أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

الموسيقيون الصّغار في “سمفونية من أجل بيرو”: عزف يأسر الألباب على المسرح الملكيّ بمدريد

صورة مُصرح بها لأعضاء سمفونية من أجل بيرو في مدريد بإسبانيا.

سيمفونية من أجل بيرو هي منظمة أسسها عازف الأوبرا البيروفي الشهير خوان دييغو فلوريس لتغير حياة الشباب البيروفي الفقير عبر الموسيقى.

وفقًا لموقعهم الإلكتروني أظهرت البيانات التي اقتُبست من دراسة على الأطفال المشاركين في البرنامج تحسنًا ملحوظًا في أكثر المناطق التي يعيشون فيها:

20% MÁS CREATIVOS
30% MÁS SEGUROS DE SÍ MISMOS
29% MENOS AGRESIVOS

20% MORE CREATIVE
30% MORE SELF-ASSURED
29% LESS AGGRESSIVE

20% أكثر إبداعًا
30% أكثر ثقة بأنفسهم
29% أقل عنفً

وفي الوقت الحالي، هناك ما يزيد على 7000 طفل في أكثر من 20 مركزًا تأهيليًا في جميع أنحاء البلاد يشعرون بمدى جدوى برنامج “سمفونية من أجل بيرو”.  وفي عام 2014، أوضح الاستعراض العام لفاعلية التطوير أن:

The project established four musical centers in four very different areas in Peru: the marginalized, urban ghettos of Trujillo (coastal), Huancayo (mountain), Huánuco (rainforest), and Manchay-Lima (desert). Each center brings music to […] children and adolescents living at or below the poverty level. […] The setting of the program helps children build their self-esteem, encourages them to have goals in life and to achieve those goals, promotes improved school performance, strengthens family ties, and facilitates positive involvement in their community.

المشروع ساهم في تأسيس أربعة مراكز موسيقية في أربعة مناطق مختلفة في بيرو. وهم مركز المهمشين، ومركز أربن غيتوس لتريجيلو (الساحلي)، ومركز هوانكايو (الجبلي)، ومركز هوانوكو (الغابات المطيرة)، ومركز منشاي ليما (الصحراء).  إذ تعتمد هذه المراكز على جلب الموسيقى للأطفال والمراهقين الفقراء أو أولئك الذين يعيشون في ظروف معيشية سيئة. ويساعد مؤسسو البرنامج الأطفال في تقدير ذواتهم، وتشجيعهم على وضع أهدافهم في الحياة نصب أعينهم وعلى تحقيقها، وتطوير الأداء المدرسي، وتقوية الروابط العائلية، وتسهيل اندماجهم الإيجابي في مجتمعهم.

نستطيع أن نجد على الموقع الإلكتروني للمجموعة حديثًا لبعض الأطفال الذين شاركوا في الأوركسترا عما يعنيه البرنامج بالنسبة لهم:

To me, music is something that has to be felt while being played, with excitement [but it also needs] discipline. When I play the violin, I feel happier, more excited. Happy to have an instrument in my hands that makes me so happy.

بالنسبة لي، تُعد الموسيقى شيئًا يُستشعر بالعزف، مع بعض الإثارة (التي تحتاج أيضا) إلى انضباط. حينما أعزف على الكّمان، أشعر بأنني سعيدة جدا ومسرورة. سعيدة بامتلاكي آلة بين أصابعي وهذا ما يجعلني سعيدة جدا.

توسيع الآفاق

في يوم 29 أكتوبر 2017، شق فريق من برنامج سيمفونية من أجل بيرو، جنبًا إلى جنبٍ مع مؤسس البرنامج، خوان دييغو فلوريس، طريقهم نحو إسبانيا للمشاركة في احتفال الذكرى الخامسة عشرة لبرنامج متطوعي تليفونيكا في المسرح الملكيّ بمدريد.

صورة مُصرح بها لجزء من الفريق في مطار ليما، قبل مغادرتهم إلى إسبانيا.

رفع الفريق على صفحته على الفيسبوك أشرطة فيديو موجزة لتدريبهم مع فلوريس، وأغنيتهم المشهورة مامبو رقم 5:

Symphony for Peru at Royal Theater
We are all Symphony for Peru 🎶Great concert yesterday, Sunday 29 at Royal Theater with Symphony for Peru and Queen Sofia Music School to celebrate 15 years of Volunteers Telefónica ✨🇵🇪👏 Thanks, Telefónica and Telefónica Foundation for such an unforgettable experience! #ISingIPlayIGrowUp
Publicado por Symphony for Peru on October 30, 2017.

سمفونية من أجل بيرو على المسرح الملكيّ
حضرنا جميعًا حفلة موسيقية لفريق سمفونية من أجل بيرو بالأمس، الأحد الموافق 29 على المسرح الملكيّ مع فريق سمفونية من أجل بيرو ومدرسة الموسيقى كوين صوفيا للاحتفال بالذكرى الخامسة عشرة لتأسيس برنامج متطوعي تليفونيكا. شكرا لبرنامج ومؤسسة تليفونيكا على هذه التجربة التي لا تُنسى! #أنا أغني-أنا أعزف-أنا أنجح.
مشاركة من فريق سمفونية من أجل بيرو يوم 30 أكتوبر 2017.

وأُتيحت لفريق سمفونية من أجل بيرو، أثناء تواجدهم في العاصمة الإسبانية، فرصة للتدريب مع أعضاء مدرسة الموسيقى كوين صوفيا. كانت لحظة هامة للفريقين لتبادل ومشاركة الخبرات من خلال الموسيقى.

صورة مُصرح بها لتدريب الفريقين قبل العزف على المسرح الملكي.

شارك الفريق صورا ومقاطع فيديو على توتير لجولتهم في إسبانيا وبعض الأنشطة التي شاركوا بها في:

Great concert and Royal Theater, with Juan Diego Flórez, Queen Sofia Music School on the 15 anniversary of Volunteers Telefonica.

حفلة موسيقية عظيمة على المسرح الملكيّ بصحبة خوان دييغو فلوريس ومدرسة الموسيقى كوين صوفيا في الذكرى الخامسة عشرة لمتطوعي برنامج تليفونيكا.

Very proud of our kids!

فخورون جدا بأطفالنا.

Symphony for Peru concert at Royal Theater, Madrid.

حفلة موسيقية لسمفونية من أجل بيرو على المسرح الملكيّ بمدريد.

“استهل هؤلاء الموسيقيون الصغار، مع كل هذه الأنشطة، طريقهم الذي سيمكنهم من “الغناء، والعزف، وتحقيق النجاح”.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع