أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

السفر دون مغادرة المنزل، غالبًا ما تشعر ماري كيتا برغبة السفر حول العالم

الصورة مُقدمة بواسطة ماري كيتا ومُستخدمة بموجب تصريح.

ملحوظة من مدونة مجتمع الأصوات العالمية: هذا المنشور جزء من سلسلة جديدة تُسمى GVer of the Week “عضو مجتمع الأصوات العالمية لهذا الأسبوع”، حيث سنسلط الضوء كل أربعاء على عضو/ة مختلفين من داخل المجتمع يتم ترشيحه/ها من قِبل زملائهم. إذا كنت ترغب في ترشيح أحد الأعضاء/إحدى العضوات لعرض مقابلة له/ها هنا، يُرجى استكمال هذا النموذج.

بعد مرور عامها الثاني كعضوة في مجتمع الأصوات العالمية ضمن الفريق الناطق بالفرنسية، ترجمت ماري كيتا أكثر من 30 مقالة. موطنها الأصلي هو ساحل العاج، لكنَّها مقيمة حاليًا في العاصمة الفرنسية باريس. خلال هذه المقابلة مع الأصوات العالمية عبر البريد الإلكتروني، تشاركنا ماري آراءها حول مدى تعزيز إسهاماتها على موقع الأصوات العالمية في أن يبدو العالم كقرية صغيرة.

الأصوات العالمية (GV): ما الأنشطة التي تقومين بها خارج عملك التطوعي على موقع الأصوات العالمية؟ ما هي اهتماماتك الأخرى؟

Marie Kéïta (MK): As a freelance translator, I spend a lot of time translating haha! I'm an avid reader, guilty of buying more books before reading the massive pile I already have! Before the pandemic hit us, I would spend time with my friends in real life and travel as often as possible. I also love listening to podcasts to discover stories and opinions different from mine that challenge my mind.

ماري كيتا (MK): بصفتي مترجمة حرة، أقضي الكثير من الوقت في الترجمة هاها! أنا قارئة نهمة، وأشعر بالذنب لشرائي المزيد من الكتب قبل قراءة كَومَة الكتب الضخمة التي لديّ بالفعل! قبل أن يجتاحنا الوباء، كنت أقضي أكبر قدر من الوقت مع أصدقائي في الحياة الواقعية والسفر. أحب أيضًا الاستماع إلى الحلقات الصوتية للاطلاع على قصص وآراء مختلفة عمّا لديّ وتمثِّل تحديًا لعقلي.

GV: أخبرينا عن شيء مثير للدهشة بشأنك؟

MK: I am a proud feminist, I have a deep interest in women's rights, and I can talk about it for hours. A look on my GV author's page confirms that! I feel like people are sometimes afraid to openly say they are [a feminist], out of fear of being judged. I believe we should empower everyone to be more confident in their feminism.

MK: أنا نسويَّة وأفتخر بذلك، لديّ اهتمام عميق بحقوق النساء ويمكن أن أتحدث عن هذا الأمر لساعات، ونظرة سريعة على صفحة المؤلف الخاصة بي على موقع الأصوات العالمية تؤكد ذلك! أشعر أن بعض الأشخاص أحيانًا ما يتخوَّفون من التصريح علانية بأنهم [نسويُّون]، خوفًا من إصدار الأحكام عليهم. من جانبي أؤمن بأنه ينبغي لنا تمكين الجميع ليكونوا أكثر ثقة في موقفهم الداعم للنسوية.

GV: ما الذي ترغبين في أن يعرفه الناس عن المكان الذي تقيمين فيه؟

MK: Paris is very different from what we see in movies or series. It's more diverse. The image that some people have of Parisians in general and women, in particular, couldn't be more different from my reality. And no, not everyone in Paris walks around with a beret! :)

MK: مدينة باريس مختلفة للغاية عن تلك التي نراها في الأفلام أو المسلسلات. إنها أكثر تنوعًا، فالصورة التي لدى البعض عن قاطني باريس بشكل عام وعن النساء بشكل خاص لا تمت للواقع الذي أعيش فيه بصلة. أؤكد لكم، لا يتجول الجميع في شوارع باريس مرتدين قبعات البيريه! :)

GV: كيف عثرتِ على موقع الأصوات العالمية وبدأتِ كمساهمة؟

MK: After I graduated from university, I struggled to find a job, and I didn't want to stop translating. A friend of mine told me about GV and said that volunteers were welcome. After reading a few articles, I was eager to contribute!

It was a way for me to practice while translating meaningful stories that I wouldn't have read elsewhere. My application was approved thankfully and the rest, as they say, is history! I love being a part of such a large community.

MK: بعد تخرجي من الجامعة، كافحت للعثور على وظيفة ولم أرغب في التوقف عن الترجمة. أخبرتني صديقة عن موقع الأصوات العالمية وقالت أن المتطوعين مُرحبٌ بهم. بعد قراءة القليل من المقالات، كنت متحمسة للمساهمة على الموقع! كانت وسيلتي للممارسة بينما أترجم قصصًا هادفة لم أكن لأقرأها في مكان آخر. لحسن الحظ وافق الموقع على طلب الالتحاق الخاص بي وبقية القصة، كما يُقال، يعرفها الجميع! أنا ممتنة كوني جزءًا من مجتمع كبير كهذا.

GV: لماذا تعتقدين أن موقع الأصوات العالمية مهم؟

MK: GV is important because of the diversity of the stories we cover. It's riveting! It's fair to say that lately, the news has been quite hard to process. Reading and learning about new stuff is a breath of fresh air. I hope not to sound cliché but translating and reading about stories from areas of the world that aren't often covered in mainstream media, is like traveling without leaving my home.

There's also a strong sense of community! I haven't had the chance to meet any GVers in real life yet, but I made friends. We genuinely take care of one another. It's a safe space, free of judgment, and that's become rare on a social media platform.

MK: موقع الأصوات العالمية مهم بسبب تنوُّع القصص التي نغطيها، قصص جاذبة للانتباه بحق! من المنصف القول أنه مؤخرًا أصبح من الصعب للغاية استيعاب الأخبار. إن قراءة موضوعات جديدة والمعرفة بشأنها يُعتبر أمرًا مختلفًا ورائعًا لم أعهده من قبل. أتمنى ألا أبدو كشخص يردد عبارات مكررة، لكنّ ترجمة وقراءة قصص من مختلف أنحاء العالم لا تحظى غالبًا بتغطية وسائل الإعلام السائدة هو أمر أشبه بالسفر حول العالم دون ترك موطني. يوجد أيضًا إحساس قوي بروح الشراكة المجتمعية! لم تسنح لي الفرصة حتى الآن لمقابلة أي من أعضاء مجتمع الأصوات العالمية في الحياة الواقعية، لكنني كوَّنت صداقات. نحن نعتني ببعضنا البعض بحق. هذا المجتمع مساحة آمنة خالية من الأحكام وهو أمر نادر الحدوث على أي منصة من منصات مواقع التواصل الاجتماعي.

GV: لماذا تساهمين بالترجمة على موقع الأصوات العالمية؟

MK: Translation can be a difficult field to work in. I obviously have to think about earning a living, but I don't want to give up things I'm passionate about. Thanks to GV, I get to learn about and work on topics that are important to me.

MK: يمكن أن يكون العمل في مجال الترجمة صعبًا. أنا بكل تأكيد مُلزمة بالتفكير في كسب رزقي، لكنني لا أرغب في التخلي عن الأشياء التي أشعر بالشغف اتجاهها. بفضل موقع الأصوات العالمية، فأنا أطَّلع على موضوعات مهمة بالنسبة لي وأعمل على ترجمتها.

GV: كيف ساهم موقع الأصوات العالمية في تغيير نظرتك للعالم؟

MK: GV showed me that we're all connected. Once again it might sound a bit cliché, but it's true. Living in different parts of the world is not an obstacle.

MK: أظهر موقع الأصوات العالمية لي بأننا جميعًا مرتبطون. مرة أخرى يمكن أن تبدو هذه العبارة مكررة بعض الشيء، لكنها حقيقة. إن العيش في أماكن مختلفة من العالم ليس عائقًا.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع