أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

للشعب النيبالي أسبابه للتفاخر رغم عودته خالي الوفاض من الألعاب الأولمبية

The Olympic Village #Río2016. Image from Flickr by Mexican Olympic Committee. CC BY NC-ND-2.0

القرية الأولمبية في ريو. الصورة من فليكر من صفحة اللجنة المكسيكية للأولمبياد

على الرغم من عدم فوز أي من مشاركي دولة نيبال بميدالية واحدة في أولمبياد ريو، إلا أن الابتسامة ترتسم على وجوه الشعب النيبالي بفضل إشادة الإعلام بنشيدهم الوطني والأداء الرائع لأحد السباحات اليافعات.

جاوريكا سينغ أصغر لاعبة في أولمبياد ريو ذات 13 عامًا و255 يومًا عندما اشتركت في سباق سباحة الظهر 100 متر. بالرغم من عدم وصولها للجولة النهائية وعدم استطاعتها كسر الرقم القياسي الوطني، الذي حددته لنفسها، إلا إنها هزمت سباحين آخرين في الشوط الذي كانت تتنافس فيه.

رقم قياسي جيد. أصبحت جاوريكا سينغ اللاعبة النيبالية، أصغر لاعبة تفوز بشوط في السباحة في الأولمبياد

بالرغم من عدم كسرها للرقم القياسي الوكني، أنا فخورة بسباحة جاوريكا سينغ كفخر لنيبال كونها أصغر لاعبة في أولمبياد ريو 2016

على الرغم من عدم فوز جاوريكا سينغ إلا بمباريات التصفيات، لكنها تشعر كما لو أنها فازت بالفعل بميدالية في الأولمبياد!

Gaurika Singh at Women's 100m backstroke Heat. Image by Al Bello, Getty Images. Used with permission from the Brazilian Olympic Committee.

جاوريكا سينغ وهي في شوط للسباحة الخلفية 100 متر للنساء. الصورة من أل بييو، واستخدمت بموجب تصريح من اللجنة البرازيلية للأولمبياد

زادت فرحة الشعب النيبالي بقرار البي بي سي لإدراج النشيد الوطني النيبالي في قائمة ضمن أكثر الأناشيد المذهلة التي عُرضت في الأولمبياد.

واحتلت روسيا مرتبة أعلى بعد ميانمار ونيبال.

أدرجت البي بي سي النشيد الوطني النيبالي في مقدمة أكثر الأناشيد المذهلة لأولمبياد ريو

النشيد الوطني النيبالي هو نشيد مفرح لحد الاعتقاد أنه ليس نتاج الثورة الماوية

قام بكتابة الأغنية الشاعر براديب راي والمعروف أيضًا ببياكل ماليا، ولحنها الراحل أمبر جرنج، وأعلن عنها رسميًا في الثالث من أغسطس/آب 2007 بأنها النشيد الوطني لنيبال.

إذا لم تستمع للنشيد حتى الآن، الفيديو التالي يعرض الأغنية الجميلة التي تنشد للحرية والسيادة في نيبال.

إليك ترجمتها باللغة الإنجليزية، ترجمها سوشاما جوشي:

Hundreds of flower bouquets, we are one garland of Nepalis
Sovereign, spread from Mechi to Mahakali.
Nature’s treasures spread out, uncountable
The blood of heroes have made us independent, immovable.
The land of knowledge, land of peace— Tarai, Pahad, Himal
Indivisible, beloved, our motherland Nepal.
The grandeur of many ethnicity, language, faith, culture
Our progressive nation, long live, long live Nepal.

كالمئات من باقات الزهور، نحن النيباليون

نمتد من ميتشي إلى ماهاكالي

ككنوز طبيعية لا تنتهي

دماء أبطالنا صنعت جعلتنا مستقلين وغير مقادين

أرض المعرفة وأرض السلام، تاراي وبيهاد وهيمال

غير قابلة للانقسام فهي وطننا العزيز نيبال

هنا عظمة أصولنا العديدة واللغة والعقيدة والثقافة

أمتنا الصاعدة، عاشت نيبال عاشت نيبال

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع