أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

تعتقد أنك أتقنت نطق التنافرات الصوتية؟ حاول فعل ذلك باللغة اللزجينية!

لقطة من مقطع فيديو لجيهون أميرخانوف علي يوتيوب عن التنافرات فى اللغة اللزجينية

اللغة اللزجينية هى إحدى اللغات القوقازية، يتحدثها 800.000 شخص حول العالم، وهي لغة راسخة فى موطنها الأصلى عبر الحدود بين أزربيجان وجمهورية داغستان؛ حاظية شرف اللغة الرسمية. ومع ذلك فإن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) صنّفتها كلغة معرضة لخطر الاختفاء؛ أى أن نادرًا ما يتحدثها أطفال خارج موطنهم، مما يُضائل احتمالية انتقالها للأجيال المقبلة.

ولكن هناك من هو مصمم على تغيير مصير هذه اللغة، المواطن الأزربيجانى جيهون أميرخانوف، لغته الأم اللزجينية، يستخدم يوتيوب، وتويتر، وفيسبوك; للترويج لإقليمه وثقافته ولغته. شرح للأصوات الصاعدة أسباب نشاطه على الانترنت:

فقدان لغة هو فقدان لحضارة بأكملها وطريقة تفكير؛ يحدث ذلك مع معظم اللغات المعرضة للخطر، وليس معنا فقط.. أقوم بذلك لأنى أريد لشعبي أن يكون أكثر وعيًا بلغته وحضارته وتاريخه.

وفي قناته على يوتيوب، ينشر أميرخانوف مقاطع فيديو لأغانٍ محلية مع عرض للمناظر الطبيعية فى بلاد القوقاز، بالإضاقة  لمقاطع فيديو عن اللغة اللزجينية نفسها.

وتجد فى هذا الفيديو مجموعة من التنافرات فى اللغة اللزجينية، ولكن ربما من الأفضل تسميتها “معضلات الحنجرة”؛ حيث أفصح “بيتور كوزلوكسي”- دراس للزجينية، ومؤسس موقع متخصص فى هذه اللغة – أن محاولة نطق هذه التنافرات قد تؤذي حنجرتك بالفعل.

أدّى غياب التعليم الرسمي والدعم الحكومي إلى تحدث الناس لغتهم بشكل خاطئ، فاللغة اللزجينية صعبة على الأذن غير المدرَّبة لاحتوائها على 54 ساكنًا مختلفًا. فى فيديو آخر، يشرح أميرخانوف درسًا صغيرًا عن الحروف الساكنة فى اللغة اللزجينية:

ولحسن الحظ ليس أميرخانوف وحده من يحاول إنقاذ هذه اللغة، فقد أنشئت قناة اخرى على يوتيوب لتعليم الأطفال اللغة اللزجينية، وبذلك أصبح لدى الأطفال ذوي الأصول اللزجينية المقيمين بعيدًا عن موطنهم الأصلي الفرصة لتعلّم لغة أبائهم أو أمهاتهم الأصلية.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع