أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

بعد نشره نكتة عن سياسي، محاكمة مستخدم فيسبوك في البرازيل

صفحة ليغادو دا كوبا على الإنترنت هي صفحة سخرية مشهورة في البرازيل. الصورة: لقطة شاشة من الصفحة على فيسبوك

تم تغريم مسؤول عن واحدة من صفحات فيسبوك الأكثر شهرة في البرازيل 5000 ريال برازيلي (1500 دولار أمريكي) لنشره مقال ساخر عن نائب الكونغرس الاتحادي سيلسو روسومانو بينما كان مرشحًا لرئاسة بلدية ساو باولو في أواخر عام 2016.

لم تتم مقاضاة المسؤول بالتشهير، وإنما بسبب انتهاكه قوانين عدم الكشف عن هويته في البرازيل.

تضمن المقال لقطة ملفقة من محادثة دردشة فيسبوك بين شخص غير معروف والمرشح للبلدية روسومانو. حيث يقول روسومانو في المحادثة الملفقة أنه إذا حققت الصورة المنشورة من المحادثة 80 ألف إعجاب و10 آلاف تعليق و5 آلاف مشاركة فإنه سيتنحى عن الحملة.

سرعان ما حققت لقطة شاشة صفحة ليغادو دا كوبا (من تركات بطولة كأس العالم)، التي نشرها بالأصل مستخدم فيسبوك كاوي ماديرا لمتابعيه الذين يبلغون 400 ألف، أكثر من 20 ألف مشاركة.

رفع روسومانو دعوى قضائية ضد فسيبوك و كايو ماديرا ورفائيل إفانجيليستا صاحب صفحة ليغادو دا كوبا. حكمت محكمة في تشرين الأول / أكتوبر إفانجيليستا بانتهاك قانون الانتخابات في البرازيل، معتبرة أن اللقطة شكلت دعاية سلبية نشرت من قبل مجهول. وقد استند هذا الحكم إلى حظر دستور البرازيل عدم الكشف عن الهوية لأن اسم إفانجيليستا غير مرئي للجمهور في صفحة ليغادو دا كوبا. استأنف ايفانجيليستا، ولكن لأدى الحكم الثاني في مارس/آذار من قبل محكمة الانتخابات في ساو باولو، بتصويت 4-3، لتأييد الحكم.

تنص المادة 5 من دستور البرازيل لعام 1988 على تجسيد الفكر الحر، لكنها تحظر عدم الكشف عن هوية الكاتب. وينص قانون الانتخابات في البرازيل على أن عدم الكشف عن الهوية محظور أيضًا للمحتوى المتعلق بالحملات الانتخابية. غير أن الدستور يحمي أيضًا حقوق الصحفيين في الاستشهاد بمصادر مجهولة المصدر.

وجاء في حكم أكتوبر/تشرين الأول:

Se o usuário da rede mundial de computadores não identifica na página do perfil visitado quem é o responsável pela postagem. O anonimato estará caracterizado, não importando, a possibilidade de sua posterior identificação, após a intervenção judicial, a partir dos dados cadastrais ou do I. P. utilizado”.

إذا لم يكن مستخدم شبكة عالمية معرف على صفحة ملفه الشخصي وبالتالي مسؤوليته عن المقال، هذا يعني بأنه مجهول الهوية. بغض النظر عن إمكانية تحديد الهوية لاحقًا بعد التدخل القضائي، من بيانات التسجيل المستخدمة أو من خلال بروتوكول الإنترنت”.

لكن التصويت بأصوات متقاربة في المحكمة الإقليمية أظهر مدى غموض القوانين عند تطبيقها على بيئة وسائل الإعلام الاجتماعية.

وقال قاضي التقارير كودورو بادين، الذي صوت لصالح إفانجيليستا:

Entendimento contrário, defendido pelo representante, ensejaria o despropositado arremate de que todos os perfis do Facebook seriam irremediavelmente anônimos e, por conseguinte, toda e qualquer manifestação em tal rede social vedada constitucionalmente. Evidentemente não é assim.

Destarte, apesar da suposta “aparência” de anonimato existente na rede social Facebook, a especificação do usuário foi possível nos presentes autos por força dos dados obrigatoriamente disponibilizados quando da realização do respectivo cadastro.

من شأن التبرير المضاد، الذي يدفع به المسؤول، أن يؤدي إلى نتيجة سخيفة مفادها أن جميع الشخصيات في فيسبوك ستكون مجهولة، وبعد ذلك فإن أي مظاهر في الشبكة الاجتماعية المذكورة سيكون ممنوع من الناحية الدستورية. ومن الواضح أنها ليست كذلك.

في البداية، على الرغم من “الظهور المفترض” لمجهول الهوية على فيسبوك، فإن مواصفات المستخدم موجودة في هذه الحالة بسبب البيانات المتاحة في تسجيل المستخدم.

من المهم ملاحظة أنه على الرغم من سماح فيسبوك لتسمية صفحات بأسماء لا ترتبط بشكل واضح باسم المشرف على الصفحة، فإن تأكيد بادين ليس دقيقًا تمامًا – حيث يطلب من أصحاب حسابات فيسبوك الفردية استخدام أسمائهم القانونية (أو “الأصلية “) على حساباتهم.

لقطة شاشة وهمية بين مرشح رئاسة بلدية ساو باولو سيلسو روسومانو ومستخدم الإنترنت. الصورة: لقطة شاشة انتشرت على نطاق واسع، نُشرت للاستخدام العادل.

 

 

 

مستخدم: مرحبا أيها المرشح، كيف حالك؟ ربما لن تأخذ كلامي

على محمل الجد، ولكن سأقوله على أي حال: كم إعجاب على

فيسبوك تحتاج لتتنازل عن ترشحك لانتخابات بلدية

مدينة ساو باولو؟ سأنشر لقطة لردك قريبًا … “

 

منتحل شخصية روسومانو: هل هذا الأمر جدي، أيها الشاب؟ مدينة

ساو باولو تحتاج لرئيس بلدية مثلي. أشك حقًا أنه سيكون لديك

إعجاب واحد لهذا المقال، ولكن سأعطيك فرصة. قم بالحصول على

80 ألف إعجاب و10 آلاف تعليق و5 آلاف مشاركة وسأتنازل عن

ترشيحي. حظًا طيبًا.

 

 

تمت تبرئة كاوي ماديرا، الذي نشر النكتة أولًا في كلا القرارين لأنه كان يشارك النكتة تحت اسمه وبالتالي لم تنتهك شرط عدم الكشف عن هويته. وُوجد أيضًا أن فيسبوك بريء لأنه حذف هذا المقال فورًا بمجرد صدور الأمر القضائي الأولي.

في تشرين الأول / أكتوبر، أطلق إيفانجيليستا حملة تمويل جماعي لجمع 7650 ريال برازيلي لتغطية التكاليف القانونية والغرامة. وقد وصلت أرقام الحملة لأكثر من 8 آلاف ريال.

تأسست صفحة ليغادو دا كوبا عام 2014 لتهدئة آثار كأس العالم البرازيل 2014 وأصبحت صفحة فكاهة معروفة تنشر السخرية بشكل أساسي. حيث وضعت الصفحة ثقافة خاصة، في كل مقال يتم نشره بغض النظر عن الموضوع، يعمل المعلقون دائمًا بالإشارة إلى هزيمة البرازيل 7-1 ضد ألمانيا، مع تنافس في كثير من الأحيان للحصول على أفضل صلة بين الموضوع والهزيمة الكبيرة.

اُنتخب روسومانو، وهو مقدم تلفزيون سابق، كممثل في مجلس النواب البرازيلي في عام 2014 مع حزب PRB، وهو حزب يرتبط ارتباطًا مباشرًا بالكنيسة العالمية، وهي أكبر جماعة إنجيلية في البرازيل، المؤثرة بشكل متزايد في سياسات مؤسسات البلاد، مما أثار قلق العديد من النشطاء العلمانيين. يقول محاموه أنه قدم أكثر من 30 دعوى ضد مواقع الإنترنت والصفحات خلال حملة ترشحه لرئاسة البلدية عام 2016. في النهاية، فاز روسومانو بـ13٪ من الأصوات وخسر لمرشح حزب PSDB جواو دوريا.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع