهكذا استجاب البيلاروسيون بحيوية بالغة.

سرعان ما ازدحمت وسائل التواصل الاجتماعي بصور ومقاطع فيديو لبيلاروسيين (معظمهم من فئة الشباب) في المكاتب وأماكن العمل المختلفة عراة بكل ما للكلمة من معنى, وهم يغطون أنفسهم بالسجلات وطاولات المكاتب واللابتوبات أثناء آدائهم لعملهم اليومي. جمع الموقع الإخباري البيلاروسي سيتي دوك (CityDog) أفضل ما تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي.

#раздеватьсяиработать #ялюблюсвоюработу #чутьчтомыодеты #четкаяконспирация #minsk

A photo posted by Маргарита Воропаева (@margo_voropaeva) on

قال باتكا (لقب لوكاشينكو) إنه يجب علينا أن نتعرى ونعمل, لذلك تعرينا وها نحن نعمل.

سنتبع النصيحة أيضا.

اي شيء لدعم اقتصاد البلد.

ونشر الآف البيلاروسيين صورًا على انستاغرام وفيسبوك وتويتر مستخدمين وسم #раздеватьсяиработать (تعرى واعمل).

#раздеватьсяиработать #музейбровки #ниднябезбровки #музей

A photo posted by Музей Петруся Броўкі (@museum_brovka) on

اقتلعتُ الاعشاب الضارة من الفراولة اليوم, ماذا فعلت أنت لتلبي أمر الحكومة؟

واكتسب هذا الفلاش موب شعبية كبيرة، حتى أن مستخدمين من بلدان أُخرى على شبكة رونت وغيرها انضموا إلى الحملة.

أُناصر الفلاش موب البيلاروسي.

وأخذ بعض مستخدمي الإنترنت هذا الأمر خطوة أبعد، بنشرهم لمقاطع فيديو وأغاني مؤلفة خصيصًا لهذه المناسبة. وبالطبع يظهر المغنون في هذه الفيديوهات شبه عراة. نستدل من هذا على أهمية أن يكون قادة البلد حذرين في ما يتمنوننه.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع