أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

مصر: مذبحة نجع حمادي

Respect Religions by Sarah Carr

احترام الأديان – © سارة كار

يحتفل الأقباط المسيحيون بعيد الميلاد في السابع من كانون الثاني/يناير. في عشية احتفالهم في مصر، يذهب الأقباط إلى الكنائس ويحتفلوا بالحدث المقدس. ولكن حدث شيء غير متوقع هذا العام بمدينة نجع حمادي الواقعة بصعيد مصر، حيث أطلق مجرم غير معروف النار بعشوائية على الناس بعد انتهائهم من صلواتهم في طريق عودتهم لمنازلهم.

كتبت زينوبيا عن المذبحة في مدونتها قائلة:

أنا غاضبة وآسفة جداً لما حدث أمس في نجع حمادي. آلمني هذا أكثر مما آلم المسيحيين المصريين  لأن ما حدث ضد كل المصريين.

أقدم التعازي لعائلات القتلى والمصابين في هذا الحدث المثير للاشمئزاز.

كتبت عن الحادث مدونة أخرى، الملف القبطي:

تم إطلاق النار بشكل عشوائى من رَشاش آلى موَجه من داخل سيارة (فيات – خضراء اللون)، مما أسفر عن استشهاد ثمانية أقباط وإصابة آخرين، وجميعهم ممن حَضروا قُداس عيد الميلاد بالكنيسة.

في مدونته الوعي المصري، نشر أيضا وائل عباس فيديو ضرب النار على الأقباط في نجع حمادي.

قال وزير الداخلية إن هذا الهجوم مرتبط بحادثة قديمة حيث تم اغتصاب فتاه مسلمة في الثانية عشرة من عمرها من قبل رجل مسيحي من نفس المدينة. لكن لا تستطيع زينوبيا أن تصدق كيف يمكن أن يُقبل هذا الحدث كمبرر لإطلاق النار. تلوم أيضا وزير الداخلية على الأمر برمته:

مع كامل احترامي هذه سخافة، محاربة جريمة بمجموعة جرائم. ألوم وزير الداخلية بكل هذا الأمر، لو يوجد احترام حقيقي وخوف من القانون لما حدث مثل هذا الأمر.

تشارك أيضا، نوارة أصداء مشابهة المشاعر. تقول رداً على بيان صحفي من وزارة الداخلية بخصوص إطلاق النار:

أعجب بيان للداخلية قريته في حياتي، عمري ما شفت بيان للداخلية يلقي اللوم على الضحية ويحرض على العقاب الجماعي.

وتلوم نوارة الإعلام المصري:

الإعلام المصري الراكد مش جايب سيرة الموضوع كأن اللي اتقتلوا امبارح دولم خرفان.

لامت قطة الصحراء المجتمع والمتطرفين لكل هذا الأمر:

موت 7 مسيحيين كلهم شباب فى عمر الزهور وأطفال غير الجرحى
سرقوا فرحتهم بالعيد وقتلوهم برصاص الإرهاب والغدر .. وقاعدين لحد يولولوا على شهيدة المرجيحة اللى اطلقوا عليها شهيدة الحجاب
مستنيين ايه ؟؟ بعد الانحطاط وقلة الأدب على المختلف عقائديا مستنين سمعتكو تبقى ايه فى الخارج ؟؟
الله ينتقم من كل من أفتى بتكفير الآخرين وعلى رأسهم القرضاوي والحيوانى وحسان

نشرت بعدها فيديو لأبو إسحاق الحويني يحذر الناس من المسيحيين والروايات الخبيثة التي ينشروها ضد مصر!

من ناحية أخرى، تؤمن المدونة المصرية، طعمة، بوجود كيان أجنبي يقف وراء مثل هذا الحادث:

وأنا على يقين تام بأن الفتنة خارجية وليست داخلية.

4 تعليقات

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع