أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

يوميات وباء كوفيد-19 من ووهان: البحث عن التواصل الإنساني في فترة العزل

لافتة في الشارع: “أوقف المرض بطريقة علمية، لا تُصب بالذعر، لا تسمح للشائعات بزيادة الأمور سوءًا”. الصورة من غوه جينغ

هذا المقال الثاني من سلسلة مذكرات شخصية كُتبت من قبل صانعة الأفلام المستقلة والباحثة النسوية  آي شياو مينغ، والناشطة النسوية غوه جينغ، اللتان تعيشان في ووهان في مركز انتشار جائحة كوفيد-19. تستطيع قراءة الجزء الأول من اليوميات من هنا.

كُتب هذا المقال بين 29 يناير/كانون الثاني والرابع من فبراير/شباط عام 2020، ونُشرت اليوميات الأصلية باللغة الصينية في ماترز نيوز.

لمزيد من التغطية الحصرية تأثيرات فيروس كورونا على العالم تابعونا على صفحة الأصوات العالمية باللغة العربية

غوه جينغ: 29 يناير/كانون الثاني 2020

工作现在是很多人的担忧。春节假期现在延长到了2月2日,可是如果疫情还在继续发展,人们怎么可能安心地返工。大公司可能有足够的财力维持运营,延长假期给一些小企业和个体户带来的损失更严重,他们的盈利可能并不多,会有房租的压力,给员工发工资的压力,就可能会裁员。在裁员中,女性经常是首先被裁掉的员工。

对于个人,大家会在考虑要不要冒着一定风险去上班,他们中可能有人面临房贷的压力,有人要照顾家庭。如何解决这些问题?

يخاف العديد من الأشخاص على وظائفهم، وامتدت عطلات رأس السنة الصينية إلى الثاني من فبراير/شباط، ولكن إذا استمر هذا المرض المُعدي بالانتشار كيف سنشعر بالأمان عند عودتنا للعمل؟ قد تمتلك الشركات الكبيرة موارد مالية كافية لإكمال أعمالها، ولكن بالنسبة للشركات والأعمال الصغيرة فإن امتداد العطل سيسبب ضغوط مالية جسيمة بسبب انخفاض أرباح عملهم بينما يجب عليهم الاستمرار في دفع الإيجار ورواتب الموظفين، وقد يؤدي ذلك إلى الاستغناء عن الموظفين والنساء غالبًا يكنّ أول تلك القائمة.

أما بالنسبة للأفراد، علينا التفكير مليًا في المجازفة بالذهاب إلى العمل، فقد تقع ضغوط على البعض بسبب دفع الديون والبعض الآخر لديه مسؤوليات عائلية، فكيف نتعامل مع كل هذه القضايا؟

غوه جينغ: 30 يناير / كانون الثاني 2020

رجل يضع كيس بلاستيكي على رأسه ليحمي نفسه في المتجر (الصورة بواسطة: Guo Jing).

小心翼翼地生活是反人类的。

每天花很多时间做一些防护措施我有点厌烦。每天要保证通风,前几天天气阴冷又担心感冒。我是一个怕麻烦的人,日常生活并没有那么讲究。我小时候生活在农村,对食物的态度是“不干不净吃了没病”。食物尚且如此,对衣物就更不会那么在意。如果不出门,我会好几天不洗头。我开始觉得自己有点过度清洁,这两天就没有拖地。

昨天的晚餐是炒土豆茄子加稀饭。我感到很疲惫,不太有胃口,做完晚饭半天我都没有动筷子。这种疲惫感更多的来自心底深处的无力。

إن الحياة بهذه الدقة الشديدة هي ضد الطبيعة الإنسانية.

أنا متعبة من قضاء كل هذا الوقت لتجنب إصابتي بالمرض، وأحتاج إلى تعريض شقتي للهواء يوميًا، ولكن لكون الطقس غائمًا وباردًا في الأيام الماضية كنت قلقة من إصابتي بالزكام، كما أني شخصية هانئة ولا ألتفت كثيرًا للتفاصيل غير المهمة، وقد عِشت طفولتي في الريف وموقفي تجاه الطعام هو “الطعام الرخيص يعتبر جيدًا لصحتنا”، كما أني لا أهتم بمظهري الخارجي، فإن لم أكن ذاهبة للخارج أستطيع ترك شعري غير مغسول لعدة أيام، لكن الآن أشعر أني مهووسة قليلًا بتنظيف المنزل وأشعر بالضيق لأني لم أمسح الأرضية اليوم والبارحة.

أعددت عشاء البارحة وكان عبارة عن العصيدة والبطاطا المقلية والباذنجان، ولم التقط عيدان الطعام عند الأكل، فقد شعرت بالتعب الشديد وفقدت شهيتي، وجاء الشعور بالإرهاق من الشعور بالوهن والعجز.

غوه جينغ: 31 يناير / كانون الثاني 2020

在封城后,武汉的一些医院公开向社会募捐,很多志愿团体动员社会力量为医院运输物资。后来,政府开始接管募捐工作,声称为了避免公众被骗,于是指定了5个官方机构来协调募捐工作。可是湖北红会加分配的工作人员一共六十多人,对接整个湖北的医院。

武汉慈善总会收到400多万人的5亿多捐款,昨天都还1分钱未花。从海外寄来的医用物资,海关会要求联系慈善总会或者红十字会才能过关。

بعد فرض العزل، بدأت بعض المستشفيات في ووهان إجراء مناشدات عامة للتبرع وتأهب العديد من السكان المتطوعين لجمع وتوصيل المستلزمات الطبية لهذه المستشفيات، ثم تولت الحكومة هذا العمل وزعمت أنه قد يُخدع الناس (مجموعات متطوعة مزيفة)، وبعد ذلك حددت الحكومة خمس منظمات رسمية لتنظيم التبرعات، ولكن كان يوجد حوالي 60 موظفًا فقط في الصليب الأحمر في مقاطعة هوبيي انتُدبوا للعمل مع كل المستشفيات في هوبيي. (ملاحظة الكاتب: ووهان هي عاصمة هوبيي، والعاصمة فقط تحتوي على 128 مستشفى).

استقبلت الجمعية الخيرية العامة في ووهان تبرعات بقيمة خمسة مليون يوان من أكثر من 40 مليون شخصًا، ولكنهم حتى الآن لم ينفقوا سنتًا واحدًا لمساعدة الأشخاص المحتاجة، وبخصوص المستلزمات الطبية المرسلة من الخارج، ستُبقي الجمارك هذه البضائع قيد الانتظار حتى تتواصل الجمعية الخيرية العامة أو الصليب الأحمر معهم.

غوه جينغ: الأول من فبراير / شباط 2020

今天早上突然发现,我桌子上的日历停在1月22日。我现在无法有计划,我甚至都不知道明天会怎样,只能尽力去过好每一天

لاحظت هذا الصباح أن ورقة التقويم على مكتبي بقيت على 22 يناير/كانون الثاني، ولا أستطيع عمل أي مخططات الآن، حتى أنني لا أعلم ما الذي سيحدث غدًا، يمكنني فقط بذل كل جهدي للحفاظ على حياتي كل يوم.

آي شياو مينغ: الأول من فبراير / شباط 2020

Aixiaoming

آي شياو مينغ وهي ترتدي الملابس المجهزة أثناء ذهابها إلى المستشفيات مع المتطوعين لتوصيل البدل الواقية. (الصورة بواسطة: آي شياو مينغ)

我隨行了志願者團隊。1月29日,跟15輛私家車,往21個醫院和單位,送了約6500件防護服。

如果我去醫院,會戴一個 N95口罩,外面再套一個一次性的口罩。回來以後,我沒有扔掉那個N95的口罩。我洗了後放到電水壺裏煮,煮完了然後放在電暖器上給它烤乾了。其實我覺得是很可笑的,一次性口罩拿去洗,那不是很可笑嗎?但是你想一想,這口罩咱們一般買不到。

我們送去的醫院醫生也是這樣,说你再沒有防護服送来,醫生護士都沒法查房了。做不到用一次就扔,醫生都是紫外線照一下,重複穿。

如果封城時間延續下去,可能後面的困難就會比較多了,因為匱乏的情況會越來越多。接下來進入日常生活,老年人的常用藥怎麼辦,醫院能不能開到常用藥也不知道,因為如果連口罩都缺乏的話,沒有物流的話,後面的生活就很難想象。

我們家貓的貓糧吃完了,我現在訂的貓糧也沒到。 目前我們就是維持一個脆弱的平衡。

我認為目前恐慌帶來的問題和危機,比疫病更兇險,因為恐慌造成的人和人之間的隔離…昨天我們看到一個消息,因為要隔離一個被感染的父親,他腦癱的長子被留在家裏無人照顧,幾天後死了。在這種社會心理的狀態下,我覺得死去的腦癱孩子就像一個隱喻,预示在這種極度的隔絕下會發生什麽樣的悲劇。

ذهبت إلى بعض المستشفيات مع مجموعة متطوعة في 29 يناير/كانون الثاني، وكان لدينا 15 سيارة خاصة، ذهبنا إلى 21 مستشفى ومنظمة، ففي المجمل قمنا بتوصيل حوالي 6500 بدلة واقية.

عند ذهابي للمستشفى، أرتدي قناع N95 وأضع قناعًا طبيًا لتغطيته، وبعد عودتي للمنزل لا أتخلص من قناع N95 ولكن أقوم بغليه وفي الغلاية الكهربائية وتركه ليجف فوق السخان الكهربائي، إنه مُضحك حقًا أن تقوم بغسل قناع مُعد للاستخدام لمرة واحدة، أليس كذلك؟ ولكن فكر مرة أخرى، فإنه من الصعب شراء قناع N95 الآن.

وأخبرنا الأطباء في هذه المستشفيات التي قمنا بزيارتها أننا إن لم نُعطهم هذه الملابس الواقية فإن الأطباء والممرضات لن يتمكنوا من القيام بالجولات في الأجنحة بعد ذلك، كما أنهم لا يستطيعون تحمل تكلفة التخلص من الملابس الواقية المُعدة للاستخدام لمرة واحدة لذلك استخدموا الأشعة فوق البنفسجية لتطهيرها ليتمكنوا من ارتدائها عدة مرات أخرى.

إذا استمر العزل، ستصبح الأمور أكثر صعوبة لمواجهة مزيد من الأشخاص زيادة في نقص المستلزمات، وماذا إذا نفدت الأدوية من عند كبار السن؟ ولا نعلم إذا كانت المستشفيات ستستمر في وصف هذه الأدوية، وفي حالة عدم توفر الأقنعة وخدمات التوصيل فإنه من الصعب تخيل كيف يمكننا أن نتخطى هذه الأزمة.

بدأ طعام قطتي بالنفاذ، والطعام الذي طلبته لم يصلني بعد، نحن في موقف سيء.

تتسبب المشكلات والأزمات الناتجة عن الهلع بخطر أكبر من المرض نفسه، فالهلع يفرق الناس، شاهدت بالأمس هذا الخبر: وُضع أب مصاب في الحجر الصحي الإجباري وتُرك ابنه الأكبر الذي يُعاني من الشلل الدماغي وحيدًا في المنزل حتى مات بعد عدة أيام، وفي هذا النوع من الحالة الاجتماعية النفسية، أشعر أن هذا الطفل المتوفى بالشلل الدماغي هو تعبير مجازي عن الحالة الاجتماعية النفسية، إنها مأساة تنتج عن العزل المُفرط.

المتطوعون يوصلون البدلات الواقية للمستشفيات. الصورة من آي شياو مينغ.

غوه جينغ الثالث من فبراير / شباط 2020

每天出门成为我的一个重要日常。其实我已经觉得出门不是必要,可我还在偏执地坚持。

我在坚持什么?这个城市不会在明天突然解封,外面不会在一日之内发生翻天覆地的改变

这其实是一个微小的反抗,在信息的封锁中寻找真实的信息,在隔离中寻求和他人的联系,在不确定中寻找某种确定性

أصبح الذهاب للخارج يوميًا من عاداتي المهمة، في الواقع إن الخروج ليس ضروريًا بالنسبة لي، ولكني حافظت على هذه العادة بعناد.

لماذا أصررت على ذلك؟ هذه المدينة لن توقف العزل غدًا، والعالم في الخارج لن يتغير في ليلة واحدة.

هذا الفعل هو مقارنتي الخاصة، فأنا أبحث عن معلومات حقيقية في الوقت الذي حُظرت فيه هذه المعلومات، أنا أبحث عن التواصل مع الآخرين في العزل، أنا أبحث عن شيء مؤكد عندما أصبح كل شيء غامضًا.

غوه جينغ الرابع من فبراير / شباط 2020

前几天看到一个人发的朋友圈,写道:“封城封村的消息才几天,有多少男的在一个快被急疯的状态,试想一下有多少女的一年四季都是这样的日子。”

封锁一定程度上让男性体会了女性缺乏公共生活的感受。很多已婚女性在结婚后开始不得不围绕着家庭,即便她们有全职工作,下班后她们洗衣做饭、照顾孩子,做了很多不被重视的家务劳动。她们公共性的生活不断缩减,跟同事、朋友谈天的时间越来越少,她们对家庭的投入多于对自己的关注。

晚上和我的朋友们聊天。前一天成都发生了地震,我们就聊到了08年的汶川地震。…我们重新审视了集体主义和英雄主义。在灾难面前,我们塑造一味奉献的英雄,贬低所谓自私”的行为,而事实上很多看似自私的行为只是人们的自保而已。集体主义具有很强的情绪渲染力,甚至会制造厌恶甚至仇恨,比如中国人讨厌日本人。这种情绪会让我们忽略人本身。

很庆幸我们今天除了赞美医护人员的付出,也看到他们的脆弱

منذ عدة أيام قرأت رسالة من صديقة في دائرتي الاجتماعية حيث كتبت: “أصبح العديد من الرجال ساخطون هذه الأيام بعد العزل، هل يستطيعون تخيل أن العديد من النساء عِشن هذه الحياة عامًا بعد عام؟

لدرجة ما سمح العزل للرجال بتجربة شعور العديد من النساء: افتقار الحياة العامة، فالعديد من النساء المتزوجات عالقات في الحياة العائلية، حتى وإن كان لديهن عملًا بدوام كامل، فيجب عليهم غسل الملابس والاعتناء بالأطفال والقيام بالكثير من الأعمال المنزلية، فتضاءلت حياتهم العامة، فلديهن وقت قليل للحديث مع زملائهن وأصدقائهن، فهن يهتممن بعائلاتهن أكثر من أنفسهن.

تحدثت اليوم مع أصدقائي، وكان هنالك زلزالًا في تشينغدو البارحة، لذا تحدثنا عن زلزال وينتشوان في 2008، وتناقشنا في الجوانب المحيطة بالجماعية والبطولة، فحين نواجه مأساة نسعى لرؤية التضحية بالنفس عملًا بطوليًا والاستهتار يُدعى تصرفًا أنانيًا، ولكن الناس أيضًا يعتمدون على ما يبدو أنانيًا من هذه التصرفات للبقاء على قيد الحياة، كما تؤثر الجماعية تأثيرًا قويًا على مشاعرنا فيمكن أحيانًا أن تنشر العداوة أو حتى البغضاء، ومثالًا على ذلك: أن [الوطنية] أثارت العداوة بين الشعب الصيني والياباني، مثل هذا الشعور جعلنا نتجاهل جوانب أخرى من الإنسانية.

أنا سعيدة أننا اليوم عندما نُشيد بالطاقم الطبي، أننا نرى هشاشتهم أيضًا.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع