أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

“براود ليبانون” ينشر فيديو ترويجي يطالب بحقوق المثليين

يصادف 17 أيار/مايو اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية (أو IDAHOT)، حيث أزالت جمعية الصحة العالمية (WHO) الشذوذ الجنسي من لائحة الأمراض. بالتزامن، أصدرت منظمة غير حكومية لبنانية تُعرف بإسم “براود ليبانون” فيديو ترويجي يطالب بحقوق المثليين في لبنان.

يضم الفيديو العديد من الشخصيات اللبنانية البارزة مثل المخرجة زينة دكاش المذيع التلفزيوني فؤاد يمين وسينتيا كرم، برونو طبال، كارول عبود، بشارة عطا ألله، ربيع سلوم، مدية عازوري، جانا يونس، كريستين شويري، ناتاشا شوفاني، ايفون الهاشم، بولين حداد، إيلي يوسف واندريه ناكووزي، حيث طلب الجميع باحترام الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وعدم التمييز ضد “الذين يختلفون”. “بتعرفوا إنو أول مادة بحقوق الانسان بتقول إنو كل الناس متساويين بالكرامه والحقوق”.

Did you know that the first article of the Universal Declaration of Human Rights states that all human beings are born free and equal in dignity and rights? Did you know that in the 21st century, there are still people being beaten, stigmatized, arrested and in some cases even killed… just because they are LGBT? Being different isn't shameful… what's shameful is fighting diversity. He could be your brother, your neighbor or your co-worker. She could be your sister, your friend, or even your boss at school. If you don't recognize their existence, it doesn't mean that they don't exist. Protesting this injustice isn't enough. We should all work together to change these unjust laws and replace them with laws that protect all citizens. Because laws are for protection, not discrimination. We were all born free and equal. I know that it's hard to face society, but at least the laws need to be just. Democracy is not only majority and minority, it is to provide security to all citizens. You don't have to be poor to defend the rights of the poor. You don't have to be a woman, to defend the rights of women. You don't have to be a refugee, to defend the rights of refugees. And you don't have to be gay, to defend the rights of LGBT. Being human is enough. Even if we are different, we shouldn't disagree. Meet us on May 17 at Hotel Monroe to participate together at IDAHOT from 11am till 6pm.

بتعرفوا إنو بالقرن 21 بعد في ناس عم بيتعرضو للضرب، للتمييز، للإعتقال حتى أوقات للقتل بس لأنن مثليين. الاختلاف مش عيب. العيب هو محاربة الاختلاف. فيه يكون خيك، فيه يكون جارك أو زميلك بالشغل. فيا تكون اختك، رفيقتك أو حتى مديرتك بالشغل. مش لأنك رافض تعترف بوجودن، يعني هني مش موجودين. ما بكفي نعترض عالظلم، لازم كلنا نشتغل لنبدل هل قوانين الظالمه. القوانين بتحمي كل المواطنين. لأنو القوانين هي للحماية مش للاضطهاد. كلنا خلقنا أحرار ومتساويين. بعرف إنو صعب نواجه المجتمع بس عالقليلة القانون لازم يكون صح. الديموقراطية مش بس أكثرية وأقلية، هي تأمين الحماية لكل المواطنين. مش ضروري تكون فقير لتدافع عن حقوق الفقرا. مش ضروري تكون مرأة، لتدافع عن حقوق المرأة. مش ضروري تكون لاجئ لتدافع عن حقوق اللاجئين. مش ضروري تكون مثلي لتدافع عن حقوق المثليين. بيكفي تكون إنسان. بيكفي تكون إنسان… لو اختلفنا ما لازم نختلف، لو اختلفنا ما لازم نختلف.. حتى لو اختلفنا ما لازم نختلف، لو اختلفنا ما لازم نختلف . لاقونا ب 17 ايار بمسرح هوتيل مونرو تنتشارك سوا باليوم العالمي ضد رهاب المثليين من الساعة 11 الصبح لل ساعة 6 المساء.

إن الوضع القانوني في مجال حقوق المثليين في لبنان ليس واضحًا، إذ بينما لا يوجد قانون يمنع تحديدًا العلاقات بين مثليي الجنس، تحدد المادة 534- بأن الأفعال الجنسية يجب ألا “تتعارض مع قوانين الطبيعة”. لكن تم رفض هذه المادة من قبل اثنين على الأقل من القضاة وتم اعتبارها غير صالحة.

بالفعل، في كانون الثاني/يناير 2014، حكم قاضٍ أن المادة 534 لا يمكن أن تكون صحيحة لأنها “لم تقدم تفسيرًا واضحًا لما يعتبر غير طبيعي”. واستند في قراره على قرار محكمة سابق حكم به قاٍض آخر في عام 2009 وتوصل فيه إلى نفس النتيجة.

يستحق الحكم في 2014 الذكر بصفة خاصة. تتعلق القصة بامرأة متحولة جنسيًا، لم يكشف عن اسمها، اتهمت بممارسة الجنس مع رجل. عندما تقديمها للمحاكمة، رفض القاضي ناجي الدحداح من منطقة الجديدة النظر في القضية، مشيرًا إلى أن:

Gender identity is not only defined by the legal papers, the evolution of the person and his/her perception of his/her gender should be taken into consideration. Homosexuality is an exception to the norms but not unnatural therefore article 534 (which prohibits sexual relations that “contradict the laws of nature”) cannot be used against homosexuals, and therefore, technically, homosexuality is not illegal.

لا تعرّف الهوية الجنسية من خلال الأوراق القانونية فقط. ينبغي أن يؤخذ بالإعتبار تطور الشخص وتصوره عن نفسه. المثلية الجنسية استثناء من القواعد ولكنها ليست بالشيء غير الطبيعي. لذالك لا يمكن استخدام المادة 534 (التي تحظر العلاقات الجنسية التي “تتعارض مع قوانين الطبيعة”)  ضد مثليي الجنس. بالتالي، المثلية الجنسية ليست غير قانونية.

تمت كتابة هذه المقالة بمساعدة تالين خجيكيان ونور حجار.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.

اشترك بتحديثات القائمة البريدية للأصوات العالمية

لا أريد الإشتراك، أرسلني للموقع