أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

مدونة صوتية تشيليّة تضع النجوم بين يديك

Pantallazo del episodio "San Pedro de Atacama, lo que nadie ve", disponible en Youtube.

لقطة من حلقة “سان بيدرو دي أتاكاما، كما لم يرها أحد” متوفرة باللغة الإسبانية على يوتيوب

انطلقت مدونة أسترو (AstroBlog) ونظيرتها الإنكليزية (Astronomy Et Al) للمنتج السينمائي والتلفزيوني ريكاردو غارسيا سوتو الذي يسعى، بصفته طالبًا ذائع الصيت ودارسًا لعلم الفلك، عن طريق هذه المدونة الفلكية المبسطة إلى تعميم فكرة جعل قطاع الفضاء في متناول الجميع؛ من تقليد تشيلي القديم في رصد الأفلاك وولعها بالحديث عنها. إذ تتمثل مهمتها في بناء جسور تربط الناس وتطلعهم على الاكتشافات العلمية، وفي إيقاظ حب المعرفة والبحث، التي يتفرد بها عَاْلَمُ العلوم، فيهم.

Mi gran deseo para todos es que recuperemos el niño interno y nos sorprendamos con las maravillas de nuestros COSMOS.

أمنيتي الكبرى أن نعود للطفل الموجود داخلنا وأن نندهش من روائع كوننا.

تتوفر نشرته الصوتية باللغة الإسبانية على iTunes  و Ivoox (أيضًا بنسختها الإنكليزية)، بالإضافة إلى قناة يوتيوب المكملة لها والمخصصة لعرض الأشكال المختلفة للرصد ولدراسة علم الفلك عرضًا مفصلًا؛ كفيديو: كيفية دراسة علم الفلك، الذي يتيح لنا متابعة أحاديث غارسيا سوتو مع الطلاب والباحثين في الأوساط الأكاديمية المخصصة لدراسة الفضاء. وهذا لا يقربنا من العلم فحسب، بل يسمح لنا أيضًا بالتعرف على الحياة اليومية لمن يمارسونه.

ما يثير الاهتمام حقًا في مقاطع الفيديو تلك أنها تزيل الغموض عن عالم الفلك وتصفه بأنه تخصص علمي لا يحتاج إلى العبقرية بقدر ما يحتاج إلى التفاني والاجتهاد والتعاون.

وتتحدث تجاربٌ أخرى، كهذه الرحلة في صحراء اتاكاما، عن رحلات استكشاف وتشارك أسرار مراقبة السماء من تشيلي… وثمة بعض النصائح للراغبين بإعداد مدونة فيديو:

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع