أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

أهمية الرمز التعبيري لمشروب “المتة” الشعبي لأمريكا الجنوبية

الرمز التعبيري للمتة كما اقترحه مجموعة من الأرجنتينيين إلى يونيكود. الصورة المستخدمة في المستند مع الاقتراح وتم عرضها هنا بإذن.

إذا فكرت بزيارة الأوروغواي، فمن المحتمل أن يكون أحد الأشياء الأولى التي ستلاحظها أشخاصًا يحملون هذا الكوب الخشبي الغريب أثناء حياتهم اليومية. في الأرجنتين، يُقدم مشروب من هذا الكأس عند زيارة شخص ما. وينطبق الشيء نفسه على المنازل في جنوب البرازيل. المشروب قيد الدرس هو “المتة” وهو نقع للماء ساخن لأوراق يربا ماتي.

جاء شرب المتة من تقليد الشعوب الأصلية الغواراني وكانغاغ وتعود إلى آلاف السنين قبل العصر المسيحي. اليوم، تنتشر هذه العادة في جنوب أمريكا الجنوبية في تشيلي وباراغواي وكذلك عبر المحيط الأطلسي في بلدان مثل ألمانيا ولبنان وسوريا (التي تعد أكبر مستورد للأرجنتين في العالم للمتة). تنطق [متة] بالإسبانية وباللغة البرتغالية ويتم تقديمها في كوب خاص عادة ما يكون مصنوعًا من الخشب وتشرب بواسطة مصاصة فضية.

بشكل مفاجئ، لا يوجد رمز تعبيري على الهواتف يمثل هذا المشروب المحبوب بالملايين، لكن بعض الناس يحاولون فعل شيء حيال ذلك. في سبتمبر/أيلول 2017، قرر خمسة أرجنتينيين اجتمعوا في جيديا بارتي، وهو حدث سنوي للقراصنة الرقميين في بوينس آيرس، أن يشمروا عن سواعدهم لرفيقهم الأول في العالم.

“قمنا بإصدار تصميم أولي والبحث عن الاقتراح. يقول سانتياغو نصرة وهو صحفي فيديو عضو في المجموعة يناضل من أجل تسجيل شراب المتة في محادثة مع الأصوات العالمية عبر البريد الإلكتروني.

على الرغم من أن الفريق في البداية أخذ الأطباق الأرجنتينية الأخرى في الاعتبار، مثل “choripán” (الخبز والنقانق) أو “asado” وهو شواء تقليدي، فقد اتفقوا أخيرًا على أن رمز تعبيري للمتة سيكون أكثر تمثيلا للثقافات خارج الأرجنتين فقط.

يقول سانتياغو: “بما أن المتة ليست منتج محدد، ولكن مفهوم عالمي تم الاستيلاء عليه وتطويعه من قبل الثقافات المختلفة، فإنه يستحق أن يكون لديه رمز تعبيري”.

في مايو/أيار، قام يونيكود كونسورتيوم الذي يعمل مع معايير الرموز التعبيرية، بوضع تعبير المتة لإطلاقه في عام 2019. هذه الخطوة الحاسمة كانت ممكنة فقط بفضل سانتياغو والمجموعة الأرجنتينية، التي قدمت مشروعها في 40 صفحة للمنظمة.

من بين أشياء أخرى، تعرض الوثيقة تفاصيل الفوائد الصحية المرتبطة بالاستهلاك المنتظم للمتة وعدد الدول التي تستوردها (113 في 2016). كما يتضمن صور لمشاهير يسعدهم المشروب – مثل البابا فرانسيس، البابا يوحنا بولس الثاني، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابق باراك أوباما، ونجوم كرة القدم الدولية ليونيل ميسي، لويس سواريز، وأنتوني غريزمان – ومشاهد من أفلام مثل الكابتن فانتاستيك وسلسلة أفلام أمازون برايم موزارت في الغابة الذين كانوا يشربونها.

ويوضح موجز التقرير:

The mate emoji would not be overly specific, and in fact veers toward general, as it can be used to represent not only Latin American mate sets, but also Arab and Asian yerba mate drinkers. The design would imply “mate” as indicative of mixing the herb and water (hot or cold) and the sipping device. It is at the very least no more specific than ethnic food or beverage (aka sake) already represented in the emoji lexicon, including Mexican, Italian and Japanese foods. We have shown the proposed design to Brazilians, Paraguayans, Germans, Syrians and Uruguayans. They all understood the essence of mate in our proposal and said they would definitely use it beside the slight differences between regional cups.

لن يكون رمز تعبيري المتة محدد بشكل مفرط، في الواقع هو رمز عام لأنه يمكن استخدامه لتمثيل مجموعات المتة في أمريكا اللاتينية والعربية والآسيوية. من شأن التصميم أن يشير إلى “المتة” كدليل على خلط الأعشاب والماء (ساخن أو بارد) ومصاصة. على الأقل ليس أكثر تحديداً من الأغذية أو المشروبات الإثنية (المعروفة أيضًا باسم ساكي) الممثلة بالفعل في الرموز التعبيرية ، بما في ذلك الأطعمة المكسيكية والإيطالية واليابانية. لقد أظهرنا التصميم المقترح للبرازيليين وباراغواي والألمان والسوريين والأوروغواي. لقد فهموا جميعًا جوهر رمز المتة في اقتراحنا وقالوا أنهم سيستخدمونه بالتأكيد على الرغم من الاختلافات الطفيفة بين الكؤوس في كل منطقة.

في أكتوبر/تشرين الأول، قدمت يونكود نسختها من الرمز المنشورة هنا على تغريدة من قبل فلورنسا كويلو الذي يعد أيضًا جزءًا من الفريق الذي قام بصياغة التقرير:

نظرة على الرموز التعبيرية لنظام التشغيل ويندوز 10 لعام 2019

يمكن متابعة حملة الإنترنت الخاصة برمز المتة مع الهاشتاغ .

وفقًا لمؤيديين الرمز، ستكون المتة الشخصية الأولى من أمريكا الجنوبية التي تصل إلى لوحات المفاتيح العالمية، لكنها بالتأكيد ليست المحاولة الأولى في المنطقة. منذ عام 2017، يعمل أستاذان برازيليان على الضغط على منظمة يونيكود لتضمين الكابيبارا، وهي من الثدييات الأم لأمريكا الجنوبية كرمز مع رموز الحيوانات.

مع ازدياد شعبية الرموز تعبيرية على مدار السنوات الماضية، أصبح الناس أكثر شغفًا لرؤية أنفسهم ممثلين فيها. تشمل الأمثلة على الرموز التعبيرية التي تمت إضافتها إلى المفاتيح مؤخرًا العائلات ذات الوالدين من نفس الجنس والأشخاص بألوان البشرة المختلفة. بالنسبة لمؤيدي رمز المتة في الرموز التعبيرية، نداءهم هو أيضا قضية للتنوع:

Mate goes beyond any drink, as it is full of cultural meaning (besides its numerous health benefits). (…) Mate is too significant, too important not to be represented by an emoji. It is time it gets it chance for the joy of its Latin American and worldwide fans.

تتعدى “المتة” أي مشروب، لأنه مليء بالمعنى الثقافي (إلى جانب فوائده الصحية العديدة). (…) المتة عظيمة جدًا، من المهم جدًا ليتم تمثيلها برمز تعبيري. لقد حان الوقت لكي تحصل على فرصة لفرحة جماهير أمريكا اللاتينية والعالم.

ستقوم يونيكود بإصدار قائمة مختصرة ثانية في فبراير/شباط 2019 والنهائي في يونيو/حزيران 2019. وبدون أدنى شك، سيتم متابعة كلا الإعلانين عن كثب من قبل عشاق رمز المتة.

تحديث: في 5 فبراير/شباط، أعلنت يونيكود عن رمز المتة بين 230 رمز آخر  جديد لعام 2019، إلى جانب كلاب الإرشاد وطيور النحام والساري والمعبد الهندوسي.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع