أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

حملة ترويجية يابانية غريبة تطلق علامة تجارية جديدة للأرز مع حلول موسم الحصاد

Rice fields in Sakai, Fukui

حقول أرز كوشيهيكاري بالقرب من ساكاي، فوكوي. تصوير نيڤين طومسون. الترخيص: CC-BY-3.0

يتضمن الإطلاق الرسمي لعلامة تجارية جديدة للأرز على مستوى اليابان إعلانًا موسيقيًا تجاريًا غريبًا، ومسابقة صور على وسائل التواصل الاجتماعي، ولهفة انتظار “الأرز الجديد” (新米) حيث يصل المحصول الذي تم حصاده حديثًا إلى أرفف المتاجر في جميع أنحاء البلاد في سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول.

يُطلق على الأرز اسم إچيهومير (い ち ほ ま れ)، وتتميز الحملة الإعلانية بموسيقى غنائية وأكياس أرز راقصة مجسمة، وفتاتان ترتديان قبعات على شكل حبات أرز. بالطبع، هناك أيضًا لقطات مقرّبة لأطباق الأرز المطبوخة الطازجة من الحقول، التي يسيل لها اللعاب.

يتألف الثنائي الراقص من الممثلة هوندا ميو (本田 望 結)، وهي متزلجة يابانية شهيرة وشخصية إعلامية ناشئة، وأختها الصغرى سارة (本田 紗 来)، وهي أيضًا متزلجة. تتشارك الشقيقتان قناة يوتيوب وهما في الأصل من محافظة كيوتو، التي تحد محافظة فوكوي غربي اليابان.

تم اختيار اسم إچيهومير كعلامة تجارية من بين 100 ألف اسم مرشح تم تقديمهم كجزء من مسابقة أقيمت في عام 2016. تعني كلمة “إچي” في إچيهومير “الأفضل” كما في “الأفضل في اليابان” أو “الأكثر لذة”. أما بالنسبة لكلمة “هومير” فهي تعني “جائزة” في اليابان، لذا فإن الترجمة المحتملة لكلمة إچيهومير هي “مرتبة الشرف” من حيث المذاق.

Rice fields in late July

حقول الأرز في أواخر يوليو/تموز في سوناجير، تسوروغا، في محافظة فوكوي. تصوير نيڤين طومسون. ترخيص الصورة: CC-BY-3.0

تم إنتاج الحملة الترويجية، بما في ذلك الإعلان التلفزيوني، من قبل مجلس فوكوي للترويج للأرز (ふ く い ブ ラ ン ド 米 推進 協議 会)، وهي هيئة حكومية وتعاونية زراعية محلية تابعة لمحافظة فوكوي.

فوكوي هي محافظة ريفية صغيرة نسبيًا يبلغ عدد سكانها 800 ألف نسمة وتقع على ساحل بحر اليابان. في حين أن فوكوي تشتهر بالديناصورات، وكونها رائدة عالميًا في صناعة إطارات النظارات، وتستضيف أكبر تجمع لمنشآت الطاقة النووية على هذا الكوكب، فإن فوكوي تعد أيضاً مركزاً قوياً عندما يتعلق الأمر بالأرز. كوشيهيكاري، الصنف والاسم التجاري الأكثر شهرة لأرز جاپونيكا قصير الحبة في اليابان، والذي يتم إنتاجه حاليًا حول أنحاء العالم، تم تطويره في الأصل في مقاطعة فوكوي بعد الحرب العالمية الثانية.

Ripening koshihikari rice in early September in Japan

نضوج أرز كوشيهيكاري في أوائل سبتمبر/أيلول في تسوروغا، فوكوي. تصوير نيڤين طومسون. ترخيص الصورة: CC-BY-3.0

كعلامة تجارية جديدة وصنف جاپونيكا جديد، يعتمد إچيهومير على كوشيهيكاري. وفقًا لموقع إچيهومير الرسمي، فإن السلالة الجديدة، بينما تهدف إلى جذب العملاء في جميع أنحاء اليابان، فهي مصممة أيضاً وراثيًا لمقاومة الآفات، وتتطلب سمادًا أقل ومبيدات حشرية أقل، وتستخدم كميات أقل من المياه.

مع ذلك، فإن التحدي الرئيسي الذي يهدف إچيهومير إلى مواجهته هو تغير المناخ. وفقًا لدليل Sake، على مدار مئة عام الماضية، ارتفع متوسط درجة حرارة السطح في اليابان بمقدار 1.15 درجة مئوية – حوالي ضعف القيمة مقارنة ببقية العالم – ومن المتوقع أن يرتفع بمقدار 2.1 إلى 4.0 درجة مئوية خلال القرن القادم. وفي نفس الإطار الزمني، من المتوقع أن تنخفض إنتاجية الأرز في بعض مناطق اليابان بنسبة تصل إلى 20 في المئة.

المشكلة الأكثر إلحاحًا لمزارعي الأرز في فوكوي هي أن الأرز لم يعد يتمتع بشعبية كبيرة في اليابان كما كان من قبل.

قبل الوباء، كان الشخص الياباني العادي يستهلك 82 كجم من الأرز سنويًا. في حين أن استهلاك الأرز في اليابان قد انتعش بالفعل على مدار الوباء – هناك تكهنات بأن هذه الزيادة في الاستهلاك ترجع إلى أن الأرز “غذاء مريح” خلال الأوقات العصيبة من كوفيد-19 – بشكل عام، يأكل الناس كميات أقل منه.

Suburban rice plot in May. Showa-cho, Tsuruga

قطعة أرض أرز في الضواحي في مايو/أيار، في شوا-تشو، تسوروغا. تصوير نيڤين طومسون. ترخيص الصورة: CC-BY-3.0

يمثل انخفاض استهلاك الأرز في اليابان تحديات للمقاطعات الريفية مثل فوكوي، حيث غالبًا ما يتركز استخدام الأراضي في الضواحي والأرياف حول إنتاج الأرز. في جميع أنحاء اليابان، يهيمن صغار مزارعي الأرز عموماً على هذا القطاع، والذين يديرون قطعة أرض عائلية غالباً كعمل جانبي، مدعومًا بشدة من الحكومة.

إن تحديات بيع الأرز بسبب انخفاض الطلب غالبًا ما يحث صغار المزارعين على الانتقال إلى زراعة محاصيل مختلفة، أو التخلي عن الزراعة تمامًا. تعد جهود العلامات التجارية والجهود الترويجية، مثل حملة “Fukui's Ichihomare” إحدى الطرق لإثارة اهتمام المستهلك، على أمل زيادة مبيعات الأرز في جميع أنحاء اليابان.

تأمل حملة إچيهومير التي تم إطلاقها حديثًا في تغيير كل ذلك. إلى جانب الإعلانات التلفزيونية، كانت هناك أيضًا مسابقة للتصوير في سبتمبر/أيلول حيث تمت دعوة أفراد من العامة لتقديم لقطات لحقول الأرز من أي مكان في اليابان، وأي سلالة من الأرز (ليست فقط سلالة إچيهومير المحبوبة في فوكوي).

It's the season where we anticipate the arrival of new rice (新米) in the stores.

#Fukui prefecture #Katsuyama #Echizen rail line #local trains #train scenes #rice fields

#Ichihomare rice field photo contest

إنه الموسم الذي نتوقع فيه وصول أرز جديد (新米) إلى المتاجر.

لتذوق حقول الأرز في اليابان خلال موسم حصاد الخريف، تابع المشاركات المقدمة إلى مسابقة صور إچيهومير (تم قبول الطلبات حتى 15 سبتمبر/أيلول 2021) على انستغرام وتويتر. سيتم الإعلان عن الفائزين بمسابقة الصور على موقع إچيهومير الرسمي في منتصف أكتوبر/تشرين الأول.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع