أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

رئيس وزراء سنغافورة يحث مستخدمي الإنترنت للتعبير عن امتنانهم للعمال الأجانب

Photo from the official Facebook page of Prime Minister Lee Hsein Loong

صورة من صفحة فيسبوك الرسمية لرئيس الوزراء لي هسين لونج

أشاد رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونج في مقال على فيسبوك بالعمالة الأجنبية في البلاد، مما ألهم العديد من مستخدمي الإنترنت للتفكير في الدور الهام الذي يقوم به الأجانب في مجتمعهم.

نشر لي صورة لعامل أجنبي كان قد رآه يعمل خلال عطلة رأس السنة في شاطئ مدينة شانجي.

وجاءت الصورة بهذا التعليق:

As we enjoy the festive days with friends and family, let us spare a thought for the foreign workers who have left their families behind to work in a distant land. They build our HDB [housing] flats and MRT [train] lines, keep our roads clean and parks green, and take care of our young and elderly. They slog and save to support loved ones, but at least with the internet and cellphones they can keep in touch, and feel not quite so far away.

أثناء احتفالنا بقضاء أيام الأعياد مع العائلة والأصدقاء دعونا نفكر في العمال الأجانب الذين تركوا عائلتهم وذهبوا ليعملوا في بلاد غريبة، بنوا المنازل والشقق (مجلس الإسكان والتنمية) وخطوط مترو الأنفاق، وحافظوا على طرقاتنا نظيفة وعلى خضرة الحدائق، وقاموا برعاية الشباب وكبار السن، هم يعملون بكد لتلبية متطلبات عائلتهم، يقوموا بالتواصل مع عائلتهم عن طريق الإنترنت والهواتف الجوالة مما قد يشعرهم بالطمأنينة.

حظي المنشور، حتى كتابة هذه السطور، بحوالي 37 ألف إعجاب، و3500 مشاركة، وأكثر من ألف تعليق.

تعتبر سنغافورة موطن ل 1.3 مليون عامل أجنبي، يعمل أكثر من مائتين ألف منهم كعمال خدمات أو بالأعمال منزلية أخري. معظم العمالة من الدول المجاورة مثل الفلبين وإندونيسيا وميانمار والهند. ظهرت في السنوات الأخيرة تقارير عن عاملات منازل تعرضن لسوء معاملة على أيدي أربابهم وتتزايد هذه الحالات على الرغم من وجود قوانين جديدة تهدف إلى الحفاظ على حقوقهم.

The housing condition of some of Singapore's migrant workers. Photo from the Flickr page of Rob O'Brien, CC License.

مسكن بعض العمال المهاجرين في سنغافورة. صورة من حساب روب أوبراين موقع فليكر، تحت رخصة المشاع الإبداعي.

وأشاد العديد بمبادرة رئيس الوزراء عن العمال الأجانب في سنغافورة، ومن هؤلاء الذين يقدرون هذه الرسالة سلينا الذي كتب هذا التعليق على فيسبوك:

Thank you PM Lee! I'm really glad you called attention to a group of people often ignored or unseen by our society – our migrant workers are the ones who toil tirelessly to build Singapore's landscape. But sometimes their plight and voices go unheard and the true extent of their contributions to our sprawling metropolis become under-appreciated.

شكرًا لرئيس الوزراء لي! أنا سعيد حقًا لأنك سلطت الضوء على مجموعة غالبًا ما يتم تجاهلها أو عدم مراعاتها في المجتمع – العمال المهاجرون لدنيا هم الذين يكدون في العمل دون كلل لجعل سنغافورة أجمل. وفي بعض الأحيان لا يتم مراعاة معانتهم الاقتصادية، ولا يقدر مساهمتهم الفعالة التي تنتشر في البلاد.

نشر أنجل تينج صورة لي وحث على إظهار الرحمة للعمال المهاجرين في الحياة وليس فقط على وسائل التواصل الاجتماعي:

…touched beyond words to have such a loving PM. even more touched by the comments, Singaporeans and foreigners alike. A country flooded with ties of kinship, but just hope that more could be shown in real life than just on social media…

شعرت بامتنان من كلمات رئيس الوزراء الحكيم، وتأثرت أكثر من تعليقات السنغافوريين والأجانب على حد سواء…. في بلد تشتهر بالحفاظ على العلاقات الأسرية، نأمل أن يظهر التعاطف في الحياة الحقيقية وليس فقط على وسائل الإعلام الاجتماعية.

أشار الناشط جولوفان وام “أنه على الرغم من تصريحات لي عن ضرورة رعاية العمال المهاجرين، مازال تحقيق العدالة للعمال المهاجرين نشاط مهمش في سنغافورة”

This is not the first time the PM has feted the contributions of migrant workers — and he should, because if all of them went on strike, our economy collapses. However, appreciation cannot stop at warm and fuzzy fb posts but should translate into concrete policies to make a difference in their lives, which his government is capable of doing but lacks the political will.

ليست هذه المرة الأولى التي يشيد فيها رئيس الوزراء بمساهمات العمال المهاجرين، وهذا لِزام عليه، لأنهم إذا أضربوا عن العمل فسينهار الاقتصاد. ويجب ألا يتوقف التقدير فقط على هيئة كلمات معسولة على فيسبوك؛ لكن يجب أن تترجم إلى سياسات ملموسة لإحداث تغير في حياتهم، وتستطيع الحكومة القيام بذلك ولكنها تفتقر إلى الإدارة السياسية.

أشار رئيس المنظمات غير الحكومية إلى أن أحزاب المعارضة لا تعطى أولوية لرخاء العمال المهاجرين:

Even opposition parties aren't keen because caring about migrant workers doesn't get votes. Many fear being seen as “pro foreigner”, but do not realize that universal labor rights benefit voters too.

الأحزاب المعارضة ليست متحمسة لرعاية العمال المهاجرين لأنهم ليسوا مصدر للتصويت. ويخشى كثيرا منهم أن يُنظر إليهم على انهم “منحازين للأجانب”، ولكنهم لا يدركون أن منظمة حقوق العمال تستفيد من أصواتهم.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع