أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

مصر: فيسبوك عندما يكون سيئاً!!

في الأسبوع الماضي، قام البرنامج الحواري مصر النهاردة الذي يعرض على القناة المصرية الرسمية بنقاش حول فيسبوك وتأثيره على المجتمع المصري. وتكتب زينوبيا في مدونتها عن هذه الحلقة وعن أن المناقشات في هذه الحلقة كانت تميل إلى مهاجمة فيسبوك:

National TV’s Misr El-Naharda discussed the pros and cons of the Facebook, with more focus on the cons that made it like the evil that will destroy the Egyptian society.

قام برنامج التليفزيون الرسمي مصر النهاردة بمناقشة ايجابيات وسلبيات فيسبوك مع التركيز على السلبيات مما شبهه بالفساد الذي سوف يدمر المجتمع المصري.

لقد أصبح البرنامج سخرية المدونات المصرية حيث قامت المقدمة منى الشرقاوي بالإضافة إلى ضيفي البرنامج نادية رضوان وجمال مختار بالإدلاء بالعديد من التصريحات المضللة بل والطريفة أثناء البرنامج. وقد تم تسجيل البرنامج وتحميله على يوتيوب وقام مدونون مثل عم مينا بنشر أطرف التعليقات في مدونته.

مني الشرقاوي: الفيسبوك طبعا تبع شركة جوجل العالمية وهو حجرة من حجيرات شركة جوجل. نادية رضوان: فيه بردو موقع “مي بليس” شبيه ليه. … مني الشرقاوي: احنا بقينا جواسيس لبلدنا.. بنفضح بلدنا. مني الشرقاوي: الحمدلله ان استخدام الانترنت لسة محدود

و قد كتب أيضاً مستخدم تويتر ألتيميت سيرف على تويتر عن قيام المذيعة بعمل حلقة عن فيسبوك وهي لم تستخدمه من قبل.

مش عيب ان منى الشرقاوي تعمل حلقة عن الفيس بوك وتقول انا مفكرتش اشترك فيه أصلاً هو دا الإعلام الرسمي بتاعنا؟ منهم لله

بعد هذه الحلقة بدأ العديد من المدونين بالاعتقاد بأن هذه الحلقة ربما كانت حركة من الحكومة لكي تنفر الناس من فيسبوك حتى تتمكن من منعه لاحقاً، وخصوصاً بعد التطورات الأخيرة في ساحة وسائل الإعلام المصري التقليدي منه والاجتماعي. حتى أن البعض الأخر بدأ بالتساؤل عن قيام الحكومة بإنشاء شبكة اجتماعية أخرى تستطيع التحكم فيها. وكتبت زينوبيا المزيد عن ذلك في مدونتها.

This segment raised many fears and speculations to the level that there has been a rumor today that Link Dot Net presented a study for a Facebook alternative to the government , the rumor took the internet by a storm to the level that Link Dot Net officially denied it in a very clever move.

لقد أثار هذا الموضوع العديد من المخاوف والتوقعات وقد وصل الأمر إلى وجود إشاعة اليوم تقول بأن شركة لينك دوت نت قد قدمت للحكومة المصرية دراسة لموقع فيسبوك بديل، وقد اجتاحت الإشاعة الإنترنت وقد وصل الأمر إلى قيام شركة لينك دوت نت بنفي ذلك في حركة ذكية للغاية.

وقد كتبت أميرة الطحاوي في مدونتها أنه يوجد بالفعل في مصر مواقع فيسبوك بديلة تقوم على أساس طائفي.

عندنا اكاونتات ع الفايس بوك القبطي والاخواني والمصري. خلي الحكومة بقى تعمل فيسبوكها

وختاماً، قامت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية بإنكار جميع إشاعات منع فيسبوك، ومع ذلك فإن هذا لم يوقف السخرية المستمرة على تويتر من إمكانية وجود فيسبوك مصري بديل من صنع الحكومة ومن شكل هذا الموقع المفترض.

4 تعليقات

  • […] This post was mentioned on Twitter by المدوّن, Qwaider Planet. Qwaider Planet said: مصر: فيسبوك عندما يكون سيئاً!! #عام #سياسة #عربي (@GVinarabic) Global Voices بالعربية → http://bit.ly/9Teplc […]

  • احمد سيد

    والله مش بعيد يا طارق باشا تعمل فيسبوك اسمه من اجلك انت يبقي مثل http://www.foryou.ndp
    يبقى من اجلك انت.الحزب الوطني الديمقراطي و الحكومة تعب في دماغ حد و جايز تتعمل الانتخابات كمان عليه و يبقي الادمن بتاعه رئيس الجمهورية او رئيس لجنة السياسات و علشان تعمل جروب تاخد توكيل من الف فيسبوكاوي بس خلي بالك علشان ممكن بعد ما يتعامل و تنافس بيه علي منصب الادمن تكون الحكومة اكتشفت انك انت الي عامل الالف اكونت دا و تيجي تحبسك……عقبال تويتر

  • كل ما ذكر صحيح

  • احنا بفلسطين بطلنا انخاف من الصهايني

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع