أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

أصبح الخروج من حلقة العنف الأسري أكثر صعوبة أثناء فترة الحجر الصحي في الإكوادور

دائرة العنف. صورة من ملجأ للنساء، كازا ماتليدي في كيتو، الإكوادور. استخدمت الصورة بموجب ترخيص

يعتبر هذا المقال هو الجزء الأول من تقرير الكاتبة حول النساء اللاتي يمارس أزواجهن العنف ضدهن. انقر هنا لقراءة الجزء الثاني.

إليسا، التي تم تغيير اسمها من أجل حمايتها، تبلغ من العمر 41 عام، وهي سيدة أعمال إكوادورية تعاني من العنف الأسري في علاقتها الحميمة. بالرغم من أن  نصف النساء في الإكوادور قد تعرضن لهذا النوع من العنف على الأقل مرة واحدة في حياتهن، إلا أن إليسا تعتقد أن العلاقات المؤذية غير مفهومة بالنسبة لعامة الناس.

أوضحت أليسا التالي  في حوار على الهاتف مع الأصوات العالمية:

Me dicen: ‘Solo déjalo’, pero no funciona así. Quien no ha pasado por esto no siempre entiende por qué es tan difícil dejar a una pareja violenta, y estos comentarios solo hacen que me sienta juzgada y deje de contar lo que me pasa. Yo he intentado separarme de mi pareja algunas veces, pero él se convirtió en el centro de mi universo. Por eso, a pesar de todo, sigo con él.

يقولون لي ” اتركيه وحسب”، ولكن لا يسير الأمر كذلك. لا يتفهم الذين لم يمروا بتلك التجربة مدى صعوبة ترك زوج عنيف. سرعة إطلاق الأحكام في التعليقات تشعرتني بأن عليّ أن أمتنع من إخبار الناس عما يحدث لي. لقد حاولت مرات عديدة ترك زوجي ولكنه أصبح يمثل كل حياتي. لهذا بالرغم من كل شيء أبقى معه.

وضح إستيبان لاسو، طبيب نفسي وعالم نفسي اجتماعي، أن الصعوبات التي وضحتها إليسا منتشرة بكثرة، فالعملية معقدة يمكنها أن تستغرق العديد من السنوات وبمعدل 5 إلى 7 محاولات. حسب لاسو، فإن إنهاء أي علاقة (سواء بسبب العنف أو لا) يعتبر أمرًا صعبًا، لكن العنف يبرز عوامل معينة تجعل الانفصال أكثر صعوبة.

بروتوكول لرعاية ضحايا العنف الأسري من النساء. تمت المشاركة على صفحة الفيسبوك Surkana Ecuador.

يمكن لهذه الصعوبات أن تزداد في حالات الأزمات، مثل الجائحة التي نمر بها الآن. خضعت الإكوادور للعزل أكثر من شهر، وتضمن حظر التجول الساعات ما بين 2 بعد الظهر و5 صباحًا. صرحت ليلي رودريغيز، رئيسة المركز الإكوادوري لتمكين المرأة والنهوض بها، أنه قد تزداد حالات العنف الأسري بسبب قلة الفرص لطلب المساعدة أو تقديم الدعم للنساء أثناء العزل.

تضيف رودريغيز أن الانفصال العاطفي ضروري لتحقيق الانفصال الجسدي ولكن هذا يسبب صعوبة أكثر حيث يعيش الضحايا مع أزواجهن بشكل دائم. تقول إليسا أن الاعتماد العاطفي هو السبب الرئيسي الذي يجعلها لا تزال مع زوجها:

Se piensa que solo es cuestión de tomar la decisión, pero no. Yo he decidido irme algunas veces, y he estado en terapia mucho tiempo, pero los hombres violentos son excelentes manipuladores y tienen mucha experiencia en hacer que te aferres a ellos. Esto hace muy complicado deshacer el lazo emocional que te ata a esa persona. Tú sabes que lo que te están haciendo está mal y que estás en peligro, pero tu dependencia hacia ellos es más fuerte.

يعتقد الناس أن الأمر يتعلق فقط باتخاذ القرار ولكنه ليس كذلك. لقد اتخذت القرار لتركه مرات عديدة وخضعت للعلاج النفسي لفترة طويلة، ولكن الرجال الممارسين للعنف بارعون في التلاعب ولديهم خبرة قوية في جعلك تعتمدين عليهم. هذا يجعل الأمر أكثر صعوبة للتراجع عن الرابط العاطفي الذي يربطك بهذا الشخص. تعلمين أن ما يرتكبونه بحقك شيء سيئ وأنكِ في خطر ولكن اعتمادك عليهم قوي جدًا.

أشار لاسو بأننا نحب أن نعتقد بأننا نسترشد بالسبب في عملية اتخاذ القرار. ومع ذلك فهذا الافتراض خاطئ:

El fundamento de las relaciones humanas es el amor. Sin amor nos morimos, entonces haremos lo que haga falta para evitar la pérdida de relaciones afectivas importantes, incluso si esto implica sacrificarse uno mismo. Por eso, la primera pregunta que se hace una mujer en una relación violenta no es si la debe abandonar o no, sino si su pareja puede cambiar.

الحب هو أساس العلاقات الإنسانية. نموت دون وجود الحب، لذا نقوم بكل ما يلزم حتى لا نفقد العلاقات العاطفية المهمة حتى لو تطلب الأمر التضحية بأنفسنا. لذلك أول سؤال تطرحه المرأة في علاقة مؤذية لنفسها ليس م إذا كان عليها أن تتركه و وإنما إذا كان يمكن لزوجها أن يتغير.

تضيف سوليداد أفيلا، عالمة النفس الإكلينيكية والمديرة الأكاديمية لمؤسسة Azulado في الإكوادور، تبدأ إساءة المعاملة غالبًا من خلال العنف النفسي. يصعب التعرف على هذا النوع من الإساءة، كما يؤثر على احترام الضحية لذاتها، وبالتالي يمنع قدرتها على ترك العلاقة. بالإضافة إلى هذا، طبقًا لأفيلا، فالمعتدي ليس عنيفًا طوال الوقت، كما أن له “ذكريات جيدة” حيث يدعي “حبه الأبدي” ويعرض قدرته على التغيير.

يتمثل الخوف في أن يتفاقم العنف عند اتخاذ القرار بترك هذه العلاقة كما أنه يعيق تنفيذ العملية. قد يزداد القلق أثناء فترة الحجر الصحي حيث تجعل القيود على التحرك اطلب المساعدة وتقديمها أكثر صعوبة. مع ذلك، توضح رودريغيز أنه مسموح لشعب إكوادور المغادرة وطلب المساعدة حين يواجهون خطرًا محدقًا أثناء العزل.

تضيف أفيلا أن هناك تأثير للمعايير الثقافية التي تدعم هيكل العنف:

Se promueve una posición pasiva de la mujer. Esto nos lleva a aguantar y pensar que, con paciencia, vamos a lograr que nos traten bien. Muchas veces no notamos estas ideas porque están muy arraigadas en la sociedad.

يتم تشجيع النساء على الاتسام بالسلبية. هذا يجعلنا نتحمل أوضاع معينة ونؤمن بأننا إن صبرنا سيعاملوننا بشكل أفضل في النهاية. لا نلاحظ تلك الأفكار في كثير من الأحيان لأنها مترسخة في المجتمع.

تتشابك المعايير الثقافية مع العوامل الاقتصادية والهيكلية. على سبيل المثال، تضع أوجه التفاوت الحالية النساء في منزلة مجحفة من الاعتماد المالي. يعني هذا غالبًا أنهم لا يستطيعون ترك العلاقة إن لم يكن لديهم ما يكفي من المال لهم ولأطفالهم، نظرًا لأن مسؤولية رعاية الأطفال تقع على عاتق النساء. يزيد الحجر الصحي من صعوبة الحصول على الدخل اللازم بالنسبة لهن.

الأكثر من ذلك، على الرغم من قواعد وبروتوكولات إكوادور القائمة لرعاية الضحايا المعرضين للعنف، تشير أفيلا إلى نقص وعي المتخصصين في الرعاية الصحية والقضاء بشأن هذه القضية. كان هذا هو الحال فيما يتعلق بإليسا وما أخبرت به الأصوات العالمية:

Aparentemente tienes apoyo legal, pero existen muchas trabas que te desaniman. Cuando mi pareja me pegó por primera vez, fui a denunciarlo, pero fue terrible. El abogado me dijo: “Si vas a poner la denuncia tienes que seguir hasta el final y no puedes volver con él”. Yo no estaba lista para eso. Lo que te deberían decir es: “Tu vida está en peligro. Vamos a poner la denuncia juntos y vas a tener un acompañamiento psicológico y legal para que tú culmines este proceso”, pero te asustan en vez de darte este soporte.

يبدو أن لديك دعمًا قانونيًا، ولكن يوجد أمامك العديد من العقبات. عندما ضربني زوجي لأول مرة ذهبت للإبلاغ عنه ولكن كان الأمر فظيعًا. أخبرني المحامي بالتالي: “إذا كنتِ ستبلغين عن الجريمة ستشهدين الأمر للنهاية ولا يمكنك الرجوع إلى زوجك” ولم أكن مستعدة لذلك. ما كان عليهم قوله إن “حياتك في خطر. سنبلغ عن الجريمة، معًا ستحصلين على الدعم النفسي والقانوني للمساعدة حتى نهاية الأمر” ولكنهم يسببون لك الخوف بدلاً من تقديم هذا الدعم.

ختمت رودريغيز الحوار بأن التغلب على هذه الصعوبات يتطلب تضافر الجهود التي تم التركيز عليها من خلال الحجر الصحي:

Es fundamental que las mujeres no se sientan solas en el confinamiento; que sepan que estamos unidas de diferentes maneras, y que esta unión nos fortalece. Así, seguimos tejiendo hilos de solidaridad que aumentan nuestra resistencia colectiva hoy y siempre.

من الضروري ألا تشعر المرأة بالوحدة أثناء فترة العزل حيث يعلمن أننا معًا بالعديد من الطرق المختلفة وتجعلنا تلك الوحدة أقوياء. ولهذا نواصل نسج خيوط التضامن التي تزيد من مقاومتنا الجماعية في الوقت الحاضر والمستقبل.

إذا كنتِ تتعرضين للعنف في إكوادور أثناء فترة الحجر الصحي يمكنكِ الاتصال بخدمات الطوارئ على 911. أو بدلاً من ذلك يمكنك الإطلاع على مزيد من المعلومات حول هذا البروتوكول، أو التواصل مع المركز الإكوادوري لتمكين المرأة والنهوض بها أو مؤسسة Casa de Refugio Matilde

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع