أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

الناجون يشاركون قصصهم عن مخاطر الهجرة عبر الصحراء الأفريقية

إنقاذ مهاجرين من قارب مطاطي. الصورة من المجال العام ملتقطة من قبل البحرية الأمريكية

توعية المهاجرين (Aware Migrants) هي حملة إعلامية اجتماعية تهدف لإعلام المهاجرين في خمسة عشر بلدًا أفريقيًا بمخاطر الهجرة عبر الصحراء إلى ليبيا والبحر الأبيض المتوسط.

يحاول آلاف المهاجرين واللاجئين من أفريقيا والشرق الأوسط منذ سنوات عبور البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا للإفلات من الفقر والاضطهاد السياسي.

تعمل المنظمة الدولية للهجرة على تنظيم المشروع بدعم تقني وخلَاق من وكالة هوراس للاتصالات وتموّله وزارة الداخلية الإيطالية من خلال إدارة الحريات المدنية والهجرة.

وذكرت المنظمة الدولية للهجرة في 10 آذار/مارس 2017 أن19,567 من المهاجرين وصلوا بحرًا إلى إيطاليا ولكن 521 منهم ماتوا في البحر وهو ما يزيد عن 50 مقارنة بنفس الفترة من عام 2016. كان معظم المهاجرين من ساحل العاج ونيجيريا وغينيا والسنغال وغامبيا.

وقال بعض المهاجرين للمنظمة الدولية للهجرة أن رحلتهم كانت أخطر من المتوقع:

ولا يدرك الكثيرون مخاطر الهجرة بمساعدة المهربين لا في البحر أو في الصحراء فحسب، بل أيضًا في بلدان العبور مثل ليبيا. إن الإشارة إلى المخاطر التي تهدد الحياة أثناء رحلتهم غالبًا ما تكون محزنة للغاية وفي كثير من الحالات يرغب معظم المهاجرين في نسيانها والمضي قدمًا في حياتهم وبالتالي لا يميلون إلى إخبار تجربتهم لأقرانهم الذين لا يزالون في الوطن.

تستخدم الحملة فيسبوك ويوتيوب وإنستغرام وتويتر لتوفير منصات التواصل الاجتماعي للمهاجرين لتبادل الآراء والشهادات من خلال الصور ومقاطع الفيديو التي تم جمعها طوال الرحلة.

و بالفعل أنتجت الحملة 31 شهادة فيديو. وفيما يلي قصة تريكا الذي سافر من سبها إلى طرابلس:

وشارك باكو محنته في السجن لمدة عام:

فقد لامين أحبائه خلال الرحلة من ليبيا:

وقيل لإبرما أن يذهب إلى البحر أو يُقتل في ليبيا أو تونس:

قالت بلسينق إنها تعرضت للاغتصاب والضرب كل يوم:

رأى إيماسوين بعض الرجال الذين ماتوا من الجوع في الصحراء:

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع