أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

قائد جيش حاصل على العديد من الأوسمة متهم “بضرب شاب” في كشمير

القوات الخاصة في كشمير. صورة عبر ويكيميديا كومنز. استخدمت تحت رخصة المشاع الإبداعي

اتُهم ضابط في الجيش الهندي بضرب وتعذيب شاب في شطر كشمير الخاضع للإدارة الهندية بعد استدعائه لأسباب غير معروفة لوحدة 44 معسكر راشتريا للبنادق، وهي قوة مكافحة التمرد التابعة للجيش الهندي المتمركزة في قرية شاديمارغ في مقاطعة بولواماما، ولاية جامو وكشمير.

قام الرائد بالجيش الهندي روهيت شوكلا بضرب طالب في معسكر للجيش في بولواما وأجبره على الظهور بمسدس ليصفه بأنه متشدد وقتله في مواجهة وهمية.

يدَّعِي توسيف أحمد واني، الذي يخضع للعلاج في مستشفى سريناغار، أنه تعرض للضّرب المُبرح على يد الرائد روهيت شوكلا. الرّائد شوكلا هو ضابط ذو مكانة رفيعة ومتحصّل على جائزة شوريا شاكرا، وهي ثالث أعلى جائزة هندية في زمن السلم من رئيس الهند، لدوره في عمليات مكافحة المتشددين في عام 2018.

يزعم واني أن الرائد طلب منه “الإمساك بالبندقية أو الاستعداد للموت في مواجهة” – مطالبًا إياه بنشر صورٍ لنفسه وهو يرتدي زي أحد المتشددين على فيسبوك.

ما يسمى بالجيش الهندي الشجاع والرائد شوكلا. تعرض توسيف للضرب “بلا رحمةٍ” على يد الجيش الهندي وأُودِع مستشفى شري مهراجا هاري سينغ، كما طُلب منه “حمل السلاح”، وتمّ تهديده بـ “خطف أخته”

غير أن الجيش يدّعي بأن “هذه دعاية يمارسها الإرهابيون، حيث قاموا بضرب شخص ويحاولون إلقاء اللوم على الجيش، وذلك للضغط على قوات الأمن”.

* الجيش لم يرتكب أي خطأ في كشمير: تصريح كافيندر غوبتا على الرائد شوكلا *

سريناجار، فبراير/شباط 06: قال نائب رئيس وزراء الدولة السابق وزعيم حزب بهاراتيا جاناتا الكبير كافيندر جوبتا إن الجيش لم يرتكب أي خطأ في كشمير مع الكشميريين.

يخدم شقيق واني في الجيش الهندي ويُقال إنه فُقد، وتشير تقارير أخرى إلى أن والده قُتل على أيدي مسلحين.

اتخذت القضية منعطفًا سياسيًا عندما زار رئيس وزراء سابق في ولاية جامو وكشمير، محبوبا مفتي، الرجل المصاب في المستشفى وطالب باتخاذ إجراءات ضد الرائد.

محبوبة مفتي يزور مستشفى شري مهراجا هاري سينغ للاستفسار عن صحة الشاب الذي يُزعم أنه تعرض للضرب على يد الرائد شوكلا في بولواما جنوب كشمير

Mehbooba Mufti: Talks of compassion…
Tawsif Ahmad Wani: For the sake of vote

محبوبة مفتي: محادثات الرحمة …
توسيف أحمد واني: من أجل التصويت

أثارت الحادثة منذ ذلك الحين انتقادات حادة من قِبل الناس على وسائل التواصل الاجتماعي:

كيف تصنع الهند المسلحين في كشمير. يجبر قائد جيشٍ مختلٌّ عقلياً مدنيًا على الانضمام إلى المتشددين ويهدد بقتله في مواجهة وهمية إذا لم يفعل.

لماذا يستهدف الرائد شوكلا الشباب دون أي سبب؟

الرائد شوكلا:
“التقط السلاح وانشر الصورة بحلول الغد؛ إذا لم تفعل، سأقتلك في مواجهة في الأيام المقبلة. “
.
.
ثم يقولون لماذا تكره كشمير القوات الهندية

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع