أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

ويكيليكس تنشر نصف مليون وثيقة مسربة لا تريدنا الحكومة السعودية معرفتها

Wikileaks Twitter account

بدأت ويكيليكس في نشر أكثر من نصف مليون وثيقة سعودية مسربة، من ضمنها معلومات “سرية للغاية”. قامت الحكومة السعودية بتحذير مواطنيها من تصفح ومشاركة هذه الوثائق.

بدأت ويكيليكس في نشر أكثر من نصف مليون وثيقة مسربة من وزارة الخارجية السعودية. نشر منها بالفعل أكثر من 61 ألف وثيقة، باللغة العربية، مما أتاح فيضًا من المعلومات عن أسرار ما يجري وراء كواليس السلطة في السعودية.

ولكن بطبيعة الحال، تحذر السلطات السعوديين من مجرد الاقتراب من هذه التسريبات، فضلًا عن نشرها أو تصديقها.

تكشف التسريبات عن مراسلات سرية من السفارات السعودية حول العالم، بالإضافة إلى تقارير “سرية للغاية” من مؤسسات حكومية سعودية أخرى، من ضمنها وزارة الداخلية والمخابرات العامة، طبقًا لبيان صحفي نشرته ويكيليكس.

The massive cache of data also contains a large number of email communications between the Ministry of Foreign Affairs and foreign entities. The Saudi Cables are being published in tranches of tens of thousands of documents at a time over the coming weeks. Today WikiLeaks is releasing around 70,000 documents from the trove as the first tranche.

تضم هذه الحزمة الكبيرة من المعلومات عددًا كبيرًا من الرسائل بين وزارة الخارجية ومؤسسات أجنبية. ستنشر التسريبات السعودية في حزم، تحتوي كل منها على عشرات الآلاف من المستندات على مدار الأسابيع القادمة. تنشر ويكيليكس اليوم 70 ألف مستند في حزمتها الأولى.

كما قال جوليان أسانج، ناشر ويكيليكس:

The Saudi Cables lift the lid on a increasingly erratic and secretive dictatorship that has not only celebrated its 100th beheading this year, but which has also become a menace to its neighbours and itself.

ترفع التسريبات السعودية الغطاء عن دكتاتورية مليئة بالأسرار لم تكتفي بالاحتفال بقطع رأس مئة شخص هذا العام، ولكن أيضًا بكونها تهديدًا لجيرانها ولنفسها.

اقرأ أيضًا: شراء الصمت: كيف تتحكم وزارة الخارجية السعودية بالإعلام العربي.

من الطبيعي ألا تكون الحكومة السعودية سعيدة بهذا الأمر، ولذلك قامت بالتوجه لجمهور المواطنين السعوديين بوصف التسريبات بأنها من أعمال “أعداء الوطن”. حذرت وزارة الخارجية السعودية مواطنيها من تصفح هذه التسريبات.

تقول التغريدة الأولى:

وبعدها بدقائق:

بالرغم من عدم ذكر التغريدات، والتي أعيد تغريدها آلاف المرات، التسريبات السعودية صراحة، فطن المغردون سريعًا ما تهدف إليه.

شارك الكثيرون هذا التحذير مع تعليقاتهم مثل:

كما سخرت المدونة السعودية هالة الدوسري متسائلة عن الحكمة وراء التحذير بعدم الاطلاع.

شارحة في تغريدة أخرى:

اقرأ أكثر في تغطيتنا الخاصة عن تسريبات ويكيليكس السعودية.

3 تعليقات

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع