أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

كازاخستان: اعتقال رجل بسبب توزيعه المال

العملة المحلية من 10.000 تونج وتساوي 29.50 يورو. الصورة من ويكيميديا

نحن في مدينة ألماتي، المدينة الأكبر في كازاخستان. رجل على أحد الأرصفة، يقوم بتوزيع بعض من العملة المحلية (التونج) ملصقة على سترته ويحمل في يدة لافتة تدعو الناس لأخذ حاجتهم. وبينت النتائج من هذه التجربة الاجتماعية في الدولة البوليسية في آسيا الوسطى أنها كانت مراقبة.

يبدو أن رجال الشرطة قد قاموا باعتقال هذا الشخص نتيجة رفع شكوى قدمها أحد المارة، وربما قاموا بذلك بعفوية رجال الشرطة. “أعتقلناه” استكعنا سماع هذه الكلمات باللغة الروسية من إذاعة الشرطة في التسجيل، كم هو من الصعب أن يعتقل شخص تهمته توزيع المال على الأرصفة.

في نهاية الفيديو طلب رجال الشرطة من الرجل أوراق تثبت هدفه الخير ونيته مساعدة الناس وأنه ليس جزء من طائفة. رد الرجل بسرعة: “طائفة” منذ متى أنا بحاجة ﻷوراق ثبوتية لمساعدة الناس؟

لم تعلق الشرطة في التسجيل عما حدث بعد الاعتقال، ولكن أعلن أغلب مستخدمو موقع يوتيوب دعمهم لصالح عمل الرجل:

менты всего боятся….Ну и завидуют тоже)

رجال الشرطة، لديهم خوف وحسد من كل شيء.

للسخرية، تمت الإشادة بإحدى أهم القنوات الكازاخستانية عند توزيعها الخبز وبعض المنتجات المصنوعة من الدقيق مجاناً للفقراء، على مبدأ “على قدر الحاجة”. لا تزال كازاخستان إلى اليوم تعاني من أزمة إقتصادية بسبب السعر المنخفض للنفط الذي انخفضت قيمته إلى 50% في العام 2014، وكذلك مواد أولية للتصدير.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع