أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

هل أنت مستعد لترك هاتفك الذكي أسبوعًا؟ تعرف على تجربة هذا المدون اليمني

عزالدين عارف طالب يمني في الواحد والعشرين من عمره. يدرس في إحدى الجامعات في تركيا ويعمل أيضًا كمدون ومشارك على يوتيوب. قرر أن يخوض تجربة البقاء أسبوعًا كاملاً دون استخدام الهاتف الذكي.

يقول عزالدين:

الدافع الأساسي للتجربة كان إدماني الشديد على استخدام الهاتف بشكل عام ووسائل التواصل الاجتماعية بشكل خاص، حينها قررت أن أخوض هذه التجربة كوسيلة للحد من اﻹدمان ولتحدي نفسي.

بعد نشر تجربة البقاء أسبوعًا كاملاً دون هاتف ذكي والوصول للإنترنت تغيرت حياة عزالدين. حسب قوله أنجز الكثير من المهام وقضى وقت أطول مع عائلتة وغيرها من الأمور. وأضاف أن التجربة أثرت وألهمت الكثير:

وصلتني الكثير من الرسائل والمنشورات والصور والفيديوهات ﻷشخاص قرروا خوض هذه التجربة وشاركوني نتائجها والاستفادة منها بشكل إيجابي.

يقول عز الدين أنه وكنتيجة لهذه التجربة عادت الكثير من الأفكار إلى رأسه:

عادت الكثير من الأفكار إلى رأسي، كنت أقوم بتركها لوقت آخر وشعرت أيضًا بسلام داخلي. من خلال هذه التجربة، استمتعت في حياتي وقضيت وقتًا مع عائلتي وأصدقائي، شعرت بسلام مع نفسي وأنني إنسان أفضل وأدركت كم كان الهاتف يأخذ حيزًا من وقتي من غير أن أدرك.

أضافت رنا العبسي، طالبة جامعية، أحد مؤيدي هذه التجربة:

من الضروري ترك الهاتف الذكي لبعض الوقت أو لأيام، لأن الإدمان عليه وإضاعة الوقت، خاصة في مواقع التواصل الاجتماعية، يجعل الفرد في حالة من عدم الفعالية، خاصة الانجاز الشخصي الملموس.

قد يود الكثير من الناس تجربة التخلص من الهاتف الذكي لبعض الوقت كي ينجزوا أعمالهم الشخصية والاهتمام بمواهبهم، دراستهم، وقضاء وقت أطول مع العائلات والأصدقاء.

لمشاهدة كيف قضى عز الدين أسبوعًا دون هاتفه الذكي، شاهد هذا الفيديو:

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع