أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

التاريخ تحول إلى رماد..البرازيل حزينة

Firefighters tried to put out the fire at the National Museum for hours. The lack of water was a problem | Image: Screenshot from Felipe Milanez's <a href="https://www.facebook.com/felipe.milanez/videos/2356922267666421/">Facebook live </a>

حاول رجال الإطفاء إخماد حريق المتحف الوطني لساعات. كان نقص المياه مشكلة صورة: لقطة من بث فيليبي ميلانيز المباشر للحريق على فيسبوك.

في يوم الأحد الموافق 3 سبتمبر/ أيلول، بات البرازيليون مفعمين بالحزن بعد احتراق المتحف الوطني عن بكرة أبيه، وهو الحريق الذي ظل محتدمًا طوال الليل. ويعد المتحف الوطني أقدم المتاحف وأهمها في البلاد بل وراعيًا أيضًا لأكبر تشكيلة من التاريخ الطبيعي والأنثروبولوجي لأميركا اللاتينية.

في عام 1818، أسس ملك البرتغال آنذاك (جواو السادس-D. João VI) المتحف الوطني في (ريو دي جانيرو-Rio de Janeiro). وحتى عام 1889 كان الموقع مقر إقامة العائلات الملكية البرتغالية والبرازيلية. وهو أيضًا المكان الذي عُقِدت فيه (الجمعية الدستورية الوطنية-National Constitutional Assembly) الأولى في البرازيل.

وعلى مدار 200 عام من التاريخ -جرى الاحتفال بالذكرى السنوية لتأسيس المتحف في يونيو/ حُزيران هذا العام- جمع المتحف تشكيلة من حوالي 20 مليون قطعة. وفي حين أنه لم يُصدَر قائمة كاملة بالقطع المدمرة، إلا أنه جرى التأكيد أن كنوز مثل أقدم حفرية بشرية وُجِدت في الأمريكتين، وقطع من آثار مصر القديمة والرسالة الأصلية التي ألغت العبودية في البرازيل عام 1888، قد فُقِدت.

وقد خاطر بعض الناس بحياتهم، بما في ذلك موظفي المتحف والعلماء، من خلال اقتحام المبنى المحترق لاستعادة بعض القطع.

وفي حين أن عدد الزوار كان يتضاءل كل عام -زار البرازيليون متحف اللوفر في عام 2017 أكثر من المتحف الوطني-، كانت ردود الفعل على الإنترنت كثيرة وذلك بعد انتشار أخبار الحريق.

بث الصحفي والأستاذ فيليبي ميلانيز بثًا مباشرًا أثناء احتدام حريق المتحف:

ونشر أحد مستخدمي (تويتر-Twitter) قائمة طويلة من الصور لما قد يضيع في الحريق:

تابوت (شا آمون-إن-سو-Sha-Amun-en-su). مصر، العصر المتأخر، 750 قبل الميلاد.

هنود (كاراجاس-Carajás). (تمثال ليتسوكو-Statuette Litxocô) وهي دمية مصنوعة من السيراميك، بدون تاريخ. هنود (ريكبكتاس-Ricbactas). تاج من الريش، بدون تاريخ.

أناس (يوروبا-Yoruba). قناع المجتمع النسوي السري (جيليدي-Gelede)، بدون تاريخ. وبالطبع في المبنى نفسه.

يعرض الفيديو الذي نشرته صفحة Realidade Simulada على (فيسبوك-Facebook) فيديو من الجو للمتحف كما كان قبل الحريق:

ثمن عدم الاهتمام

بعد الفاجعة، تذكر الأهالي كيف أهملت السلطات المتحف الوطني لسنوات. إذ تدير المتحف جامعة ريو دي جانيرو الاتحادية (UFRJ) العامة، والتي تعاني من نقص متزايد في التمويل.

وتذكرت (لويزا نونيز-Luísa Nunes)، وهي طالبة في الجامعة، على تويتر أن هذا هو سادس حريق كبير يدب في مباني الجامعة منذ عام 2011.

في 2011، قصر (برايا فيرميلها-Praia Vermelha).
في 2012، كلية الآداب.
في 2014، مختبر مركز علوم الصحة.
في 2016، بيت القسيس.
في 2017، سكن الطلاب.
في 2018، المتحف الوطني.
تلك هي المباني التي في عهدة جامعة ريو دي جانيرو الاتحادية والتي شهدت نوبات من الحرائق خلال العقد الماضي.

وتعاني ولاية ريو دي جانيرو من أزمة في ميزانية لا مثيل لها: فقد كانت هناك تخفيضات مستمرة في رواتب موظفي الخدمة العامة، بما في ذلك رجال الإطفاء، والذين اضطروا إلى الارتجال عن طريق ضخ المياه من بحيرة قريبة، لأن خرطومي المطافيء القريبين من المتحف كانا جافين. ولإجراء هذه العملية خسروا نحو 40 دقيقة من وقتهم.

وعانت الميزانية السنوية للمتحف، التى تُقدر بحوالى 500 ألف ريال برازيلي سنويًا (تعادل 125 ألف دولار أميركى)، من تخفيضات كبيرة على مدى الأعوام الأربعة الماضية، حسبما كشفت صحيفة (فولها دي ساو باولو-Folha de S.Paulo) المحلية فى تحقيق لها في مايو/ أيَّار 2018.

وقد نشر المستخدم DanPimpao رسمًا بيانيًا على تويتر يوضح كيف جرى اقتصاص الكثير من ميزانية المتحف منذ عام 2013:

ميزانية المتحف الوطني من عام 2013 إلى عام 2018. عاينوها بأنفسكم واستخلصوا استنتاجاتكم.

The museum on fire. Image by Felipe Milanez, used with permission.

المتحف مشتعل. صورة التقطها فيليبي ميلانيز.

في الذكرى المئوية لتأسيسه، أطلقت إدارته حملة تمويل جماعي لإعادة فتح إحدى الغرف، حيث كان الهيكل العظمي لـ (ماكساكاليصاورص-Maxakalisaurus)، وهو أول ديناصور ضخم جرى تجميعه في البرازيل. وقد جُمِعَ 58 ألف ريال من الهدف الأولي وهو 30 ألف ريال، غير أن الهدف الأسمى كان تجميع 100 ألف ريال.

وعلَّق الأستاذ (ستيفن رهين-Steven Rehen) على فيسبوك:

Na festa dos 200 anos, nenhum ministro de estado compareceu. O orçamento despencou de R$ 531 mil em 2013, para R$ 54 mil em 2018.

Esse ano todo o investimento do governo no Museu Nacional foi o equivalente a 1/4 do que cada deputado de Brasília recebe por mês somente para contratar assessores.

في الاحتفال بالذكرى السنوية الـ 200، لم يحضر أي وزير دولة. وانخفضت الميزانية المخصصة للمتحف من 531 ألف ريال برازيلي في عام 2013 إلى 54 ألف ريال في عام 2018.
هذا العام، يعادل إجمالي استثمارات الحكومة في المتحف الوطني ربع الميزانية التي يخصصها كل عضو في الكونغرس لتعيين مستشاريه.

وضع مستخدم على تويتر مقارنة بين ميزانية المتحف والمصروفات الحكومية الأخرى:

الميزانية السنوية للمتحف الوطني تعادل:
– نحو 30% من الدعاية الانتخابية.
– نحو 0.0004% من تكلفة ترميم (ملعب ماراكانا-Maracanã stadium).
– راتب قاضي اتحادي واحد في السنة.
– تكلفة تغيير سجادة مجلس الشيوخ قبل 3 سنوات.
– سعر أقراط التورمالينية  (لسيرجيو كابرال-Sergio Cabra)، وهو الحاكم السابق لريو دي جانيرو، المسجون حاليًا بتهم فساد.

كان المتحف على وشك الحصول على موارد إضافية من (البنك الوطني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية-National Bank of Economic and Social Development) لتنفيذ خطة للسلامة من الحرائق. وكان من المقرر دفع الدفعة الأولى في أكتوبر/ تشرين الأول.

وقد لخص الصحفي (برييلر بيريز-Breiller Pires) المشاعر التي استحوذت على البرازيليين وهم يشاهدون المبنى يحترق وهم مكتوفي الأيدي:

يعد حريق المتحف الوطني نتيجة حتمية لبلد يستهين بالعلم والمعرفة، وقبل كل شيء التاريخ.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع