أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

السعودية تخفّف حكم الإعدام على أشرف فياض إلى السجن ثمان سنوات و800 جلدة

أشرف فياض (انستقرام)

أشرف فياض (عن انستغرام)

استبدلت المملكة العربية السعودية عقوبة إعدام الشّاعرالفلسطيني أشرف فياض، الذي كان متّهمًا بالردة وبجملةٍ من الاتهامات لها علاقة بالإساءة إلى الذّات الإلهية، وهي تُهَمٌ يُنكرها، بالسّجنِ 8 سنوات و800 جلدة حسبما أعلن محامي فياض عبر تويتر.

ونشر محامي فياض، عبد الرحمن اللاحم، عبر تغريدة، قرار عدول المحكمة عن حكم الإعدام وتعويض ذلك بالحبس والجلد أمام الملأ بمعدّل 50 جلدة أسبوعيًا، بالإضافة إلى إلزامه (فياض) بإعلانِ توبته مما كتب من شعر وذلك في وسائل الإعلام الرسمية:

وأكّد المحامي على براءة فياض، مطالبًا بإطلاق سراحه فورًا.

فياض، الذي وُلد في السعودية وترعرع فيها، أشرف على معارض فنّية في جدة وبينالي البندقية، كما كان عضوًا فاعلًا في المبادرة الفنّية Edge of Arabia، التي كانت ثمرة تعاون سعودي بريطاني.
اعتقال فياض الأول كان في أغسطس/آب 2013 بدينة أبها، جنوب غرب السعودية، من قِبل الشرطة الدّينية، المعروفة أيضًا باسم هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وبعد إطلاق سراحه بكفالة، اعتقل الشّاب ذو 35 ربيعًا من جديد في الأوّل من يناير/كانون الثاني وحكم عليه بالسجن 8 أعوام بالإضافة إلى 800 جلدة. وبعد استئناف الحكم، قرّرت السلطات القضائية إعادة النظر في حالته، وتلا ذلك سلسلة جديدة من الأحكام. لقد تم الحكمُ على فياض بالإعدام في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، وكانت التّهمة الموجّهة إليه الدّعاية إلى الإلحاد في ديوانه الشّعري “التّعليمات بالداخل” الذي صدر سنة 2008.

وفقاً لمنظّمة هيومن رايتس ووتش:

Prosecutors charged him with a host of blasphemy-related charges, including: blaspheming “the divine self” and the Prophet Muhammad; spreading atheism and promoting it among the youth in public places; mocking the verses of God and the prophets; refuting the Quran; denying the day of resurrection; objecting to fate and divine decree; and having an illicit relationship with women and storing their pictures in his phone.

وجّه الادعاء له جملة من الاتهامات على صلة بازدراء الدين ومنها: سب “الذات الإلهية” والرسول محمد، ونشر الإلحاد والدعوة له بين أوساط الشباب في أماكن عامة، والاستهزاء بآيات الله والأنبياء، وتكذيب القرآن وإنكار البعث والحشر والاعتراض على القضاء والقدر، وإقامته علاقة محرمة ببعض الفتيات وتخز صور لهن على جوّالة.

ولم يتوقّف سيل الانتقاداتِ للسعودية ولسجلّها في حقوق الإنسان على تويتر، على الرَغْم من تَخفيفها من عقوبة فياض. غرّدت زينة قائلة:

مثلجٌ للصّدر إسقاط حكم الإعدام عن أشرف فياض، لكن ليس عدلاً أن يُدان بالحبس لمدة 8 أعوام و800 جلدة دون ارتكابه أي جرم.

وأضاف بندر المغترب:

ويقول ناصر المرشدي بأنّه حان وقت تدوين القانون في السعودية لتفادي ما وصفه بالأحكام التعسّفية التي تصدر عن القضاة:

وفي الوقت نفسه، تفاجأت شذى نور من الذين اعتبروا هذا القرار انتصارًا للعدالة في السعودية:

اقرأ أيضًا:

روسيا وتشيلي تشاركان في الحملة العالمية لحماية شاعر سعودي من حكم الإعدام [بالإنكليزية]

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع