أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هذه المقالات من دفاع الأصوات العالمية، وهو مشروع مستقل للأصوات العالمية هدفه الدفاع عن حرية التعبير ومحاربة الحجب الالكتروني.

RSS

مقالات معلومات عن دفاع الأصوات العالمية من يوليو - تموز, 2020

اختطاف صحافي باكستاني يثير المخاوف بشأن حرية الإعلام في البلاد

في صباح 21 تموز/يوليو، تم اختطاف الصحافي الباكستاني الشهير، مطيع الله جان، في إسلام أباد. وبالرغم من إطلاق سراحه بعد نحو 12 ساعة، تتوجه أصابع الاتهام نحو أجهزة الأمن الحكومية.

كيف يحكم قانون إيديولوجية الإبادة الجماعية في رواندا الكلام عبر الإنترنت؟

يحد قانون إيديولوجية الإبادة الجماعية في رواندا بشدة من حرية التعبير على الإنترنت ويخلق ثقافة الخوف والرقابة الذاتية بين الأصوات المعارضة.

حظر الهند لتطبيق تيك توك بعد الاشتباكات الحدودية وتأجج المشاعر المناهضة للصين

قررت الهند حظر منصة تيك توك وتطبيقات أخرى بسبب "المشاكل الأمنية" ونتيجة للاشتباكات الحدودية بين الهند والصين

النساء التونسيات في مواجهة خطاب الكراهية على الإنترنت

في تونس، أطاح الاحتجاج بالقيادة ونتج عن ذلك ثورة في عام 2011. ومن ثم شهدت الشبكة الرقمية مناقشات ساخنة بشأن السياسة والمجتمع- بما في ذلك اعتداءات ضد الناشطات والصحفيات من النساء.

القبض على طلاب في بلوشستان- الباكستان للمطالبة بوسائل الاتصال بشبكة الإنترنت

تعرُّض العديد من الطلاب للمعاملة بعنف، والضرب بالهراوة، والاعتقال من قِبل الشرطة في كويتا، بلوشستان، بسبب احتجاجهم لعدم إتاحة "الإنترنت" بعد تحويل فصولهم إلى فصول "أون لاين" عقب حظر كوفيد-19.

كيف يكثّف كوفيد-19 عيوب مراقبة المحتوى

عانت منصات الإنترنت دومًا من حرية التعبير، والمعلومات المضللة، وخطاب الكراهية. ولكن أزمة كوفيد-19 رفعت هذه المشاكل إلى مستوى جديد.

لعبة جديدة تعتمد أفكارها على توضيح كيفية انتشار التضليل في شرق أفريقيا

تُعلم لعبة "اختر الأخبار الكاذبة بنفسك" حديثي العهد بالإنترنت كيف يصبحون أكثر وعيًا بالتعامل مع المعلومات التي تصلهم أو يتصفحونها عبر الإنترنت.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع