أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

· نوفمبر - تشرين الثاني, 2009

مقالات معلومات عن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من نوفمبر - تشرين الثاني, 2009

اقرأ هذه المقالة

قطر: رسم كرتوني لخادمة توبخ طفلاً يسبب غضباً متصاعداً

24 نوفمبر - تشرين الثاني 2009

نُشر رسم كرتوني في صحيفة محلية تصدر في قطر وهو يصوّر خادمة على وشك الجنون توبخ طفلاً. أشعل هذا الرسم غضب مدوني الدوحة والذين بأكثريتهم أدانوا هذه الطريقة في السخرية واتهموها بالعنصرية والذوق السيء. تستعرض شابينا خاتري المزيد في هذه المقالة.

السعودية: سندافع عن أنفسنا ولكن للأسباب الصحيحة

18 نوفمبر - تشرين الثاني 2009

توسع الصراع بين المتمردين الحوثيين والحكومة اليمنية في الأسابيع الأخيرة ليشمل السعودية، والتي تقوم بغارات جوية تقصف فيها مواقع داخل اليمن. تقول السعودية بأنها تحاول فرض منطقة عازلة داخل اليمن لإبقاء المتمردين بعيداً عن حدودها. يعطي مدون سعودي رأيه حول الوضع في هذه التدوينة.

اقرأ هذه المقالة

مصر بمواجهة الجزائر: مباراة تويتر

16 نوفمبر - تشرين الثاني 2009

في كثير من بلدان العالم ، ليس هناك ما هو أكثر توحيداً - أو في بعض الحالات ، أكثر تفريقاً - من مباراة لكرة القدم. أثبت ذلك مشجعو مصر والجزائر قي مختلف أنحاء العالم العربي وخارجه يوم السبت، حيث اجتمع الفريقان وجهاً لوجه في مباراة التأهل لنهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا.

يا مصريين! يا جزائريين! فوقوا

14 نوفمبر - تشرين الثاني 2009

من الحملات التسويقية الشرسة إلى حروب فيسبوك، المبارة التي ستكون بين مصر والجزائر في 14 تشرين الثاني [نوفمبر]، بدأت تأخذ منحى الحرب القذرة. الممثل المصري-الجزائري أحمد مكي خصص نداء الاستيقاظ هذا إلى هذه الجموع المنومة.

اقرأ هذه المقالة

مصر-الجزائر: عداء على الانترنت بسبب مباراة كرة قدم

14 نوفمبر - تشرين الثاني 2009

إن التوتر بين مشجعي كرة القدم المصريين والجزائريين في ازدياد وذلك قبل المبارة الحاسمة في القاهرة يوم 14 نوفمبر [تشرين الثاني]. اللقاء سيحدد أي من الفريقين سيتأهل إلى كأس العالم في جنوب أفريقيا السنة المقبلة. مصر تحتاج إلى ما لا يقل عن هدفين لفرض مباراة فاصلة على ملعب محايد، في حين أن الجزائر ، التي لم تتأهل الى نهائيات كأس العالم منذ عام 1986 ، ستكون معركتها للحفاظ على موقعها المتقدم في تصفيات المجموعة. لكن على ما يبدو أنّ الجماهير بدأت بحشد نفسها سواء على أرض الواقع أو على الفضاء الافتراضي، وذلك قبل المباراة النهائية يوم السبت، مما خلق حرب تخويف إلكترونية مريرة.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع