أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

إيران: هل تكون العقوبات القاسية سبباً في سقوط العملة الإيرانية

يواجه الإيرانيون موجة تسونامي مالية، فالعملة الوطنية (الريال) تفقد قيمتها يوماً بعد يوم، تأثراً بالعقوبات ضد النفط الايراني. إضافة إلى أن النظام المصرفي أصبح أكثر سوء من ذي قبل. كان تداول الريال عند 20000 تقريباً مقابل الدولار الأمريكي يوم السبت في السوق السوداء، مقارنة ب 18000 ريال في اليوم السابق.

بعض المدونين يلومون محمود أحمدي نجاد لفشله في الحفاظ على وعوده الاقتصادية، يقول فاصل تازيه:

One dollar is currently traded at about 2,200 tomans (22,000 Rials) and Mahmoud Ahmadinejad took a trip to Mashhad to talk about Taziyeh [religious art].

الدولار الواحد يتم تداوله حالياً بحوالي2200 تومان (22000 ريال) ومحمود أحمدي نجاد قام برحلة إلى مشهد للتحدث عن التعزيه.
رسم كارتون بريشة الفنان الإيراني: نیک‌آهنگ کوثر، الصورة من موقع Roozonline

رسم كارتون بريشة الفنان الإيراني: نیک‌آهنگ کوثر، الصورة من موقع Roozonline

يقول Harfayi az Tahe Del:

The Iranian regime [Velyate Faghieh] took Iran and its people hostage for its useless nuclear energy…. The economy is collapsing… dark days are ahead of us… with prayer nothing will get changed… This regime and its nuclear energy only gave th Iranian people poverty and misery.

النظام الإيراني (ولاية الفقيه) اعتبر ايران وشعبها رهينة للطاقة النووية عديمة الفائدة، فالاقتصاد ينهار. هناك أيام مظلمة تنتظرنا. لن يتغير شئ بالدعاء فقط . هذا النظام، مع الطاقة النووية، كل ما قدمه هو الفقر والبؤس للشعب الايراني.

يكتب المدون sight ساخراً، أن شيئاً سيئاً “أصبح غالبية شعبنا مليونيرات، تحتاج لعملة واحدة ذهبية فقط ليكون معك مليون  تومان“.

كتب هامديل:

… People consider the Islamic Republic's political and economic situation unstable and they exchange their Rials to Dollars, Euros and gold. The Islamic Republic moves into the direction that there is no hope for economic and political improvements. Concerning the economic situation, we can compare Iran to a bankrupt company. In regards to foreign policy, Iran is in the worst situation of the last 30 years and is led by Iran's Leader Ayatollah Seyed Ali Khamenei. More and more workers become jobless and people's purchasing power is declining.

يعتبر الإيرانيون الوضع السياسي والاقتصادي في الجمهورية الاسلامية غير مستقر ولذلك يحولون الريال إلى اليورو والدولار والذهب. الجمهورية الإسلامية تتحرك في الاتجاه لا يوجد فيه أي أمل لتحسين الظروف الاقتصادية والسياسية. وفيما يتعلق بالوضع الاقتصادي ،يمكن لنا أن نقارن إيران إلى شركة مفلسة. في ما يخص السياسة الخارجية، فإن إيران في أسوأ أوضاعها خلال السنوات ال 30 الماضية ويقودها الزعيم الايراني آية الله سيد علي خامنئي. المزيد والمزيد من العمال أصبحوا عاطلين عن العمل وأصبحت القوة الشرائية للمواطنين في الحضيض.

Dara2011 توقع سقوط الريال في الأسبوعين السابقين. قال المدون:

… since the Islamic Revolution, Iran's leaders do not care about the economy and just want to remain in power. During Ahmadinejad's presidency the economic situation has deteriorated more. A Dollar was around 70 Rials in 1979 and now we buy at 14,000 rials because the Dollar is on its way to becoming 2,000 rials. Does Iran become Middle East's Zimbabwe, with a national currency without value?

منذ قيام الثورة الإسلامية، لم يهتم قادة إيران بالاقتصاد وكانت رغبتهم فقط في البقاء في السلطة. خلال رئاسة احمدي نجاد تدهورت الأوضاع الاقتصادية أكثر من ذلك. وكان الدولار حوالي 70 ريال في عام 1979 ونحن الآن في شراء 14000 ريال لأن الدولار في طريقها لتصبح 2000 ريال. هل أصبحت ايران زيمبابوي في الشرق الأوسط، مع عملة وطنية بدون قيمة؟

6 تعليقات

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية
* = required field

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع