أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

ابيضاض الحيد المرجاني العظيم يهدد أيقونة التراث العالمي في استراليا

Coral bleaching severity survey on Orpheus Island 2017

إحصاء شدة ابيضاض المرجان في جزيرة اورفيس 2017 – الصورة من مركز ARC لدراسات الشعاب المرجانية من حساب فليكر. استخدمت تحت رخصة المشاع الإبداعي

بينما تركز وسائل الإعلام العالمية بشكل مكثف على أزمة كوفيد-19، عانى الحيد المرجاني العظيم الأسترالي من ابيضاض جماعي كارثي للمرة الثالثة خلال خمس سنوات. يُلقى باللوم على درجات حرارة الصيف الأكثر دفئًا في التأثيرات المدمرة على مناطق ضخمة من الشعاب المرجانية.

تمت ملاحظة ظاهرة ابيضاض شديد للشعاب المرجانية القريبة من الشاطئ. على الرغم من أن الشعاب المرجانية المبيضة لا تموت بالضرورة، إلا أنها يمكن أن تموت إذا ظلت درجات الحرارة مرتفعة. كما أن للتبييض آثارًا سلبية على الكائنات البحرية الأخرى.

من الغني عن القول، أن آخر الأخبار السيئة لم تحظ بالاهتمام الذي تستحقه على الإنترنت؛ ومع ذلك، حرصت المجموعات البيئية مثل غرينبيس على تسليط الضوء على الآثار وحشد جهودها للتنويه عن التغييرات المناخية:

مع معاناة الكثيرين، من الصعب تحمل هذه الأخبار أيضًا. المعركة ضد الكارثة المناخية ستظل وتحتاج إلينا جميعًا بصحة وأمان كي نفوز.

علق بعض الاستراليين ومنهم أستاذ الأحياء الدقيقة ديفيد أوزبورن من جامعة RMIT في ملبورن. كتب على تويتر:

لم ألحظ هذا الخبر البارحة، لكن الأخبار مخيفة – هذه المرة الثالثة للابيضاض الجماعي لحيد المرجان العظيم في 5 سنوات. بعد انتهاء أزمة كوفيد-19 من تدمير الاقتصادات التي تمر بضائقة شديدة، لا يمكننا تجاهل التغييرات المناخية.

شارك البروفيسور تيري هيوز، مدير مركز ARC لدراسات الشعاب المرجانية بجامعة جيمس كوك في كوينزلاند، وجهة النظر الجوية الفريدة هذه:

لقد كان يومًا شاقًا ومرهقًا لحيد المرجان العظيم، أشعر وكأنني عاشق للفن يرى متحف اللوفر وهو يحترق

كان هناك بعض الردود العالمية على وسائل التواصل الاجتماعي. أظهر أحد الأكاديميين انزعاجه من الأخبار:

ههنا مجددًا أكبر حدث ابيضاض في الحيد المرجاني العظيم. لقد انتهينا.

شارك معلق رائد المناخ والطاقة النظيفة من سنغافورة، أسعد رزوق، مقطع فيديو:

في غضون ذلك، لا تزال التهديدات المناخية تنتشر في كل مكان: بعد الحرائق المروعة التي ضربت أستراليا، يعاني الحيد المرجاني العظيم من الابيضاض الجماعي الثالث في 5 سنوات، مدفوعًا بدرجات حرارة بحر أكثر دفئًا. موقع تراث عالمي “ذو أهمية علمية لا تعوض”

كما ظهرت إشارات للوباء التي لا مفر منها:

يعاني الحيد المرجاني العظيم من ابيضاض واسع مرة أخرى، أعلم أننا نواجه كارثة عالمية لم يسبق لها مثيل مع فيروس كورونا، ولكننا نواجه أيضًا كارثة الشعاب المرجانية لا يمكننا السماح لهذه الكارثة أن تحدث

على الأقل يمكننا استبدال الحيد المرجاني العظيم بسفن سياحية ضخمة غارقة!…

كان هناك عدد قليل من المشككين المعتادين الذين يتساءلون عن دور تغير المناخ، بما في ذلك المستخدم ريفر:

هذه دورة حياة، ستتكون شعاب مرجانية جديدة فوقه، هكذا تم تكوين الحيد المرجاني العظيم

في الوقت الحالي، تنخفض السياحة في أستراليا مثل معظم الاقتصادات. يأمل الكثير من الناس في جميع أنحاء العالم أن تتاح للزوار فرصة رؤية عجائب الشعاب المرجانية عندما تنتهي حالة طوارئ الفيروس:

حكمة اليوم من العمل المناخي
“يمكن لصناعة السياحة أن تتعافى بعد فيروس كورونا، ولكن فقط إذا كان هناك حيد مرجاني صحي وقابل للزيارة بمجرد انتهاء هذه الأزمة.”

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع