أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

“تخيل العالم بشكل مختلف” بعد مرور عام على أسوأ جريمة قتل جماعية في بيت رعاية ياباني

الإعاقة باليابان

ساشيكو، صانعة ورق ومقيمة ببيت الرعاية لذوى الإحتياجات الخاصة، تقطع رسالة مكتوبة بواسطة المتهم المعد لأسوأ جريمة قتل جماعية منذ الحرب العالمية الثانية من أجل أن تصنع ورق. الصورة من يوتيوب.

يشير يوم 26 يوليو / تموز مرور عام منذ وقوع جريمة قتل 19 شخصًا من ذوى الإحتياجات الخاصة في بيت الرعاية في ساغاميهارا، حوالي 50 كيلومترًا غرب طوكيو. بينما اعترف المشتبه به في القضية، يوماتسو ساتوشي، بقتل 19مقيمًا في بيت الرعاية، وطعن 26 آخرين في هجوم متعمد بالسكين وقد أداره بدقة ونظام، ولم يُحكَم في القضية بعد.

تسلط مذبحة ساغاميهارا والمفاوضة المحلية -أو عدمها- على مدى تجاهل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة كثيرًا في المجتمع الياباني. ونفذت الشرطة المحلية أيضًا قرار منع نشر أسماء الضحايا، وهم جميعًا من ذوي الاحتياجات الخاصة، مما يجعل من الصعب مناقشة جرائم القتل التي اُرتكبت في بيت الرعاية بساغاميهارا.

يوماتسو ساتوشي، المشتبه به في القضية والمعترف بجرائم القتل، كان عامل سابق في بيت الرعاية. وقد علم بيت الرعاية أنه يمثل تهديدًا للمقيمين وتم طرده قبل الهجوم. عقد يوماتسو نيته على قتل المقيمين في بيت الرعاية في رسالة أرسلها إلى سياسي محلي، في هذه الرسالة، والتي يمكن قرائتها بالكامل هنا، صرح يوماتسو بدقة بخططه لقتل المقيمين في بيت الرعاية، وأعلن “إن ذوي الاحتياجات الخاصة لا يصنعون إلا الفوضى” وأنه ينبغي القضاء عليهم جميعًا. وقد تم تجاهل الرسالة.

كرد على رسالة يوماتسو، وللإشارة إلى ذكرى مرور عام على جرائم قتل ساغاميهارا، عرضت لآرش، مؤسسة دولية غير ربحية متخصصة في تحسين حياة الأشخاص ذوى الإحتياجات الخاصة، فيديو قصير بعنوان #As I Am: Nineteen Paper Cranes

أُنتِج  الفيديو من قبل مؤسسة لآرش باليابان، التي تدير دار جماعية لذوى الإحتياجات الخاصة في مقاطعة شيزوكا، بالقرب من مقاطعة كانغوا حيث وقعت جرائم قتل ساغاميهارا. ويظهر هذا الفيديو القصير سيدةً تدعى ساشيكوا، مقيمة في بيت الرعاية وتصنع الورق الياباني التقليدي.

عقب صدمة المعرفة بجرائم القتل التي وقعت في ساغاميهارا يوم 26 يوليو / تموز 2016، ودافع القاتل المتهم يوماتسو ساتوشي، ردت ساشيكو وزملائها المقيمين ببيت الرعاية بصناعة 19 طائرًا كركيًا من الورق الياباني — طائر كركي من الورق لكل شخص قُتِل في بيت الرعاية في ساغاميهارا. لقد صنعت ساشيكو طيور الكركي هذه من نسخة طبق الأصل لورق رسالة يوماتسو المبعوثة للسياسي المحلي، حيث ناقش فيها عدم أهمية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

ويختم الفيديو بهذه الكلمات، “تخيل العالم بشكل مختلف،” وسؤال المشاهدين عن آرائهم حول الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

هذا الفيديو جزء من سلسلة الويب #As I Am web series المنتجة من قبل مؤسسة لآرش بقصد تسليط الضوء على حياة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة حول العالم.

في تعليق على يوتيوب، من ممثل من مؤسسة آرش، “لقد صنعنا السلسلة هذه لإيماننا بأن ذوي الاحتياجات الخاصة يعيشون في عتمة المشهد المستمر والموجود في كل الثقافات، بأنهم غير مرغوبين” هذه واحدة من أهم مظالم عالمنا الهامة. إنه شيء يمكننا تغييره.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع