أحمل شهادة الماجستير في التحليل الثقافي المقارن، ودبلوم في الترجمة وبكالوريوس في الفنون الجميلة. غادرت بلدي الأم منذ ما يزيد على عقدٍ من الزمان فأضعته، ولم أعد أعرف مكان الوطن أو ماهيته.

اشتعلت النيران في الشرق الأوسط وأجبرتني على الخروج من حالة الجهل واللامبالاة التي كنت أعيشها إلى جبهة الحراك والعمل من أجل الثورة، وكانت صحافة المواطن أحد أهم الأدوات لذلك.

الكتابة شغفي، وأجد في الترجمة تمثيلاً لهذا الشغف. أهتم بشكل خاص بالأفلام الوثائقية، وبخاصة تلك التي تتناول الصراع في سوريا. بالإضافة إلى ذلك فإن مشهد العالم الرقمي اليوم يطرح أولويات أضحت طارئة بالنسبة لي مثل حرياتنا الرقمية مكافحة الرقابة والعمل على إبقاء الإنترنت والتكنولوجيا بشكل أوسع فضاءً مفتوحاً وشاملاً للجميع.

البريد الالكتروني لارا الملكة

آخر المقالات من لارا الملكة من مارس - آذار, 2016

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع