أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

عصيان مدني شعبي واسع في السودان احتجاجًا على إجراءات الحكومة التقشفية

أقرت الحكومة السودانية مطلع شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي حزمة إجراءات تقشفية تضمنت رفع الدعم عن المحروقات والكهرباء والدواء. واستبقت الحكومة أي احتجادات شعبية برفع استعدادها ومصادرة عدد من الصحف واعتقال عدد من زعماء المعارضة. استجاب طلاب المدارس والجامعات لدعوات التظاهر ضد إعلان الحكومة السودانية عن هذه القرارات في حين جابهتهم قوات الأمن السودانية بالضرب والهراوات.

لم يعترض المواطن السوداني، ببساطته، على زيادة أسعار الكهرباء والمحروقات. كان جُل اعتراض هذا الشعب البسيط على رفع الدعم عن الدواء، حيث أخذ مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي على تويتر وفيسبوك وإنستغرام بإنشاء عدة أوسام من بينها #أعيدوا_الدعم_للادوية  و#أعيدوا_الدعم_للادوية2 تلتها دعوات بالعصيان المدني تحت وسم  والتي تلقت استجابة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي وتعاطف عربي وعالمي.

كما تضامن العديد من الفنانين ومقدمي البرامج السودانيين والعرب مع دعوات العصيان المدني ورفع الدعم عن الأدوية. من بينهم مقدمة البرامج لينا أنور والإعلامية الشهيرة لجين عمران والمحامية والإعلامية علا الفارس والفنانة ديانا حداد.

ولم يهاجر الحنين سودانيو المهجر، رافعين لافتات الدعوة إلى العصيان آملين في سودان جديد.

رغم وجود الكثير من المشككين، أثبت هذا الشعب قوته ووحدته بعيدًا عن أي حزب أومؤسسة سياسية في أول أيام العصيان، استجابت شريحة كبيرة من أصحاب المحال التجارية لدعوات العصيان الأول منذ تولي الحكومة الحالية السلطة في السودان وظهرت الشوارع بحركة مرورية هادئة على عكس المعتاد، في حين خلت قاعات الجامعات من طلابها.

ونشر كاتب ومعد البرنامج الكوميدي ياخوانا محمد بابكر صورةً كوميدية على فيسبوك يسخر فيها من تصرفات الحكومة.

خالد البيه هو أحد مبدعي السودان، يستخدم رسوم الكاريكاتور في تعبيره عن الوضع في السودان. ههنا فيديو مقابلته مع قناة الجزيرة الإنجليزية تعقيبًا على العصيان المدني في يومه الأول:

من جهة أخرى، وفي اليوم الثاني للعصيان، تم تصوير الرئيس السوداني يستمتع بمشاهدة سباقات الفورملا 1 في دولة الإمارات العربية المتحدة غير مكترث لما يحدث في بلاده من إضراب عام.

قال الرئيس عمر البشير في مقابلة مع صحيفة الخليج الإماراتية في اليوم الثالث من العصيان:

أمّا عن سعر الأدوية لدينا تأمين صحي يغطي حتى الآن 40%، بجانب برنامج العلاج المجاني الذي يغطي خمس فئات كالطوارئ وعلاج السرطان وغسل الكلى، وحتى الآن لا توجد شكاوى في غسل الكلى، علاوة على ذلك مجانية الولادة القيصرية وعلاج الأطفال دون سن الخامسة، بجانب الأدوية المدعومة، فهي مرتبطة بالأمراض المتوطنة، لكن التسعيرة الغالية التي حصلت أخيراً كانت بسبب خطأ من الجهات المختصة، وهذه ليست صدمة للمواطن السوداني إنما كالصفع على الوجه. ونؤكد أن العصيان المدني الذي تم الترويج له مؤخراً كان فاشلاً بنسبة مليون %، وجميع الناس كانت حريصة على الحضور لعملها، ويوم الأحد الماضي شكل نسبة حضور عالية.

التقط مغردو تويتر صور الشارع السوداني في اليوم الثالث للعصيان ليثبتوا كذب الرئيس:

كما نفذ عاملو قناة أم درمان السودانية التي أوقفها النظام قبيل بدء العصيان وقفة احتجاجية أمام استوديوهات القناة.

وبعد انتهاء العصيان المدني لم تقدم الحكومة أي جديد على أرض الواقع سوى مصادرة بعض الصحف المعارضة وتكميم الأفواه وتنفيذ الاعتقالات والتي أبدت بعثة الاتحاد الاوروبي قلقها منها في بيان مشترك، في حين بدأت دعوات جديدة على صفحات التواصل الاجتماعي للعصيان مرة أخرى بتاريخ 19 ديسمبر/ كانون الأول تحت وسم  .

يقول الناشطون أن الأزمة الحالية في السودان هي إنسانية وليست مجرد غلاء عابر. يعبر هذا الفيديو عن أصوات السوادنين يتمنون فيه تغيرالحال وإزاحة وزر لطالما اعتادت الحكومة أن تضعه على كاهل المواطن السوداني.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع