أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

مسؤول روسي يلاحق صحافيين إثر رقصه على إيقاع “الحياة المجنونة”

Orlov city councilman Konstantin Fedotov gets down and funky. Video: YouTube

عضو مجلس بلدة أورلوف الروسية كونستانتين فيدوتوف يطلق لنفسه العنان. الفيديو منشور على موقع يوتيوب.

تقدّم أحد أعضاء مجلس بلدة أورلوف الروسية ببلاغ إلى الشرطة ضد صحافيين محليين نشروا تسجيلًا مصورًا لرقصته على أنغام “ليفن لا فيدا لوكا” (أو “الحياة المجنونة”) للمغني البورتوريكي ريكي مارتن بحسب ما أفاد به الموقع الإخباري TJournal.

ويطالب كونستانتين فيدوتوف، الذي ينتمي إلى الحزب الحاكم روسيا الموحدة، النيابة العامة بملاحقة وكالتيّ Orlov News وOryolgrad اللتان نشرتا خبرًا حول حضوره لحفلة أقيمت مؤخرًا في مكتب حكومي. ويزعم فيدوتوف أن التسجيل ينتهك خصوصيته حيث يبدو فيه سكرانًا.

وجاء رد وكالة أخبار Oryolgrad سريعًا على البلاغ المقدم ضدها، إذ نفت مسؤوليتها عن نشر المشهد الراقص على موقع يوتيوب، كما أصرت على عدم إساءته إلى سمعة فيدوتوف:

На спорном видео все присутствующие были бодры, веселы и улыбались в кадре. В том числе и сам заявитель К.И. Федотов. Он явно был в приподнятом настроении. Редакция и не могла предположить, что «распространение данного видеоматериала произведено вопреки воле» этих счастливых лиц.

Композиция, под которую танцевал депутат и директор К.И. Федотов — «Livin la Vida Loca» за исполнением Рикки Мартина, — не является запрещенной на территории РФ. Призывов и иных жестов, разжигающих межнациональную или классовую рознь, К.И. Федотов не демонстрировал.

في هذا الفيديو المثير للجدل، يبدو جميع الحاضرين مرحين وسعداء وباسمين بمن فيهم السيد كونستانتين فيدوتوف الذي يظهر حسن المزاج. وعليه، من الصعب أن يستنتج محررونا أن “تداول هذا الفيديو يُعدّ ضد إرادة” هذا الحضور السعيد.

وليست أغنية “الحياة المجنونة” لريكي مارتن، التي يرقص عليها السيد فيدوتوف، ممنوعة في الاتحاد الروسي، كما أن السيد فيدوتوف لم يحاول إثارة أي نعرات عرقية أو طبقية خلال الفيديو.

وصُور الفيديو، الذي نُشر في 12 سبتمبر/أيلول، خلال حفلة أقيمت في مؤسسة حكومية محلية يديرها فيدوتوف.

وقبل لجؤه إلى الشرطة المحلية، حاول فيدوتوف إقناع الرقابة الفيدرالية بمنع رواد الإنترنت من تداول الفيديو المنشور على موقع يوتيوب، إلا أن محاولته باءت بالفشل.

وليست هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها مسؤول روسي للإحراج بسبب مشهد راقص. في أبريل/نيسان 2011، ظهر رئيس البلاد آنذاك ديميتري ميدفيديف في فيديو مسرب على الإنترنت وهو يتمايل كالنساء على ألحان أغنية “الفتى الأمريكي” لفرقة موسيقى البوب الروسية كومبيناستيا.

وساهم الفيديو في النيل من هيبة ميدفيديف (رغم أن ذلك لم يكن بالأمر العسير!) حيث انتهت ولايته الرئاسية في ظرف سنة من نشره.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع