أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

قطط وبقلاوة وشاي: كيف تشكر مجتمعات ويكيبيديا بعضها البعض بلغات مختلفة

هل يجعل التعبير عن الامتنان المجتمعات على الإنترنت أقوى وأكثر ترحيبًا بالقادمين الجدد؟ أم أنه من الخطأ أن تحاول المجتمعات استبقاء وجودها باستخدام مؤشرات الكترونية رمزية؟ هل تختلف الإجابات على هذه الأسئلة باختلاف الثقافات؟

عندما قامت مؤسسة ويكيميديا (WMF) بوضع برمجيات لتبادل التعبير عن الامتنان في عام 2011، كان الكثير من أعضاء ويكيبيديا يشكرون ويشجعون زملاءهم بالفعل. كانت المؤسسة قد سمعت من المحررين أن دوافعهم تعتمد على الكيفية التي يراهم فيها المحررون الآخرون كأشخاص، وبالتالي قامت المؤسسة بإنشاء “ويكي-الحب” (WikiLove) كطريقة للتعبير عن التقدير للآخرين عند تصفح صفحات ملفاتهم الشخصية.

ومنذ ذلك الحين فقد أرسل المحررون لزملائهم “ويكي-الحب” بشكل بقلاوة، قطط، كرواسان، ماعز، أوسمة، جنبًا إلى جنب مع الرسائل التشجيعية. ولدعم تقديم المزيد من التقدير بين أعضاء ويكيبيديا، قام فريق مشاركة المحررين أيضًا بخلق ميزة “شكرًا” في عام 2013 والتي تسمح للمحررين بشكر شخص على مساهمة معينة في ويكيبيديا.

لاكتشاف أثر التقدير بين أعضاء ويكيبيديا، تقوم سيفيل سيرفنت (CivilServant) (الأصوات العالمية حاضنة للمشروع) بالبدء بشراكة مع عددٍ من المجتمعات غير الناطقة بالإنجليزية لاختبار تأثير البرمجيات على إعطاء وتلقي التقدير. إعدادًا لهذا البحث، جمعنا مجموعة كاملة من المعلومات التاريخية التي تصف كيف تستخدم “ويكي-الحب” و “شكرًا” عبر العديد من اللغات والثقافات من ويكيبيديا (نشرنا كامل المعلومات البرمجية والبيانات من هذا المشروع).

في هذه التدوينة نتحدث عن أربعة أشياء تعلمناها عن التقدير على ويكيبيديا من هذه البيانات. كما نصف كيف نأمل أن نعمل مع المجتمعات اللغوية على ويكيبيديا. إن كانت لديك أفكار معينة وتودنا أن نعمل مع ويكيبيديا باللغة الخاصة بك، يرجى الاتصال بنا!

ما الذي يجعل التعبير عن التقدير مهمًا؟

لماذا يعتبر التقدير أمرًا مهمًا، وما الذي يمكن أن يعنيه بالنسبة لشخصٍ في ويكيبيديا؟ بعد أن وجد الباحثون أن إعطاء المحررين جوائز بشكل عشوائي أدى إلى زيادة الإنتاجية في ويكيبيديا الإنجليزية (هنا و هنا)، اقترح الكثيرون إدخال بعض “اللعب” على ويكيبيديا. ومن هذا المنطلق، إن تم إعطاء أعضاء مجتمعات ويكيبيديا مكافآت رمزية وإشعارات تدل على المرتبة، فقد يقدمون المزيد من العمل من دون تكلفة وجود شخص يتواصل معهم لشخصهم. قامت بعض المجتمعات الأخرى على الإنترنت، بما في ذلك الأصوات العالمية، بطرح أسئلة مماثلة.

تتغير المواقف العامة اليوم حول تقنيات اللعب هذه إلى ما يدعوه علماء الأنثروبولوجيا الأفخاخ السلوكية. يشعر كثير من الناس اليوم بأنهم مخدوعون من قبل الشركات التي يصفها الناس بأنها تلاعبت بسلوكهم دون أن تقدم شيئًا مفيدًا بالمقابل. ولكن من على حق؟

قد يكون الطرفان على حق. إن التعبير عن التقدير هو أكثر من مجرد إعطاء شخص مكافأة. إذ أنه يلعب دورًا معقدًا في دوافعنا وفي علاقاتنا مع الآخرين. عندما يقوم شخص ما بشكر شخص آخر يكون ذلك نوعًا من التبادل بين الناس ويمكن أن يعني ضمنيًا التزامًا بتقديم المساعدة في المستقبل. ولأن الامتنان يربط الناس معًا، فإنه واحدٌ من القوى التي تربط المجتمعات معًا. يمكن للتقدير في بعض الأحيان أن يستخدم لخلق مجموعات خاصة أو، على العكس، لتوسيع دوائر المشاركة. كما أنه متصل بشعورنا عن أنفسنا؛ فالقصص عن الامتنان هي واحدة من الطرق التي يجابه فيها الناس مشاكل الحياة. كما وجد ناثان وزملاؤه في بحثٍ سابقٍ  في إحدى الشركات الكبيرة، فإن أدوات التقدير قد تؤثر في بعض الأحيان على هذه الشبكات القوية والمعقدة بين الناس وتغير معناها إلى شيء غير مرضٍ. فهل يمكن لهذا أن يحدث في ويكيبيديا؟

في ويكيبيديا، ما هي آثار التقدير على مشاركة الناس، وتواصلهم مع الآخرين، ومعتقداتهم حول كيفية رؤية الآخرين لهم؟  منذ أن قام ناثان وزملاؤه بأول تحليل لأدوات “ويكي-الحب” و “شكرًا” في عام 2014، فقد تواصل معنا الكثير من المحررين  لعدة لغات في ويكيبيديا والذين رغبوا بمعرفة النتائج. عندما تلقت سيفيل سيرفنت منحة التمويل لتطوير الدراسات السلوكية مع عددٍ من مجتمعات ويكيبيديا اللغوية، فكرنا على الفور بموضوع “ويكي-الحب” و “شكرًا”. في محادثاتنا مع المحررين، شاركَنا الكثيرون قصصًا شخصية عن الأثر الإيجابي للشكر، في حين أعرب آخرون عن شكوكهم بأن “ويكي-الحب” و “شكرًا” قد لا تهم أي أحد. راود أعضاء ويكيبيديا الفضول حول تأثير “الشكر” و “الحب” مما يجعلها مرشحًا جيدًا لإجراء مزيدٍ من البحوث.

وبوحيٍ من هذه المحادثات، يعمل فريق سيفيل سيرفنت مع أعضاء ويكيبيديا لمعرفة المزيد. قمنا هذا الصيف بتنزيل التاريخ الكامل لـ “شكرًا” و “ويكي-الحب” منذ تموز/ يوليو 2011 حتى حزيران/ يونيو 2018 عبر 27 من مجتمعات ويكيبيديا – أي ما مجموعه أكثر من 3.8 مليون تبادل. نذكر هنا بعض الأشياء التي تعلمناها.

ما مدى شيوع التقدير في ويكيبيديا؟

على مدى سبع سنوات تقريبًا، قام ما يقارب 280 ألف حساب مستخدم عبر مجتمعات ويكيبيديا تلك البالغ عددها 27 بإرسال رسالة تقدير واحدة على الأقل إلى 300 ألف شخص آخرين. وقع ما يقارب نصف الحسابات التي ترسل وتتلقى التقدير خارج ويكيبيديا الإنجليزية – وهي اللغات التي نركز عليها في هذه التدوينة. في حين يتبادل الناس المزيد من التقدير على اللغات التي تشهد المزيد من النشاط، فإن أعضاء ويكيبيديا في بعض اللغات (مثل العربية) يستخدمون كلا الميزتين بشكل أكبر مما قد يتوقعه نموذج بسيط من المحررين النشطين.

مقارنة “شكرًا” و “ويكي-الحب”

نرى عند مقارنة هذين الرسمين البيانين بأن “شكرًا” أكثر شيوعًا من “ويكي-الحب” على مجتمعات ويكيبيديا التي تقدم كلا الخيارين. في المتوسط، تعطي المجتمعات الشكر 43 مرة أكثر مما تعطي الحب، ولكن لمَ؟ أوضح أعضاء مجتمعات ويكيبيديا بأنه من الأسهل بكثير النقر على رابط واحد لإرسال “شكرًا” من اختيار الصورة وكتابة رسالة شخصية لأحدٍ ما (ويكي-الحب).

وفي حين أن “شكرًا” أسهل في الاستخدام ، فهل هي على نفس القدر من التأثير وهل تحمل نفس المعنى لدى الناس كما “ويكي-الحب”؟ هذا واحد من الأسئلة التي قد نطرحها من خلال التجارب التي نصممها مع أعضاء ويكيبيديا.

من الذي يعطي ويتلقى التقدير في ويكيبيديا؟

في حين أن بعض المجتمعات تستخدم “شكرًا” و “ويكي-الحب” لاستقبال الوافدين الجدد، فإن غيرها يرسل التقدير إلى أعضاء ويكيبيديا الأقدم بشكل أساسي. لمعرفة المزيد قمنا بوضع رسم بياني يوضح نسبة “ويكي-الحب” و “شكرًا” التي يتم تقديمها إلى القادمين الجدد في العام المنتهي بالأول من حزيران/ يونيو 2018. أرسل الناس في ثلاث لغات أكثر من 10% من كلٍ من “شكرًا” و “ويكي-الحب” للقادمين الجدد في تلك الفترة. في المقابل، أرسلت خمس لغات أخرى أقل من 3% من تقديرها للقادمين الجدد.

تجعلنا هذه الاختلافات نتساءل عما إذا كانت اللغات والثقافات المختلفة تستخدم وتختبر التقدير بشكل مختلف – وهو شيء قد نعرفه من نتائج تجاربنا المستقبلية مع مجتمعات لغوية مختلفة في ويكيبيديا.

هل يعطي الناس ويتلقون كميات مماثلة من التقدير؟

هل يشارك الناس التقدير بنفس النسبة التي يتلقونه فيها؟ وهل يميل الناس على اختلافهم إلى إعطاء وتلقي كميات مختلفة من التقدير؟  كثيرًا ما طرح أعضاء ويكيبيديا هذا السؤال في مناقشاتنا البحثية معًا. لمعرفة ذلك، قمنا بتحليل كامل مجموع الشكر المُرسَل والمًستلَم من قبل الحسابات التي شهدت التقدير بأي طريقة خلال السنة المنتهية قبل 1 حزيران/ يونيو 2018. ولاحظنا ثلاثة أنواع من أعضاء ويكيبيديا:

  • المحررون الذين تلقوا الشكر ولم يشكروا الآخرين
  • المحررون الذين أرسلوا الشكر ولكن لم يتلقوه
  • المحررون الذين أرسلوا وتلقوا الشكر

على سبيل المثال، فإن كل المجموعات الثلاثة موجودة في الرسم البياني التالي من ويكيبيديا الفارسية. على مدى أكثر من اثني عشر شهرًا، تلقى 847 من أعضاء ويكيبيديا الشكر ولكن لم يرسلوه، في حين قام 1102 عضو بشكر الآخرين ولكن لم يتلقوا الشكر، وقام 749 عضو بإرسال واستلام الشكر.

وكالفارسية، فإن كل مجتمع لغوي في ويكيبيديا يشمل هذه الأنواع الثلاث من المحررين. في الرسم البياني التالي، نعرض التوضيح ذاته للمجتمعات اللغوية السبعة والعشرين التي حللناها.

دراسة الأسئلة الخاصة بك عن التقدير في ويكيبيديا

نحن متحمسون للعمل مع أعضاء ويكيبيديا خلال العام المقبل لاكتشاف المزيد معًا عن التقدير وغيرها من القضايا التي تهم المجتمعات. وكيف يبدو ذلك؟

في العامين الماضيين، عملت سيفيل سيرفنت مع مجتمعات ضمت الملايين من الناس على رديت لاختبار أفكارٍ حول منع التحرش في المناقشات العلمية، وإدارة المعلومات المضللة في المناقشات الإخبارية، والحد من الصراع في المناقشات السياسية. وفي كل مرة قمنا بتصميم الدراسات بالمشاركة مع المجتمعات عبر عملية شفافة هدفت إلى إعطاء الأولوية للقيم والخصوصية. وبعد كل دراسة قمنا بمشاركة النتائج بحرية. عن طريق طرح الأسئلة التي تهم المجتمعات نقوم بدورنا باكتشافات علمية حول السلوك البشري والتي من شأنها أن تخدم العموم خارج ويكيبيديا (اقرأ المزيد حول مشاريع ويكيبيديا).

لقد بدأنا للتو، لذلك إن كنت وغيرك من مجتمع ويكيبيديا اللغوي الخاص بك مهتمون بالعمل معنا يرجى الاتصال بنا. وإذا كانت لديك أسئلة أو فرضيات عن “الشكر” و “الحب” – عن ماهية آثارها أو كيفية استخدامها – أخبرنا حتى نتمكن من محاولة الإجابة عليها أيضًا، ونحن بانتظار أن نسمع منك!

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع