أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

Mariam Abuadas مريم أبو عدس · يناير - كانون الثاني, 2020

مريم مديرة مشاريع ومنتجة محتوى رقمي متعددة المهارات. لديها أكثر من 15 عامًا من الخبرة في إدارة المشاريع المجتمعية، وتلك المتعلقة بالمساواة بين الجنسين في مناطق مختلفة من الشرق الأوسط، وشمال افريقيا، وأوروبا، سواء في الميدان أو داخل المساحات الرقمية.
Twitter: @mariamadas

مريم هي إحدى مؤسسي جمعية تطور غير الربحية في الأردن، حيث أدارت العديد من المشاريع التي تركز على الدعوة الى تحسين حقوق المرأة، والتمكين الاقتصادي، والعمل على مستوى القاعدة الشعبية لتزويد المجتمعات المحلية بالأدوات اللازمة لإحداث تغيير في الحوكمة وآليات صنع القرار.

كما ركزت على تشبيك النساء بسرد القصص الرقمية، عن طريق منصة أخبارِك التي شاركت في تأسيسها لتوفير محتوى للنساء في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تشرف على نشر محتوى في اللغة العربية

حصلت مريم على درجة الماجستير في الأنثروبولوجيا التطبيقية من المملكة المتحدة، وهي مساهمة في الأصوات العالمية، حيث تشارك بترجمة المحتوى المتعلق في منطقة الشرق الأوسط الى اللغة العربية بهدف إثراء المحتوى العربي، ولا سيما ذلك المتعلق ببناء المجتمعات العربية.

البريد الالكتروني Mariam Abuadas مريم أبو عدس

آخر المقالات من Mariam Abuadas مريم أبو عدس من يناير - كانون الثاني, 2020

“تفاعل بين الثقافات الغربية والشرقية”: معرضان فنيان عن الصدامات الثقافية

عرضت فنانتان من إيران وباكستان أعمالًا جديدة صورتا فيها التفاعل بين الثقافات الغربية والشرقية في نيويورك.

الهروب العظيم لكارلوس غصن يحرج الحكومة اليابانية

شعرت الحكومة اليابانية بالحرج لأن تفاصيل فرار غصن تكشف عن أوجه قصور نظامية في دوائر الشرطة والادعاء العام في اليابان، والنظام القضائي، وأمن جوازات السفر، ومراقبه الموانئ، وغيرها.

احتجاجات الحراك والانتخابات الرئاسية تثير موجة من التضليل في الجزائر

مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في 12 ديسمبر/كانون الأول، توجه مؤيدو الحكومة إلى وسائل التواصل الاجتماعي لمهاجمة النشطاء المناهضين للحكومة.

غياب سياسة لحماية البيانات يهدد حقوق الخصوصية للمواطنين واللاجئين في الأردن

يدرس الأردن مشروع قانون لحماية البيانات. هل سيعزز اعتماده حماية الخصوصية في البلاد؟

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع