أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

عملية الجرف الصامد 2014

فى الثامنة صباحًا  يوم 8 يوليو/تموز 2014  بدأ الجيش الإسرائيلي تنفيذ العملية العسكرية “الجرف الصامد”، وشُنَّ الهجوم الأول جوًّا ثم حُشدت القوات لشنّ هجوم آخر بريّ، وقال بعض الشهود العيان “إنها تمطر نارًا”، بينما كانت تتساقط على غزة كرات نارية ضخمة.

اقرأ هنا:
غزة تمطر نارًا: إسرائيل تشنّ هجومًا بريًا (17يوليو/تموز 2014).

وفى اليوم الثالث عشر من العملية الإسرائيلية “الجرف الصامد” تعرضت منطقة “الشجاعية” السكنية لقصف مستمر ليلًا ونهارًا،  وكان المشهد مخيفًا، ففى نهاية اليوم وصل عدد القتلى إلى 437 قتيل وأصيب الآلاف، ووصفت غزة بأنها أكبر سجن بلا أسوار حقيقية فى العالم، حيث يجاورها من جانب إسرائيل ومن الجانب الأخر الحدود المصرية المغلقة، فكيف يستطيع سكانها الفرار؟

اقرأ هنا: يوم من الرعب فى غزة: إسرائيل تقصف منطقة سكنية وسقوط 437 قتيل (20 يوليو/تموز 2014).

وفى يوم24 يوليو/ تموز2014 قصفت القوات الإسرائيلية مدرسة فى بيت حانون، التى أسستها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين الفلسطينين فى الشرق الأوسط “الأنروا”، وكانت فى وقت القصف ملجًأ لسكان غزة، الذين نزحوا من منازلهم وهربوا من الهجوم الإسرائيلي، وأسفر القصف عن مقتل ما لا يقل عن 15 شخصًا وإصابة أكثرمن 200 شخص.

اقرأ هنا: سقوط قتلى إثر قصف مقرّ المدرسة التابع للأمم المتحدة كمأوى لسكان غزة (24 يوليو/ تموز 2014).

وفى الهجوم السادس للقوات الإسرائيلية على المدرسة التابعة للأمم المتحدة بقطاع غزة، دعا المتحدث باسم وكالة الإغاثة “الأنروا” المجتمع الدولي إلى اتخاذ الإجراءات السياسية؛ لوقف حمام الدم.

اقرأ هنا:  قصف مدرسة ومأوىً آخر فى غزة، والمتحدث باسم الأمم المتحدة ينفجر في البكاء أثناء إحدى الحوارات  (30 يوليو/تموز 2014).

ولم يقتصر دور الأطباء والكوادر الطبية على جهدهم الشاق فى المستشفيات، بل كانوا ينشرون للعالم  أثناء استراحاتهم تقارير عما يرونه من خلال تويتر.

اقرأ هنا: أطباء غزة يتناوبون على إنقاذ الأرواح تحت القصف، ونقل ما يحدث هناك عبر تويتر  (27 يوليو/تموز 2014).

وفى أثناء الهدنة المعلن عنها، حاول بعض اللجئين الفلسطينيّين الفرار إلى مصر ولكنهم فوجئوا بقصف رفح وإخلاء حرس الحدود المصرى لهم، وهذا وفق ما أخبرتنا به نالان السراج، إحدى اللاجئات، عبر تويتر.

اقرأ هنا: مدوِنة من غزة تسرد قصة هروبها إلى مصر عبر معبر رفح (1 أغسطس/ آب 2014).

أفراد عائلة الشاعر ينتحبون ثلاثة من أقاربهم قُتلوا إثر قصف جوّي إسرائيلي على خان يونس جنوب غزة 20 يوليو/تموز 2014.

وخضعت التغطية الصحفية على غزة أيضًا إلى مراقبة دقيقة، فعندما غيّرت الصحيفة اليومية “نيويورك تايمز” أحد عناوينها الرئيسية، قوبلت على الفور بنقدٍ شديد من مستخدمى تويتر.

اقرأ هنا: مستخدمي تويتر يطالبون نيويورك تايمز بالحياد في تغطيتها القصف الإسرائيلي على أطفال غزة (19 يوليو/ تموز 2014).

الهجوم الإسرائيلي المستمر على غزة مهّد الطريق لانتقادات شديدة، حيث نشر المتحدثون المقربون من الحكومة التركية ووسائل الإعلام انتقادات وإدانات قوية للاعتداءات الإسرائيلية.

اقرأ هنا: تركيا: اشتعال معاداة السامية بعد القصف الإسرائيلي على غزة (20 يوليو/ تموز 2014).

كتب جيلاد لوتن عن حرب المعلومات، التى اندلعت فى وسائل الإعلام الاجتماعية، وعن الدعاية الشخصية التى تعتمد على اختيارات مستخدمين متخصصين، وأثبت افتراضاته  بالبيانات، الممثَّلة فى عروض شبكات الاتصال.

اقرأ هنا:
فن شخصنة الدعاية: دراسة لبيانات الحرب الإعلامية بين إسرائيل وغزة (4 أغسطس/ آب 2014).

واستخدمت التغطية الإعلامية فى هذه الأيام العشرات من الرسوم البيانية والبيانات المصوّرة، وساعد المشروع الحائز على جائزة (visualizing palestine) فى فهم الواقع المعقد للحياة اليومية بفلسطين، حيث حول البيانات صعبة الفهم والتفاصيل المعقدة إلى رسوم بيانية مفهومة، مثل هذا:

From Visualizing Palestine Facebook page. Visit https://bit.ly/vp-violations for the raw data behind this data graphic.

رسم بيانى يوضح انتهاكات الهدنة من الجانبين الفلسطيني والإسرائيليّ. المصدر: صفحة Visualizing Palestine على فيسبوك. للمزيد قم بزيارة هذا الرابط http://bit.ly/vp-violations

اقرأ هنا: فلسطين: الحياة اليومية في الصورة (23 يونيو/حزيران 2014).

احتجاجات فى كل أنحاء العالم تضامنًا مع غزة:

مظاهرة “وقف قصف غزة” فى إسن، تصوير آن حميدة فى 18 يوليو/تموز2014.

وفى جميع أنحاء العالم خرج المواطنون فى الشوارع؛ للتعبير عن تضامنهم مع سكان غزة مطالبين بوقف القصف.

اقرأ هنا وشاهد صور التضامن مع القضية الفلسطينية فى أماكن مختلفة: العالم يدعم فلسطين: صور الاحتجاجات حول العالم (19 يوليو/ تموز 2014).

وعبر السوريون أيضًا عن تضامنهم مع سكان غزة، وقدمت سوريا رسائل إبداعية للدعم السوري الفلسطيني: سوريا تساند غزة (22 يوليو/تموز 2014).

وفى نهاية يوليو/تموز اتخذ محامون فلسطينيون الخطوات الأولي لمحاكمة إسرائيل أمام المحكمة الجنائية الدولية على ما ارتكبوه من جرائم حرب فى غزة، ودعم مستخدمى الانترنت ذلك من خلال حملة تحت هاشتاج #ICC4Israel.

اقرأ هنا:
حملة هاشتاج  #ICC4Israel تطال بمحاكمة إسرائيل أمام المحكمة الجنائية الدولية (26 يوليو/ تموز 2014).

وأطلفت منظمة الصوت اليهودي من أجل السلام حملة تحت عنوان#GazaNames ، وقاموا بنشر فيديو مجمع لصور مشاهير ونشطاء يحملون لافتات بأسماء وأعمار ضحايا الهجوم الإسرائيلي على غزة.

#GazaNames: نجوم ونشطاء يخلّدون ذكرى ضحايا غزة (31 يوليو/تموز 2014).

صورة مجمّعة لمشاهير يحملون أسامي ضحايا غزة. المصدر: حساب Mondoweiss على تويتر.

المزيد من تغطيات الأصوات العالمية حول غزة:

ومن الممكن رؤية القصف على غزة من الفضاء، من خلال صورة التقطها إلكسندر جيرست من المحطة الفضائية (ISS):

Gaza von der ISS fotografiert und getwittert von Alexander Gerst.

شاهد هنا:  صور من الفضاء: إطلاق الصورايخ على غزة (24 يوليو/ تموز 2014).

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع