أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

السعودية: إمرأة تتحدّى القوانين وتقود في جدّة

تحظر السعودية على النساء القيادة. إمرأة واحدة طالبت مؤخراً بهذا الحق عندما أوصلت أولادها إلى المدرسة في جدة. تناول مستخدمو الإنترنت هذه الخطوة، وقد أثنى العديد منهم هذه المرأة أي نجلاء حريري، لعملها البطولي هذا.

الواقع أن الجدال حول السماح للنساء بالقيادة كان لسنوات عديدة مدار مدٍ وجزرٍ في المملكة المحافظة، إذ لطالما اعتبرت السلطات الدينية أنه من شأن هذا الحق إن منح للنساء، أن يفسدهن ويفسد سائر المجتمع، فين حين أن الليبراليين وشريحة كبيرة من النساء السعوديات يرون في هذه المسألة حق طبيعي خاصة للعاجزات عن اقتناء سائق.

A picture of Najla Hariri taken from her Twitter account @hariri65.

@hariri65 صورة لنجلاء حريري من حساب تويتر الخاص بها.

انتشر انجاز نجلاء حريري على الإنترنت وخاصة على تويتر واستمر النقاش بين المنددين بفعلة نجلاء وأولئك المثنين على شجاعتها ونضالها لتبيان أن المجتمع مخطئ في حرمان النساء من قيادة السيارات. كتبت نجلاء توييتة على حسابها معربة عن شكرها لكل من أيدها:

أعزائي، جعلتم مني رائدة ورمز، أنا لست أي من ذلك، انا أم وجدت نفسها في احتياج لأخذ زمام المبادرة، ففعلت من غير بطولات ولا انجازات

علق المدون السعودي فؤاد الفرحان على ما قامت به الحريري قائلاً:

ما قامت به الأستاذة نجلاء حريري من قيادة سيارتها يوم أمس في جدة وتوصيل أطفالها هو حق حلال ومشروع ومصادرة الحق ظلم

توييتة أخرى للسعودي عبدالرحمن قطوعة تحيي ما قامت به نجلاء، معتبراً إياها روزا بارك أخرى، الناشطة الأميركية ذات أصولٍ أفريقية في مجال الحقوق المدنية.

ما يكسر حاجز الخوف إلا الشجعان زي ما كسرت الأمريكية في الباص الاضطهاد العنصري في أمريكا

أما رامي نيازي وهو طبيب سعودي فقد أعرب عن خيبة أمله لرؤيته أن السعوديين ما زالوا يتباحثون في مسألة السماح للنساء بالجلوس خلف المقود، فيقول:

كلما تذكرت أننا لا زلنا نناقش المرأة تسوق ولا لأ في سنة ٢٠١١ ٬ اشعر بإحباط شديد. الناس طلعوا القمر من ٤٠ سنة

و للصحفي السعودي عصام الزامل رأي أيضاً في هذه القضية:

أتمنى أن لا يحول التيار الإسلامي قيادة المرأة إلى صراع بين الاسلاميين والليبراليين. فقيادة المرأة تخص المرأة وليس الليبراليين

بدوره ينشر  الصحفي الكويتي عبدالله زمان، رسالة بالإنجليزية مثنياً على شجاعة نجلاء حريري:

Najla, I envy you for what you did today. You got the guts to be a symbol of the will in the women’s world.

نجلاء، أحسدك على ما فعلته اليوم. تتمتعين بالجرأة لتكوني مثالاً للإرادة في عالم المرأة.

أما الناشط السعودي، وليد أبو الخير، فيلفت إلى أهمية ما قامت به نجلاء:

باختصار سياقة نجلاء حريري لسيارتها في وسط جدة ووقت الذروة ولمسافة طويلة دون أي مضايقات يبدد ما يشاع عن مجتمعنا أنه سوف يؤذي المرأة إن ساقت

1 تعليق

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع