أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

“من أريبا، تاكو معكم” وسم تضامن المكسيك مع فنزويلا على الشبكات الاجتماعية

رسم للفنانة المعروفة باسم “أثوكار أي سال” (سكر وملح). الصورة التي انتشرت انتشارًا واسعًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومأخوذة من صفحة عامة على فيسبوك.

احتضنت المكسيك فنزويلا بتضامنها معها على الساحة الافتراضية عقب الاستفتاء المثير للجدل الذي انعقد في الثلاثين من يوليو/تموز الذي دعى إليه الرئيس نيكولاس مادورو لتعيين الجمعية الدستورية بعد مرور أربعة أشهر من الاحتجاجات المستمرة ضد الحكومة لتصعيدها للأزمة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، حيث أطلقت مجموعة مجهولة من الشباب في المكسيك الوسم #ArepaEITacoEstaContigo (من أريبا، تاكو معكم) على حسابها على تويتر @BaneritasSquad. وذكرت قناة Channel NTN24 في تقريرها السبب وراء تلك المبادرة حسب ما نقلته من أحد مطلقي الوسم:

Habíamos escuchado de venezolanos que, probablemente, ellos tendrían su última noche con Internet y este fue un modo de mostrar nuestro apoyo. Le mandamos mucho amor y que sepan que no están solos.

سمعنا بأن تلك الليلة قد تكون آخر ليلة لاستخدام الإنترنت في فنزويلا، وبهذه الطريقة أظهرنا دعمنا لهم وأرسلنا الكثير من الحب ليعلموا بأنهم ليسوا وحدهم.

جمعت تلك الرسالة التشجيعية رمزين من رموز الأكلات الشعبية المتواجدة في تلك البلدين: وجبة أريبا من فنزويلا والتاكو من المكسيك، وبهذه الطريقة المبتكرة أرسل المئات من الأشخاص رسائل إعجاب وطيب الأمنيات للفنزويليين المناضلين من أجل الديمقراطية.

نستعرض هنا بعض من الرسائل التي شاركت في دعم الشعب الفنزويلي وتعبر عن احترامها له:

لا أرسل دعمي لعلمي بأنكم تمتلكوها بالفعل، بل أرسل احترامي واعجابي بكم كشعب مناضل.

ليس أي شخص يستطيع الوقوف في وجه الظلم ومقاومته! أقدم كامل إعجابي للفنزويليين.

إلى الفنزويليين الواقفين كل يوم في وجه المعركة، أنتم مثال لمن فتح عينيه للنضال من أجل بلد حرة.

كما توجد من الرسائل التي استعرضت كلمات تبعث على الارتياح:

علينا إحضار جميع الفنزويليين إلى المكسيك ونعد لهم الكثير من التاكو ليتحملوا ما يعانوه من الأسى.

بصراحة أشعر كأني أحمل فنزويلا وأغطيها ببطانية من الحب وأضعها في مأمن.

كما كان التأكيد على الصداقة بين البلدين دليلاً:

هذا الوسم هو تعبير عن حب صاف للفنزويليين مرسلاً من مشاعر الشعب المكسيكي الجامحة.

أفضل ما يمكننا فعله هو إرسالنا الردود الجيدة الإيجابية وإعلامهم بأنهم ليسوا بمفردهم. أتمنى أن تظل فنزويلا قوية.

وفي زخم ذلك هناك من اشتكى من اهتمام مستخدمي تويتر المكسيكيين بالأخبار في فنزويلا عما يحدث في بلدهم.

وكان رد فرقة باندرياس ما يلي:

لسنا منافقين بعدم تحدثنا عن المشاكل في المكسيك، بل نبغي إضفاء الابتسامة على الآخرين.

كما وجدت تغريدة على صفحة تدوينية  فيها بلاغ على الرئيس مادورو:

يتناسب هذا الوسم مع الأحمق بامتياز. مكتوب على الصورة “بلاغ” ” مكون مسيء أو تالف”

ولاقت تلك الموجة من الردود الإيجابية ترحيبًا بامتنان من الفنزويليين:

أصدقائنا في التضامن من جميع أنحاء العالم! نشكركم. بارك الله فيكم.

النضال من أجل حقوق الإنسان ليس له حدود، شكرًا لمن تضامن معنا في المكسيك للنضال من أجل الحرية في فنزويلا.

كما شارك سوميتو إستيفز المعروف دوليًا بزعيم فنزويلا بالحديث التالي:

ما أجمل هذا [الوسم] الذي أطلقه المكسيكيون. تضامن يظهر الجوانب المعنوية، فتلك هي الروح الطيبة.

كما علقت الفنانة المعروفة باسم “أثوكار إي سال” (سكر وملح) على صفحتها على فيسبوك:

Pantallazo de la actualización pública de Facebook de Azúcar y Sal

لقطة شاشة من صفحة فيسبوك (سكر وملح)

I couldn't help making a little illustration of this beautiful hashtag created by my beloved Mexicans on Twitter <3 Thanks for this gesture and for your support! I love you!

لا يمكنني ألا أعلق تعليقًا بسيطًا على هذا الوسم الجميل الذي أطلقه أحبائي المكسيكيون على تويتر شكرًا لتلك الروح وشكرًا لدعمكم ! أحبكم.

الصورة: [المكسيكيون] “أنا معك يا صديقي”، [الفنزويليون] “شكرًا صاحبي، أنت الأفضل”
التغريدة: تشجيعك ودعمك أحدث فرقًا كبيرًا حتى وإن لم تشعر بذلك. شكرًا جزيلاً.

وبعد ذلك، رد مطلقي الوسم بتغريدة واحدة:

أيها الفنزويليين، لا شكر على واجب. أردنا أن نضفي عليكم البسمة ونظهر دعمنا لكم فنحن نحبكم.

للإطلاع على المزيد من تغطيتنا الخاصة تابع على رابط ماذا يحدث في فنزويلا؟

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع