أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

كتاب يقدم للأطفال الألمان قصصًا حقيقية عن اللاجئين السوريين

Rahaf and her family fleeing Homs, Syria to Germany. Credit: Jan Birck

رهف وعائلتها يفرون من حمص السورية إلى ألمانيا. الصورة لـ جان بيرك

كتبت لوسي مارتيروسيان هذا المقال في يونيو/حزيران 2016 ونُشر على موقع PRI.org ونعيد نشره هنا كجزء من اتفاقية لتبادل المحتوى.

يوجد الآن أكثر من 65 مليون نازح في العالم بسبب الصراعات وهو أعلى مستوى سُجّل على الإطلاق. نصف هؤلاء اللاجئين هم من الأطفال.

استقبلت ألمانيا أكثر من مليون لاجئ معظمهم من سوريا والعراق، وعلى الرغم من أن داعمي استقبال اللاجئين قد ثمّنوا ما قامت به المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في البداية إلا أن العديد من الألمان أعربوا عن قلقهم إزاء هذا الاستقبال متسائلين عن نهايته.

بينما يبدي الألمان البالغون ردود فعل متباينة حول اللاجئين أرادت الكاتبة الألمانية كيرستن بوي أن يدرك الأطفال على الأقل أن الطفل اللاجئ مثله مثل أقرانه في العالم.

Listen to this story on PRI.org »

تتناول في كتابها الأخير للأطفال “كل شيء سيكون على ما يرام”  قصة حقيقية عن رهف وعائلتها التي فرت من حمص السورية نتيجة تعرضها لقصف طيران حيث عبرت العائلة البحر الأبيض المتوسط على ظهر قارب صغير واختارت بلدة صغيرة بالقرب من هامبورغ لتبدأ حياتها الجديدة.

نشر الكتاب بالألمانية والعربية ليقرأه الأطفال المولودون في ألمانيا مع زملائهم في المدرسة من المهاجرين. (الترجمة بالإنجليزية متوفرة هنا)

تقول كيرستن أن لدينا مئات الآلاف من الأشخاص الذين يرحبون باللاجئين الوافدين إلينا، بل يدعمونهم بقوة ومنهم من يعطي الكثير من وقته لمساعدتهم في تعلم اللغة أو للذهاب للطبيب أو إتمام الإجراءات الرسمية وما إلى ذلك، ومن ناحية أخرى هناك من يرفض اللاجئين تمامًا، وتضيف كيرستن أن الأطفال عالقون بين الموقفين بسبب ما يتلقونه من معلومات؛ فبعض الآباء يتحدثون عن اللاجئين بصورة سيئة لذا فكّرت أن أخبرهم بقصة عائلة حقيقية ليمنحهم ذلك الفرصة لمعرفة حقيقة الأمر.

تواصلت كيرستن على مدار العام الماضي مع عائلات من اللاجئين، وتؤكد أنه كان بإمكانها اختيار قصص أكثر مأساوية كتلك التي تختبر العنف والألم وخسائر أكبر، لكنها قررت أن تسرد إحدى القصص المعتادة على أمل أن تُمكّن الأطفال الألمان من التواصل مع الأطفال اللاجئين بسهولة.

The book includes some horrifying scenes endured by the main characters who are now settled in Germany. Credit: Jan Birck

يحتوي الكتاب على بعض المشاهد المروعة التي عاشتها الشخصيات الرئيسية التي استقرت الاّن في ألمانيا.  الصورة من جان بيرك

أثناء عملها على الكتاب التقت كيرستن برهف وأخيها حسن (ليست الأسماء الحقيقية) كما التقت بوالدتهم وبدلاً من الحديث عن العنف والحرب القائمة الآن بدأ الطفلان في سرد ذكرياتهم عن منزلهم وأصدقائهم وأقاربهم الذين تركوهم خلفهم، حتى حثّتهم والدتهم بالعربية في النهاية على الحديث عن فظائع الحرب التي شهدوها.

تتواصل كيرستن مع رهف وحسن حتى أنهم يذهبون معًا إلى السينما ولكنها لا تخطط لكتابة جزء أخر للكتاب. “أنا متأكدة أنني لن أفعل ذلك، فقد بذلت ما بوسعي كي لا يستطيع أحد التعرّف على هذين الطفلين حتى أنني غيّرت اسميهما، في الحقيقة هما من اختار الاسمين الجديدين فقد أخبراني بالأسماء التي يفضّلان تسميتهما بها في القصة.

أثناء استماعها لآراء بعض القراء عبّر بعض الشباب الألمان عن قلقهم إزاء حياة رهف وحسن وبدأوا بالتعاطف معهم. تضيف كيرستن: أعتقد أن الأطفال متفتحون جدًا فعندما سمعوا ما قاساه هذان الطفلان بدأوا بالتساؤل، هل بإمكاننا أن نساعدهم؟ كيف يمكننا أن نساعدهم؟ ما الذي نستطيع فعله لنجعل حياتهم أسهل؟

تحكي القصة عن طفلين سوريّين يسرق المهربون أمتعتهما. ضاعت دمية رهف وهي حزينة الآن لفقدها بهذه الطريقة. غالباً ما يتساءل الأطفال هنا عمّا إذا كانت قد وجدت رهف دميتها؟ وفي اعتقادي يكمن السبب وراء السؤال في أن فقدان الدمية شيء بإمكان هؤلاء الأطفال تخيّله لأنه يحدث لهم بينما يصعب عليهم تخيل القصف والقتال ومخاطر عبور المتوسط في الليل.

كيرستن التي كتبت أكثر من 60 كتابًا للأطفال والمراهقين تعتقد أن القصص تساعد الناس على فهم ما يجري في العالم وتؤكّد “أعتقد أن القصص تسهّل على الأطفال فهم الشيء أكثر من المعرفة النظرية وأعتقد أنّها فرصة للاستفادة منها”.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع