أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

أزمة كوفيد-19 في نيبال بعيون رسامي الكاركاتير المحليين

إغلاق السكان لأحيائهم بالحواجز في لاماهي غرب نيبال في مبادرة للعزل الذي فرضته الحكومة للحد من انتشار فيروس كورونا. الصورة من قبل فيفيك تشودري. تم الموافقة على استخدامها.

تتعرض نيبال لحظر على مستوى البلاد منذ 24 مارس/آذار، ومن المفترض أن يستمر حتى 27 نيسان/ إبريل. تسبب تفشي فيروس كوفيد-19، كما حدث في العديد من البلاد الأخرى، في فضح عدم المساواة الاجتماعية واختبار قدرة البنى التحتية الحكومية.

يواجه النيباليون تغيرات كبيرة في حياتهم اليومية مع الإيقاف التدريجي للحركة.

تتضمن بعض التغيرات: اضطرار أعداد كبيرة من الناس لمغادرة وادي كاتماندو نحو قراهم سيرًا على الأقدام، ازدياد التعلم عبر الإنترنت، والأعمال التجارية عبر الإنترنت، واتهامات للشرطة باستخدامها العنف، بينما يتسوق الناس للحصول على الضروريات.

ردًا على ذلك، يستخدم رسامو الكرتون النيباليون التهكم والسخرية للفت الانتباه إلى المواضيع الاجتماعية المقلقة وكذلك الحياة اليومية.

علق راجيش كي سي رسام الكاريكاتير السياسي المقيم في كاتماندو على تقارير حول حملات القمع التي تقوم بها الشرطة ضد المواطنين بزعم انتهاك إجراءات الإغلاق الكامل. يقول أفراد الأمن في الرسم الكرتوني “قتلت 5 كرور [الكرور الواحد يساوي 10 ملايين وهو مصطلح يستخدم في الهند] فيروس كورونا على ظهره.”

طرق لقتل الفيروس

في الوقت الذي كانت الحكومة ترد على الانتقادات المتعلقة بالاستجابة للفيروس على وسائل التواصل الاجتماعي، نشر كاي سي هذا الكرتون الذي يظهر حكومة نيبال في حربها مع  وسائل التواصل الاجتماعي.

صوَر ربيع ميشرا، رسام الكرتون في قناة نايا باتريكا الإخبارية المحلية، محنة العمال منخفضي الدخل الذين يعودون إلى قراهم سيرًا على الأقدام بعد أن مُنعت السيارات على الطرق السريعة. أضاف سطرًا مقتبسًا من المغني والناشط الاجتماعي طاهورا جي بي.

 مرة أخرى،

“مهجورة هذه البلاد للآلاف.

ولكنها جنة لحفنة قليلة

طاهورا جي بي

انتقد باسو كشيتيز، رسام الكرتون مع أنابورما بوست، استجابة حكومة نيبال لفيروس كورونا من خلال رسم يحاكي القردة الحكيمة الثلاث التي لا ترى أي شر، ولا تسمع أي شر ولا تتحدث بأي شر.

أيتها الحكومة، نحن عالقون في الطريق.

أيتها الحكومة، لم نحصل على أية مواد إغاثية.

أيتها الحكومة، معالجة الشكاوى العامة.

علق كشيتيز على الأشخاص الذين يقومون بأعمال الإغاثة لأخذ صورشخصية (صور سلفي):

حفل كورونا لتوزيع الإغاثة!!!

يُظهر رابين سايامي، رسام كرتون مع قناة أخبار ناغاريك، ثلاثة رجال مع حقائب يد محشوة بأموال الرشوة يتجهون نحو سنجها دوبربار حيث قيادة نيبال الإدارية.

نحو سنجها دوبربار مع الحفاظ على المسافة الاجتماعية!

يتجنب رابيندرا ماناندهار، رسام الكرتون مع مجلة نيبال، المعلومات الخاطئة التي تنشرها وسائل الإعلام الهندية والتي تدعي أن مجموعة من المسلمين المصابين بفيروس كورونا كانوا يحاولون دخول الهند من نيبال.

هذا ما يحدث في الحي (هكذا يقولون)

سخر أبين شريستا، رسام كارتون مع قناة الأخبار كانتيبور، من أنواع محددة من الرجال الذين يقضون أيامهم كسالى في المنزل بينما يشتكون من الإغلاق الكامل.

مذكرات الإغلاق…

الأقسام العلوية (من اليسار إلى اليمين):

1. ابني! احضر لي كأساً من الماء الدافئ!- اطلبي من كنتك.

2. المطبخ منسخ للغاية!- أسألي كنتك.

أبي! التلفاز لا يعمل!-أسأل أمك.

الأقسام السفلية (من اليسار إلى اليمين)

1. أبي! ما معنى هذا؟-أسأل أمك.

2.مرحباً! اسمع!-أوه هاتفي يرن!

3.مرحباً!…. لا يوجد عمل ـ صديقي إنه أمر محبط هذا الإغلاق!

وأخيراً، في نقد لاذع لاستجابة حكومة النيبال للفيروس، نشر شريستا كارتونًا تحريريًا يصور فيه كيفية طرد المواطنين.

الرجل يطرق على الباب: “أيتها الحكومة! أيتها الحكومة!”

يأتي الصوت من خلف الباب: “هنالك إغلاق كامل! لا أستطيع الخروج”

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع