أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

بعد الإعلان عن ارتفاع جديد لقمة إيفرست، نيبال تنوي إعادة فتح قطاعها السياحي

قمة إيفرست. صورة من كريستوفر مايكل على فليكر. استخدمت تحت رخصة المشاع الإبداعي.

بعد مناقشات وخلافات دامت أكثر من عقد حول الارتفاع الحقيقي لقمة إيفرست، أصبح ارتفاعه الرسمي الجديد 8848.86 متر أو أنه زاد 86 سنتيمترًا على ارتفاعه المعلن سابقًا.

أعلنت كلا من نيبال والصين، الدولتان المطلة عليهما أعلى قمة، عن القياس الجديد خلال مؤتمر صحفي عبر الإنترنت يوم الخامس من شهر ديسمبر. قامت فرق من كلا الدولتين بعملية القياس.

توقع علماء الجيولوجيا أن زلزال عام 2015 في نيبال سيتسبب في تقلص قمة إيفرست، ولكن لم يثبت أن حدث هذا.

أعلنت الحكومة بشكل مؤقت توقف السياحة بنيبال منذ مارس الماضي بسبب وباء كوفيد-19 حيث إنها تشرع في استقبال السياح مرة أخرى.

يزور أكثر من 16 في المئة من السياح نيبال بغرض تسلق الجبال بعد تباهى تلك الدولة بأطول ثمانية جبال من أصل عشرة فى العالم.

قياس الجبل 

بدأت إدارات المسح القومي بنيبال والصين مشروع قياس ارتفاع قمة إيفرست منذ 2017. قياس الجبل ليس سهلا حيث يتطلب أحدث الأدوات وأساليب المسح المناسبة. استغرقت العملية ثلاث سنوات، حيث يوجد العديد من العوامل المؤثرة على جهود القياس و التى تشمل الطقس المتغير وارتفاع الصخور في القمة ومستوى الثلج وغيرها من التحديات البيئية.

قبل هذا التعاون، قامت بعض الدول ومنهم إيطاليا ونيوزيلندا والهند والولايات المتحدة بقياس ارتفاع الجبل.

إنها لحظة الفخر لنيبال، بمجرد أن تم إعلان الخبر، عبر مستخدمو الانترنت بنيبال ومحبو الجبل عن سعادتهم على مواقع التواصل الاجتماعي:

“أعلنت السلطات عن الارتفاع الجديد لقمة إيفرست 8848.86 متر. قد يعلو طموح كل نيبالي مثلما ازداد ارتفاع إيفرست المهيب.”

يقارن مستخدم تويتر لاف جوشي، مدرس من كاثماندو، بين الارتفاع الجديد للجبل والحاجة إلى ارتقاء سكان الدولة:

” يبلغ الارتفاع الجديد لقمة إيفرست 8848.86. هذا يدعنا لزيادة ارتقاء نيبال وسكانها”.

يمزح أحد مغتربي نيبال دييندرا شاه الذي يعيش في إيطاليا، حول 86 سنتيمترًا الزائدة:

الشخص الذي سيتسلق الارتفاع الجديد لقمة إيفرست 8848.46 مترا سيحطم الرقم القياسي 8848 متر.

العلاقات بين نيبال والصين؟

قام التعاون الأخير بتقوية العلاقة بين الصين ونيبال. بعام 2019, قام الرئيس الصيني شى جين بينج بزيارة نيبال، بعد 23 عاما من آخر زيارة قام بها الرئيس السابق. وقعت كلتا الدولتان 18 مذكرة تفاهم وخطابين للتبادل والتي تتناول القطاعات المختلفة حيث تشمل الزراعة، والتجارة، والصناعة، والنقل.

تشترك حدود نيبال مع كلا من الهند والصين، مما جعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي يلاحظون علاقتها مع كلتا الدولتين والذي يعتبر أهمية استراتيجية على نطاق واسع.

عبر السنين، وبشكل واسع تم انتقاد التدخل المتزايد للهند في الشئون النيبالية. اتسعت الخلافات بين الدولتين عندما قام مجلس الوزراء النيبالي بنشر خريطة جديدة في شهر مايو/أيار لعام 2020 تضم فيها منطقة ليمبيادورا – كالاباني – ليبوليخ إلى حدودها بناءًا على ذلك. تسببت النزاعات الحدودية في صدع بين الدولتين، الأمر الذي جعل كلاهما يطالب بضم المنطقة ضمن أرضه.

بذلت الهند مؤخرًا جهودًا للتصالح. يعتقد بعض الخبراء أن ما تقوم به الهند من جهودا متعمدة يصب في منع التقارب بين الصين ونيبال.

كتب أحد مستخدمي تويتر:

أدى التغيير الذي حدث في ارتفاع إيفرست، والذي يعد أهمية جغرافية وسياسية، إلى إنهاء النزاع بين الصين ونيبال وعزز الترابط بينهما عن طريق إضافة 86 سنتيمترا إلى ارتفاع أعلى قمة في العالم. ولكن من الواضح أن الهند لم تكن سعيدة بقرب بكين من دولة أخرى مجاورة.

إعادة افتتاح قطاع السياحة وسط انتشار الوباء

من الارتحال في جبال الهيمالايا وحتى المزارات السياحية، تعرض نيبال مجموعة كبيرة من التجارب المثيرة أمام السياح.

قد زار ما يقرب من 1.17 مليون مسافر دولي نيبال عام 2019. في بداية هذا العام، أجرت نيبال حملات دعائية متعددة حول العالم لتشجيع السياحة، والتي باءت بالفشل بسبب وباء كوفيد 19.

تعتبر السياحة من القطاعات الأكثر تضررا بنيبال، وذلك بسبب قيام الشعب بالحد من الانشطة الخارجية وإلغاء خطط السفر. أدت تلك القيود إلى توقف ملحوظ لقطاع السياحة بنيبال.

لمساعدتها على التعافي، تستعد حكومة نيبال لاستقبال السياح مرة أخرى. على الرغم من أن الدولة خففت من بعض قيود السفر– يجب أن يكون لدى الزوار جوازات سفر سارية وتقارير توضح أن حالتهم سلبية بالنسبة لوباء كوفيد-19 والتي لا تتعدى 72 ساعة قبل الدخول، ويتبعوا كل البروتوكولات الصحية والأمنية التي نصحت بها الحكومة– و لا تزال الحدود البرية مغلقة.

لا يزال منظمي الرحلات السياحية ينتهزون الفرصة:

“اليوم هو ثامن رحلة لجبل إيفرست”

بانتظار وصول الزوار الجدد، تم تطوير البنية التحتية للكثير من المناطق، ويتم التخطيط لمشاريع جديدة. ورغم ذلك، قد سارع البعض إلى تذكير مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بالتأثيرات الإيجابية لقيود السفر المفروضة نحو كوفيد-19.

غردت مدونة إيفرست اليوم:

” هل تذكر صورة جبل إيفرست خلال الحظر؟ مرة أخرى اليوم، يجعل منظر السماء الصافية المتلألئة جبل إيفرست مرئي من منطقة كاثماندو”.

يتوقع أن الزيادة المنتظرة للسياح تدعم الاقتصاد وتساعد الدولة على التعافي من التراجع الاقتصادي الناجم عن الوباء. من المحتمل أن زيادة 86 سنتيمترا على قمة إيفرست ستساعد على زيادة عدد الزوار ضمن قائمة السفر.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع