أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

يوميات فيروس كورونا في ووهان: فقدان الشعور بالأمان

كلب ينبح للعالم الخارجي. مصدر الصورة: غو جينغ، اسُتخدمت بإذن

هذا المقال هو الثامن في سلسلة المذكرات التي كتبتها صانعة الأفلام المستقل  آي شياو مينغ بالمشاركة مع الناشطة النسوية قو جينغ، وكلتاهما تعيشان في أوهان بؤرة جائحة كوفيد-19.

هذه الروبط تؤدي إلى الجزء الأول، والثاني، والثالث، والرابع، والخامس، والسادس و السابع من السلسلة.

كُتِبت هذه الحلقة ما بين 3-5 مارس/آذار 2020، ونُشِرت اليوميات الأصلية باللغة الصينية على ماتر نيوز.

للمزيد من التغطية الحصرية حول تأثيرات فيروس كورونا على العالم تابعونا على صفحة الأصوات العالمية باللغة العربية

غو جينغ: 3 مارس/آذار 2020

弦子是我非常敬佩的一个人。…这次疫情期间,她也做了很多志愿工作。我就跟她聊了一下。
弦子负责对接医院的需求、采买物资。这些工作在封锁中困难度明显增加。不仅国内的医用物资匮乏,国外的医用物资也较平时短缺。有在国外的朋友跑药店找物资,海关一度对医疗物资管控比较严,她们就找人从国外人肉带物资回来。帮忙带物资的人知道物资是给捂汗的,就自己出了快递费。
弦子在采买紫外线灯管的时候,跟她沟通的店员自己花钱从店里多买了几个灯管一起寄给医院。有一次,一批防护服到了上海,很多快递都不往捂汗发货,她们通过各方联系,正好碰上百世快递要捐赠物资到湖北,就顺便帮她们把物资捎上了。
弦子说,医院在接受物资的时候都很谨慎,不接受除医疗物资外的物资,求助的医用物资只要最少的量,够用就建议分给别的医院。最常听到医生说的话是少买”。医生都不愿意麻烦别人,他们能自己想办法买到的物品就自己买,比如买菜。
有个医生跟她讲:“不知道一切是为了什么。医院一开始还给开单接受社会捐赠,后来医院不让他们接收捐助。”有医生连续上了十几天班,想请假,但医院不批。疫情期间,一些医生住在酒店,但酒店没有人负责打扫。医生上下班的路上要多次停下来出示证件,有的社区工作人员还会要求医生必须下车。
弦子说,每天打开手机都是关于肺炎的信息,一度觉得捂汗就是人间地狱,不知道什么时候会停下来。不过,做物资捐赠不直接接触病人,有很多事情做,会让人不沉浸在情绪中。

شيان زي من الأشخاص الذين احترمهم حقًا، لقد قامت بالكثير من العمل التطوعي أثناء هذه الجائحة، ولقد قمت بالتحدث إليها عن طبيعة عملها.

تساعد شيان زي المستشفيات على شراء المستلزمات. هذا ليس عملًا سهلًا أثناء الحظر. نقص المستلزمات الطبية ليس تحديًا تواجهه بلدنا فحسب وإنما أيضًا البلدان الأخرى. ذهب بعض من رفاقها المغتربين إلى الصيدليات لشراء المستلزمات الطبية. علقت مصلحة الجمارك الصينية تصدير المستلزمات الطبية في المرحلة المبكرة من تفشي الفيروس وطالب العديد من الصينيين المقيمين بالخارج معارفهم بأن يعيدوا تسليم هذه المستلزمات الطبية إلي الصين. ودفع هؤلاء الذين قاموا بإعادة المستلزمات إلى الصين طواعية رسوم توصيلها إلى أوهان. في أحد المرات عندما كانت شيان زي تهم بشراء المصابيح المزودة بالأشعة فوق البنفسجية [وسيلة مقُترحَة لمحاربة فيروس كورونا]، قرر الحاضرون في المتجر مساعدتها في شراء عدد أكبر من تلك المصابيح وقاموا بالدفع من أموالهم الخاصة. كما تلقى رفاقها من شبكة المتطوعين كذلك شحنة من الأطقم الطبية التي وصلت شنغهاي إلا أن أغلب شركات التوصيل رفضت نقلها إلى أوهان، في النهاية استطاعوا العثور على مساعدة من شركة توصيل، بيستاكس، التي خططت للتبرع ببعض المستلزمات الطبية إلى مقاطعة هوبي.

قالت شيان زي أن المستشفيات حريصة جدا أثناء تلقي المستلزمات المٌتبرَع بها. فهم يقبلون المستلزمات الطبية وحسب، والحد الأدنى منها فقط، إذا كانت المستشفى تملك ما يكفيها من المستلزمات، فإنهم يقترحون على المتطوعين التبرع بهذه المستلزمات إلى مستشفيات أخرى. يذكرهم الأطباء دائمًا بعدم شراء كميات كبيرة، وهؤلاء الأطباء لا يطلبون المساعدة من الآخرين وإنما يقوموم بأداء المهام بأنفسهم قدر الإمكان حتى شراء الخضروات.

قال لها أحد الأطباء ذات مرة: “ليس لدي أي فكرة عما يحدث هنا”. في البداية، كان المستشفى يعدَ قائمة بما يحتاجه ويتلقى التبرعات. وبعد ذلك، تغيرت السياسة ولم يُسمح للأطباء بتلقي التبرعات.عمل بعض الأطباء لأكثر من عشرة أيام متواصلة دون أن يُسمح لهم بأخذ إجازة لمدة يوم. خلال الجائحة، بقي بعض الأطباء في الفنادق، ولكن لم يقم أحد بتنظيف غرفتهم. عندما كان  الأطباء ينتقلون بين المستشفيات، كان عليهم إظهار هويتهم عدة مرات في نقاط التفتيش الموجودة في الشوارع والمستشفيات. في بعض الأحيان طلب منهم موظفي اللجان المجتمعية النزول من الحافلة.

قالت شيان زي أنه كلما شغلت هاتفها فإن المعلومات الوحيدة التي تتلقاها متعلقة بفيروس كورونا هذا جعلها تشعر كما لو كانت أوهان مثل الجحيم. لا أحد يعرف متى تنقضي هذه الجائحة. لقد ألهاها العمل التطوعي عن المشاعر السلبية لأنها تعمل بشكل رئيسي على توصيل المستلزمات بدلاً من دعم المرضى.

فتاة تعلق ملصقًا للدعوة لمحاربة العنف المنزلي. الصورة من غو جينغ، اُستخدمِت بإذن

 غو جينغ: 4 مارس/مارس 2020

万飞是湖北省监利县公安局法制大队民警。从警30年,他接触了大量家暴案件,他看到了受害者求助难的问题。万飞发起成立了“监利县蓝天下妇女儿童维权协会”,并与妇联共同发起“万家无暴”公益项目,推动反家暴工作的多部门联动。
他在接受采访时说,“根据我们的统计数据,90%的暴力原因与COVID-19流行有关。”荆门监利县派出所在2月份收到162个家庭暴力的报警,是去年同期(47起)举报的三倍。一月份报告的案件数量也比去年同期翻了一番。
每个数字背后都是真实的伤痛,而这些数字还不是全部,还有很多家暴受害者由于种种限制和困难没能报警。
今天早上阳光还不错,有种久违的感觉。我到楼下散步。物业的三个工作人员在院子里聊天。
遛狗的男人见我天天下楼,就过来跟我搭话。他姓周,跟我住一栋楼,住在10楼。周先生的妻子在捂汗市人民医院工作,之前一直在上班,前几天才调休。他听妻子说,12月底,医院的人都在传费盐的事情,而且情况已经很严重,当时就有很多人去世,但不让外传。
他妻子在肿瘤科,肿瘤科的很多医护人员和病人都感染了费盐。医院现在只接受新·冠费盐的病人,其他科室基本都关了。
周先生是开酒店的,酒店一个月的租金就要11万。他的酒店有三十多个人,现在只能发一半的工资,都没有缴社保。这个月的十五号快到了,又要发工资了,他也很发愁。
平时酒店的营利比较少,只能保本,主要的营利时间是春节前后的两个月。春节前,周先生的酒店还进了几十万的野味,现在也没法处理。周先生说:“这次疫情之后,会有五六成的酒店倒闭。”
中午送煤气罐的人来了,他穿着防护服,只把煤气罐送到小区楼下,不上楼。我把煤气罐换上,又可以炒菜了。

وانفي، شرطي في مقاطعة جيانلي بمقاطعة هوبي. يعمل شرطيًا منذ 30 عامًا، شهد الكثير من حالات العنف الأسري. كان يعتقد أنه من الصعب للغاية على ضحايا العنف الأسري طلب المساعدة، في عام 2014، أسس منظمة غير حكومية تسمى “جمعية حقوق جميع النساء والأطفال في جيانلي”. كما عملت مع الاتحاد النسائي لعموم الصين على مشروع خيري يدعى “لا للعنف الأسري” يعزز العمل المشترك بين الإدارات لمحاربة العنف الأسري.

وقال وانفي في مقابلة  للأصوات العالمية “بناء على إحصائياتنا، فإن 90% من حالات العنف الأسري مرتبطة بفيروس كوفيد-19. تلقى قسم شرطة جيانلي 162 مكالمة هاتفية بشأن العنف الأسري في فبراير/شباط الحالي، وهو ثلاثة  أضعاف المكالمات التي تلقيناها في فبراير/شباط الماضي (كان العدد 47). كما أن عدد المكالمات في شهر يناير/كانون الثاني الحالي أعلى مما كانت عليه في يناير/كانون الثاني 2019. وراء كل من هذه الأرقام قصة مؤلمة، وهي لا تعكس الصورة الكاملة. يفشل العديد من ضحايا العنف الأسري في إيجاد طرق للاتصال بالشرطة.

الجو مشمس هذا الصباح. لم أر الشمس منذ فترة. نزلت إلى الطابق السفلي للتنزه. كان هناك  ثلاثة من موظفي إدارة العقارات يتحدثون في الفناء. أحدهم كان مع كلبه، تحدث إلي: لاحظ أنني أخرج كل يوم. اسم عائلته هو تشو. نحن نسكن في نفس المبنى. هو يسكن في الطابق العاشر. وتعمل زوجته في مستشفى ووهان رنمين، كانت تعمل منذ بدء الحظر وتمكنت أخيرًا من أخذ إجازة لبضعة أيام مؤخرًا. أخبرته زوجته أن العاملين في المستشفى كانوا يتحدثون عن فيروس كورونا منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي. كان الوضع خطيرًا، ومات الكثير من الناس. ومع ذلك ، لم يُسمح لأحد كشف الأمر.

تعمل زوجته في قسم الأورام حيث أصيب العديد من الطاقم الطبي والمرضى. لا يستقبل المستشفى الآن إلا المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بكوفيد-19. أغُلقت جميع الأقسام الأخرى.

يدير السيد تشو فندقًا. تبلغ قيمة إيجار الفندق 110 آلاف يوان صيني (15،524 دولارًا أمريكيًا). ويوظف أكثر من 30 عاملًا، لكنه الآن لا يستطيع أن يدفع سوى نصف راتبهم. لم يعد يدفع لهم  مقابل التأمين الاجتماعي. وهو يشعر بالقلق لأن عليه دفع رواتب لموظفيه في الخامس عشر من هذا الشهر.

عادة يصرف ما يربحه من الفندق في دفع الفواتير. يعتمد الدخل الرئيسي لفندقه علي ما يمكن أن يربحه  قبل وبعد السنة الصينية الجديدة. أنفق عشرات الآلاف لشراء الطعام لفندقه قبل رأس السنة الصينية الجديدة. الآن لا يعرف ما يمكنه فعله بهذا الطعام. قال لي السيد تشو، “أعتقد أن 50-60% من الفنادق سيتم إغلاقها بعد انقضاء الجائحة”.

 غو جينغ: 5 مارس/آذار 2020

一个在湖北荆州的朋友说,昨天荆州网发了微信文章预测荆州各县市3月10日解禁,还写着“权威发布”。她说:“希望不要是假新闻。”我听到这个消息也很激动,任何一个城市的解封都是好消息,就问她要文章链接来看。她边找边开心地说:“解封了想去公园溜达。”
结果,找到的文章是《荆州10号解封是谣言,zf免费送10斤菜是真的!》。朋友立刻失落起来,叹了口气说:“一下子又觉得遥遥无期了。”
下午,团购的生活物资到了。我买了5瓶老干妈,下单的时候我就在想是不是没有必要买那么多,但还是没法理性地判断该买多少。最近跟很多朋友聊天的时候都谈到囤积癖。…这次疫情可能会增加很多人在物质方面的不安全感,不自觉地囤积物品

أخبرتني صديقة من جينغتشو بمقاطعة هوبي إن وسائل الإعلام في المدينة أعادت نشر مقال ويشات، الذي تنبأ برفع الحظر في جينكزو بحلول 10 مارس/آذار. وأكدت هذه المقالة أن الأخبار من “مصدر له سلطة”. قالت: “آمل ألا تكون هذه أخبار مزيفة”.

شعرت بحماس شديد عند قراءة هذا المقال. رفع الحظر هو خبر رائع بالتأكيد. سألت صديقتي عن رابط المقال. بينما كانت تبحث عنه قالت: “أرغب في أن أذهب إلى الحديقة لأتجول بعد رفع الحظر”. في النهاية ، اكتشفت أن الأخبار كانت مزيفة. لكن الأخبار عن قيام الحكومة بتوفير 10 كيلوغرامات من الخضروات حقيقية. أصيبت صديقتي بخيبة أمل كبيرة. تنهدت وقالت، “أشعر أننا لن نتحرر أبدًا”.

في فترة ما بعد الظهر، وصلت الطلبات التي رتبنا لنا أثناء الشراء الجماعي. اشتريت 5 زجاجات من لاوجان ما (صلصة حارة). عندما كنت أرسل طلب الشراء، فكرت في ما إذا كنت حقًا بحاجة إلى شراء هذا الكم من الطعام. هذا القرار أبعد ما يكون عن الاختيار العقلاني. يشارك العديد من أصدقائي قصصًا مماثلة حول هذه الرغبة اللاإرادية في اكتناز الأشياء. لقد نزعت هذه الجائحة شعور الأمان وجعلتنا نبالغ في تخزين الأشياء بلا وعي.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع