طارق عمرو · ديسمبر - كانون الأول, 2008

في الصباح تجدني مهندسا، و في المساء أكون مدونا، أهوى إلتقاط الصور و النقر على لوحة المفاتيح سواء لكتابة برنامج بالغة البايثون أو لكتابة أفكار كلت من بقائها طويلا بداخل رأسي.

البريد الالكتروني طارق عمرو

آخر المقالات من طارق عمرو من ديسمبر - كانون الأول, 2008

موت لغة: تطور, إختيارطبيعي, أم مذبحة ثقافية؟

  18 ديسمبر - كانون الأول 2008

نحن البشر نعيش في عالم مكون من 194 دولة فقط, قد يكونوا أكثر أو أقل, لكننا نتحدث ما بين 7000 إلى 8000 لغة. التعددية اللغوية في طريقها للإختفاء بسرعة, وفقا لأحد التصورات, فإن لغة واحدة تموت كل إسبوعين. قبل مئات السنين, إستعمرت مجموعة من الدول الأوربية قارات بأكملها و نظمت...

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع