- Global Voices الأصوات العالمية - https://ar.globalvoices.org -

إغلاق صارم في أذربيجان في نهاية الأسبوع مع تزايد حالات كوفيد-19

التصنيفات: آسيا الوسطى والقوقاز, أذربيجان, أخبار عاجلة, حكم, صحافة المواطن, صحة, COVID-19

صورة لتقاطع شارع الاستقلال مع شارع نيجار رفيبيلي في العاصمة باكو. صورة أكبر محمدوف، تم استخدام الصورة بعد الموافقة.

حافظ الأذربيون على أنفسهم حتى نهاية الأسبوع الماضي.

قامت السلطات بإغلاق البلاد في عطلات نهاية الأسبوع في 3 يونيو/حزيران، مشكلة بذلك الإجراء الأكثر تقييدًا لمواجهة فيروس كوفيد-19 حتى الآن؛ إذ  يمنع السكان من مغادرة مساكنهم من منتصف ليل السبت حتى السادسة صباحًا يوم الأثنين.

سجلت أذربيجان أول حالة إصابة بفيروس كوفيد-19 في 28 فبراير/شباط، وفي 24 مارس/آذار فرضت نظامًا خاصًا للعزل. طبقًا خريطة جامعة جون هوبكنز [1]، يوجد في البلاد حتى الآن 7.553 حالة إصابة بفيروس كوفيد-19 و88 حالة وفاة، ومع تخفيف الإجراءات في الأسابيع الأخيرة قد تتزايد حالات الإصابة من جديد.

أقر [2] رئيس الوزراء علي حسنوف حالة الإغلاق في البلاد في 4 يونيو/حزيران، مشيرًا إلى أن ذلك الإجراء جاء ردًا على تزايد عدد حالات الإصابة، وقد جاء قرار فرض حظرالتجول بعد تسجيل 325 حالة إصابة و 5 وفيات بفيروس كورونا في البلاد في 3 يونيو/حزيران. تم فرض الإغلاق في عطلة نهاية الأسبوع في  العاصمة باكو، وأقاليم سوماقييت، وكنجة، ولنكران، و آبشوران، وقد يستمر حظر التجول  الأخير لمدة شهرين، بناًء على تطور منحني العدوى.

اقترح رئيس الخدمات الصحية العامة، رامين بيرملي فرض حظر التجول [3] خلال جلسة إحاطة لفريق مواجهة أزمة كورونا، خلال اجتماع لمجلس الوزارء الذي اتخذ القرار “في ضوء الحصيلة اليومية لحالات الإصابة بفيروس كورونا التي تجاوزت حاليًا 200 حالة”.

تم تخفيف إجراءات العزل في البلاد في 18مايو/أيار، وطبقًا للإجراءات التي تم فرضها مسبقًا، فقد وجب على المواطنين الحصول على تصريح عبر رسالة قصيرة ليتمكنوا من الخروج من منازلهم، بالإضافة إلى تقييد الذهاب إلى المتنزهات، الطرق الكبيرة، المتاحف، المعارض، وبعض الخدمات الترفيهية الأخرى،  بدأ تطبيق نظام الحصول على التصريح عبر الرسائل القصيرة في 4 أبريل/نيسان.

تم تمديد حالة الإغلاق في 31 مايو/أيار حتى 15 يونيو/حزيران، ولكن تم تخفيف إجراءات الحجر مع إعادة فتح المراكز التجارية الكبرى (باستثناء المراكز الترفيهية، ومراكز الأطفال، السينمات، وخدمات المطاعم العامة) المقاهي، والمطاعم، والمسابقات الرياضية المُقامة في الهواء الطلق. تزايد عدد الحالات المصابة بفيروس كوفيد-19.

مع أن نظام الحصول على التصاريح عبر الرسائل القصيرة أعتبر قاسيًا، إلا أن حالة الإغلاق كل عطلة نهاية الأسبوع تعتبر أكثر صرامة؛ تمنع القواعد [5] الجديدة المواطنين من الخروج من منازلهم إلا في حالة وجود خطر على حياتهم أو صحتهم، من الممكن أيضًا حضور جنازة أحد الأقارب المقربين عن طريق الحصول على تصريح من مركز الاتصال #102، تحت رعاية إدارة خدمة الواجبات التابعة لوزارة الشؤون الداخلية.

إضافة إلى ذلك، أدى إعلان غلق كل المحلات والصيدليات خلال فترة حظر التجول في 15 يونيو/حزيران إلى موجه من الشراء نتيجة حالة الذعر من فيروس كوفيد-19.

علاوة على ذلك، تم تعطيل جميع وسائل النقل العام في عطلة نهاية الأسبوع، وتم حظر استخدام المركبات الخاصة. فرضت الدولة غرامة [6] تترواح من 58 إلى 2.941 دولار على استخدام المركبات الخاصة أثناء الإغلاق في عطلة نهاية الأسبوع، مع رفع العقوبات على من ينتهك الإجراءات من الموظفين الحكوميين. في بعض الحالات، يمكن أن يخضع مخالفي الحظر للاعتقال الإداري لمدة شهر.

صرح [7] المتحدث الإعلامي لوزارة الشؤون الخارجية، احسان زاهدوف في 5 يونيو/حزيران [7] أنه لا يمكن للمواطنين إلقاء القمامة خلال فترة حظر التجول، وحذر من ينتهك حظر التجول بتغريمه 58 دولار أي 100 مانات أذربيجانية.

توجد بعض الحالات الاستثنائية؛ أعلن مجلس الوزراء عن قائمة تضم وكالات وبعض المؤسسات التي يمكن لموظفيها الخروج من منازلهم أثناء فترة الإغلاق، ولكن يتم ذلك بعد تسجيلهم علي موقع allow.e-gov.az باستخدام التوقيع الإلكتروني، وفي هذه الحالة لا يمكنهم الذهاب إلى العمل باستخدام المركبات الخاصة، يجب عليهم استخدام وسائل نقل تابعة لمقر عملهم.

صرح [8] رئيس شرطة العاصمة باكو، “كامران علييف”، لوسائل إعلام محلية أنه من يملك تصريح العمل يمكنه الذهاب إلى عمله على دراجة أو سيرًا على الأقدام إن كان مكان عمله قريبًا.

في وقت سابق، أقر البرلمان في 31 مايو/أيار قانونًا يُلزم استخدام الكمامات في الأماكن العامة بدءًا من 3 يونيو/حزيران، ينص القانون على فرض غرامة تتراوح بين 29 و235 دولارًا لمن لا يرتدي الكمامة أو لا يحافظ على مسافة التباعد الاجتماعي من 1.5: 2 متر في كل الأماكن العامة.

أعلنت شركة الخطوط الجوية الأذربيجانية في 4 يونيو/حزيران أن جميع المطارات ستبقى مغلقة حتى أول يوليو، يأتي ذلك بعد تعليق أذربيجان جميع رحلاتها الجوية في النصف الثاني من مارس.