أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

روسيا ترفض التمويل الجماعي من الأفراد لأغراض سياسية

Russian opposition leader Alexy Navalny

رئيس حزب المعارضة الروسي ، المصدر:ويكيميديا

أعلنت خدمة المحفظة الإلكترونية Yandex.Money يوم الاثنين عن توقف سماحها بالتحويلات المالية الإلكترونية للأفراد لأغراض سياسة استجابةً لقوانين الانتخابات الروسية، وهو قرار يعتبره كثيرون يهدف إلى تقويض أحد قادة المعارضة ألكسي نافالني الذي يستخدم هذه الخدمة لتمويل حملته الانتخابية 2018.

في تدوينة نُشرت ظهر يوم الاثنين، لفت نافالني الانتباه لرسالة إلكترونية أرسلت في العشرين من يناير/كانون الثاني من ياندكس موني إلى ليونيد فولكوف. قائد حملته الانتخابية والرجل المسجل باسم حساب Navalny's Yandex.Money في الرسالة، حذّر يندكس من أن ضخ الأموال سياسياً من قبل الأفراد قد ينتهك قوانين الانتخابات الروسية.

الرسالة الإلكترونية المُرسلة من ياندكس موني إلى فولكوف.

وصف نافالني في كتاباته على الإنترنت حملة المضايقات التي تشنها أجهزة الدولة بهدف تقويض قدرته على جمع أموال الحملة:

История моего сбора средств на общественные и политические проекты — это и история о том, как ФСБ, МВД, администрация президента, ЦБ и прочее жульё пытается запретить в России сбор средств на такие проекты.

تاريخ جمعي لتمويل المشاريع المدنية والسياسية يستعرض كذلك تاريخًا من محاولات جهاز الأمن الاتحادي ووزارة الداخلية والرئيس والبنك المركزي وبعض المخادعين لحظر جمع الأموال لإنجاز هذه المشاريع في روسيا.

 

ويطرح زعيم المعارضة احتمال أن تكون قد أُجبرت ياندكس موني من قبل البنك المركزي على منع استقبال التبرعات على حساب فولكوف بأي وسيلة ممكنة من أجل إعاقة مسيرة نافالي في الانتخابات الرئاسية لعام 2018.

وفي حديث لموقع تي جورنال، صرّح المكتب الصحفي لياندكس موني أن القوانين الروسية تلزمهم “بالحد من استخدام المحفظات الإكترونية والتي تعتبر غامضة من الناحية التقنية ” وإلا فإن الشركة يمكن أن تفترض وجود بعض المخاطر القانونية. وقالت ياندكس أيضاً أنه يجب العمل على تقليل المخاطر على الشركة والملايين من مستخدميها:

Мы приняли решение изменить условия пользовательского соглашения и внести пункт, ограничивающий сбор средств на кошелек в политических целях. Это ограничение — стандарт для рынка электронных платежей.

Изменения будут размещены на сайте в ближайшие дни. С момента публикации это требование вступит в силу. Несогласие с изменением оферты, согласно п.12.4, означает отказ от использования кошелька.

При этом фонд-юрлицо по-прежнему может использовать «Яндекс.Кассу» для сбора пожертвований от частных лиц в любых объёмах.

لقد اتخذنا القرار بتغيير الشروط الواردة في اتفاقية المستخدم لدينا، ووضع بند يحدّ من جمع الأموال لأغراض سياسية على أن يكون هذا الحد هو المعيار لسوق الدفع الإلكتروني.

وسوف يتم نشر التغييرات على موقعنا خلال الأيام المقبلة، وسوف تدخل حيز التنفيذ بمجرد نشرها. رفض الاتزام بالتغييرات في البند 12.4  يعني عدم القدرة على استخدام المحفظة.

ومع ذلك، لا تزال تحظى الكيانات المسجّلة قانونيًا بإمكانية استخدام ياندكس كاسا للحصول على أي مبلغ من المال من الأفراد..

أي أنه رغم فقدان نافالني فرصة جمع التمويلات شخصيًا، فهو لا يزال قادرًا على جمع التبرعات من خلال منظمته غير الربحية المكافحة للفساد، وذلك باستخدام خدمة “يندكس كاسا”. مع ذلك فإنه للأسف كما أخبر فولكوف تي جورنال مجموعته ليست مسجلة كمنظمة سياسية في روسيا؛ ما يحظر أي دور لها في حملة نافالني الانتخابية.

بمجرد دخول سياسة ياندكس الجديدة حيز التنفيذ ستكون الطريقة الوحيدة لإرسال المال إلى حملة نافالني الانتخابية هي بواسطة باي بال؛ حيث يمكن للداعمين من جميع الجنسيات وأي مكان في هذا العالم إرسال الأموال إلى فولكوف بطريقة مباشرة. حالياً، لا توجد أية مؤشرات تدل على اتجاه باي بال – شركة التكنولوجيا القائمة بكاليفورنيا – إلى الحدّ من خدماتها المقدَّمة الآن في روسيا.

.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع