أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

العالم العربي: مركبة كوريوسيتي والانحطاط العلمي العربي

عقب الهبوط الناجح لمركبة كوريوسيتي على المريخ تحسر العرب في تويتر على الحالة المزرية للعلم في العالم العربي: إنتاج علمي قليل وبراءات اختراع قليلة جدا.

غرد الكوميدي السعودي فهد البتيري:

@Fahad: الناس راحوا المريخ وحنا للحين نسولف في قضايا أثارت جدلًا في السعودية في العشر سنين الماضية هنا؛ غالبًا لها علاقة بالمرأة.

وضع مواطن إنترنت من العربية السعودية مقارنة سوداوية:

@Riyadh_e3lan: يتزامن خبر هبوط مركبة ناسا لسطح المريخ مع دخول الأردن لموسوعة غينيس للأرقام القياسية بصنع (أكبر قرص فلافل) ولاعزاء لباقي العرب.

غرد المدون خالد خلاوي:

@Jst5ald: العرب يتحسرون على عدم بلوغهم الفضاء، فضاء مين ياحلوين؟ مشاكلكم يبغالها كم قرن، نصكم كان يحسب إن مارس شوكولاتة.

كاريكاتير لرسام الكاريكاتير المقيم في الكويت هاشيموتو حول الانقسامات العربية: عربيان يتخاصمان، أحدهم يقول: “أنت شيعي” والآخر يقول: “أنت سني” وعلى الشاشة كُتبت: “كوريوسيتي تحط على المريخ”.

قال زكي سفر:

@zaki_safar: يسير العالم إلى الأمام ونحن نسير بعقولنا إلى الوراء، ولاندري أين سينتهي بنا السير في نهاية المطاف! -الوردي

انتقد رائد الأعمال جمال أبو حليقة المجتمعات العربية المتّسمة بالاستهلاك الضخم:

@JamalAbuH: لا يصنعون حضارة من اعتادوا استهلاك حياة صنعها غيرهم

انتقد أبو رؤى الجهني القاطن بالمدينة الحداثة التي تشكل دول الخليج العربية:

@JAWSAQ: يرسلون للمريخ مسبار.,.ونحن لا نصنع مسمار..!!!..ونتباهى بناطحات الغبار…وكملوا الباقي…..!!!!

كتب المدون الليبي صلاح الحداد:

أول ما قفز إلى ذهني سؤال وجودي قديم جديد هو : لماذا تقدموا ولماذا تأخرنا ؟ . كيف لدولة كالولايات المتحدة الأمريكية ، لا يتعدى عمرها المائتين وخمسين عاما ، تنجح في تحقيق كل هذه الانجازات الجبارة ، بينما لم ننجح نحن إلا في التكفير وصنع السيارات المفخخة ؟ الجواب ببساطة يكمن في اسم هذه المركبة الفضائية ، التي لا يتعدى وزنها طن واحد

1 تعليق

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع