أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

مصر: المزيد من النشطاء والمدونين رهن الإعتقال

يستمر إستهداف المدونين المصريين من قبل السلطات والشرطة [إنكليزي]. ففي أقل من أسبوع, تم القبض على مدونين إثنين آخرين. أول قصة بدأت [إنكليزي] عندما إنطلق 14 ناشط من مصر و الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وإسبانيا  و بولندا و فرنسا في مسيرة نحو غزة تضامناً مع الشعب الفلسطيني. عارض أمن الدولة المسيرة [إنكليزي] وقام بإختطاف النشطاء والمراسلين الأجانب أيضاً, وأطلقهم في مراكز الشرطة أو الصحراء بعد أخذهم في جولة في القاهرة.

تم إطلاق[إنكليزي] سراح جميع النشطاء ماعدا المدون المصري-الألماني فيليب رزق. “إختطفته” السلطات من دون أي توجيه إتهامات له, ومن دون أن يُعرَف أي شيء عن مكانه أو وضعه و من دون السماح له بالإتصال مع محاميه وأهله وأصدقائه.,[إنكليزي]

لم يمض وقت طويل قبل أن تحاول الشرطة خطف والد فيليب[إنكليزي] “مجدي رزق”. و عندما رفض الذهاب معهم, إقتحم أمن الدولة المنزل.

أعلاه صورة عن إعلان دروبي[إنكليزي] في جايكو بالأمس يقول فيه ” إقتحم أمن الدولة منزل فيليب وأخذوا كل شيء”.

يمكنكم قراءة تفاصيل الإعتقال هنا عند سارة كار[إنكليزي] (شاهدة عيان). ولمتابعة وضع فيليب والأخبار المتعلقة, تابعوا روابط delicious, و Benwhite, و موقع الحرية لفيليب, ومجموعة الFacebook. للمزيد من الأخبار, تابعوا الأخبار على Twitter هنا.

علقّت المدونة الفلسطينية ليلى الحداد[إنكليزي] على الإعتقال قائلة:

تجدر الإشارة بأن إعتقال فيليب ليس الوحيد. فيتم القبض على النشطاء وأخذهم إلى أماكن سرية ويتم تعذيبهم على أيدي الشرطة المصرية السرية يومياً. ففي الأسبوع الماضي فقط, تم إعتقال أكثر من 50 من ألأخوان المسلمين في مسيرة من أجل غزة. و أكثر من 500 في الشهر الماضي

ثاني إعتقال كان لضياء جاد حسب أقوال كريم عاطف[إنكليزي] والشبكة العربية لأخبار حقوق الإنسان[إنكليزي] والأصوات العالمية[إنكليزي] الذي تم أمام منزله في السادس من شباط (فبراير):

الشرطة المصرية تقبض على وتخطف مدون

كان الضباط في سيارة تابعة للأمن المركزي قبل إقتحامهم لمنزله . ضياء الدين جاد هو صاحب مدونة الصوت الغاضب. http://soutgadeb.blogspot.com. و لم تكشف الشرطة عن سبب  أعتقاله أو مكانه.

يطالب المدونون والنشطاء المصريون بإطلاق سراح فيليب وجاد وباقي المدونين المحجوزين بإستخدام طرق جديدة و مبتكرة[إنكليزي]. لكن الوضع باقي كما هو عليه وحملة الهجوم على المدونين مستمرة.

1 تعليق

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع