أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

محمد نجم

هو أحد مؤسسي منظمة تبادل الإعلام الاجتماعي ويعمل أيضًا كمدير للمناصرة ضمن المنظمة. قاد وشارك العديد من المبادرات في لبنان والعالم العربي متعلقة غالبًا بالحقوق الرقمية. وهو يعمل حاليًا مع آخرين لنشر المعرفة لتحسين الحقوق الرقمية. يدون أحيانًا ضمن منظمة الأصوات العالمية عن حرية التعبير على الإنترنت، الحقوق الرقمية، والإعلام الاجتماعي للتغيير.

البريد الالكتروني محمد نجم

آخر المقالات من محمد نجم

16 مارس - آذار 2015

مكتبة #الحرية_لباسل: بناء إنترنت “واقعيّ” لمطور ويب ذكي يقبع خلف القضبان

دفاع الأصوات العالمية

تخيّل معنى أن تفوتك ما قيمته ثلاث سنوات من الأخبار، ساعدنا على بناء إنترنت "واقعيّ" لمطور الويب المعتقل باسل خرطبيل.

9 مارس - آذار 2015

التحرش على الإنترنت: هل يساهم تحديدها من تخفيف وجودها في عالمنا العربي؟

كل يوم نتعرف على طرق جديدة تستخدم للتحرش، أكثر ما يحصل حاليًا: رسالة خاصة مسيئة أو شريرة على فيسبوك / تويتر أو شخص ما يُبلغ عن نشاطكم ويدعي أن ما تنشروه مسيء ويتم إغلاق حسابكم في أحد قنوات الإعلام الاجتماعي

27 فبراير - شباط 2015

التحرش على الإنترنت: سبل التعاون للتصدي لهذه الآفة في عالمنا العربي

  تقوم مدونة تشارك وضمن اليوم العالمي للمرأة في 8 مارس / آذار بالتعاون مع العديد من المنظمات والناشطين والمهتمين في العالم العربي لتنظيم أسبوع دردشة مفتوحة بين 4 و10 من الشهر الثالث حول مواضيع متعلقة بالتحرش على الإنترنت. تهدف المدونة من...

16 يونيو - حزيران 2014

تسريبات من وزارة الاتصالات العراقية: قطع الإنترنت في خمس محافظات

دفاع الأصوات العالمية

انتشرت في الليلة الماضية وثائق مسربة منسوبة لوزارة الاتصالات العراقية تشير لنية الحكومة للجوء إلى قطع كلي للإنترنت في ٥ محافظات.

11 أبريل - نيسان 2014

قانون التنصت اللبناني رقم 140

دفاع الأصوات العالمية

يعطي قانون التنصت الحق في سرية التخابر الجاري داخليًا وخارجيًا بأي وسيلة من وسائل الإتصال السلكية أو اللاسلكية -- ولكن للأسف فإن السلطات اللبنانية تخالف هذا القانون بصورة منهجية.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع