أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

“ما الفائدة من وجود الإنترنت إذًا؟” سعوديون غاضبون من حجب تطبيقات الهواتف المحمولة

Saudi Arabia already blocks several other massaging and calling apps including Whatsapp and Viber. Cartoon by Hussam Al-Zahrani

حجبت السعودية بعض تطبيقات المحادثات الصوتية والنصية مثل واتس أب وفايبر. رسم حسام الزهراني

لم يعد بوسع المقيمين في المملكة العربية السعودية إجراء المحادثات النصية والصوتية عبر تطبيق اللاين، بسبب تعطيل السلطات خاصية المكالمات عبر التطبيق خلال عطلة نهاية الأسبوع في 3 سبتمبر/أيلول الماضي، وبذلك انضم التطبيق لقائمة طويلة من تطبيقات المحادثة عبر الإنترنت المحجوبة جزئيًا أو كليًا في السعودية.

أغضب حجب تطبيق اللاين مستخدمو الإنترنت السعوديين الذين نشروا تغريدات يحتجون فيها على سياسات الرقابة على الإنترنت في المملكة.

ودفع القطع المفاجئ لخاصية المحادثات في تطبيق لاين بالإضافة لحجب خدمات مثل سكايب وفيس تايم؛ أحد المستخدمين، عبد العزيز بن عبدالله للتساؤل:

تشمل التطبيقات المحجوبة في البلاد (فايبر – واتس أب – فيسبوك ماسنجر – تليجرام – سكايب) كما توضحها الصورة التالية المنشورة من قبل الناشط على تويتر محمد العرفج:

Apps blocked in Saudi Arabia. Viber and Facetime are blocked entirely, while Snapchat, Telegram, and Skype are partially blocked. Only calls are blocked on Whatsapp, Line, Google Hangouts and Facebook Messenger. Source: @iM7M7 on Twitter

توضح الصورة التطبيقات والخدمات التي تم حجبها من قبل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات (المسؤولة عن تنظيم قطاع الاتصالات في السعودية) أو من قبل المزودين بخدمة الاتصالات في البلاد دون أي إعلان رسمي.

حتى الآن لم تنشر الهيئة على موقعها الرسمي ومنصاتها المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي أي بيان أو إعلان يتعلق بحجب تطبيق لاين التابع لشركة (نافر) العملاقة في مجال التكنولوجيا في كوريا الجنوبية.

أطلق مستخدمو الانترنت السعوديون الوسوم التالية:



منتقدين المسؤولين عن تنظيم الاتصالات سواء الحكومة أو مزودي الخدمة لعدم إعطاء الأولوية لحقوق العملاء ومصالح المستهلكين.

غرد بدر العتيبي موجهًا كلامه لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات:

وأعربت عبير المطيري عن قلقها من أن خيار السعوديين سينحصر في الرسائل النصية:

دور الهيئة هو تنظيم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بهدف تحقيق “بيئة تنافسية عالية لتوفير أفضل الخدمات للمستخدمين وجذب المستثمرين”، والهيئة هي المسؤولة عن الرقابة على آلاف المواقع الإلكترونية، وإرسال طلبات إزالة المحتوى إلى منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

ليست المملكة العربية السعودية الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تحجب خدمات الاتصال عبر الإنترنت، في الإمارات العربية المتحدة يقتصر تقديم مثل هذه الخدمات على شركتين فقط هما (اتصالات – دو)، وتملك الحكومة الإماراتية غالبية أسهم الشركتين. وفي المغرب والتي يتم الإشادة بتحريرها لقطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية منذ فترة طويلة؛ حظرت مطلع هذا العام خدمات المحادثات الصوتية عبر شبكات المحمول والواي فاي، بحجة أن المادة 2 من قانون الاتصالات ( القانون رقم 24-96 ) تسمح فقط للمشغلين المرخص لهم بتقديم خدمات المكالمات الهاتفية.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع